قادما من بورسعيد .الإسماعيلية تستقبل تمثال ديلسبس لينضم لمتحف قناة السويس.صور

استقبلت مدينة الإسماعيلية منذ قليل تمثال فرديناند ديلسبس صاحب فكرة حفر قناة السويس  قادما من محافظة بورسعيد استعدادا لضمه لمقتنيات المتحف العالمي لقناة السويس الذي يضم أثارا واجزاءً تارييخة تحكي قصة حفر القناة مرورا بإفتتاحها حتى افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لقناة السويس الجديدة  .



والتمثال تم نقله بمعرفة قاطرة عملاقة من ميناء بورسعيد امس الجمعة حتى وصل الى مدينة الإسماعيلية صباح اليوم وتم تحميله عبر ونش لسيارة نقل  من جمرك التمساح عابرا شارع محمد علي حتى وصل لمتحف قناة السويس الكائن بنفس الشارع .

وتجري الأعمال على قدم وساق للانتهاء من الاعمال الانشائية وترميمات المتحف العالمي لقناة السويس الواقع بقلب مدينة الإسماعيلية الذي يسرد قصة حفر القناة ويعد أول مبنى اداري للشركة العالمية لقناة السويس أيام الافتتاح التاريخي عام 1869 بحضور رؤساء وملوك وامراء العالم وقتها .جاءت فكرة ترميم المبنى الإداري ليكون متحفا عالميا يحكي تاريخ قناة السويس منذ نشأتها حتى افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لقناة السويس الجديدة .

ويشمل المشروع إدراج استراحة فرديناند ديليسبس داخل المتحف كما يتضمن عمل جدارية تذكارية تحكى تاريخ قناة السويس كما  يشمل شبكة أنفاق داخلية ممتدة خارج نطاق المتحف مع ترميم للأعمال الخشبية بالكشف عن اللون الأصلي للأخشاب ودهانات الحوائط التي أنشئ بها المتحف واعادتها لأصلها وازالة قواطيع الأخشاب المستحدثة .و يشغل مساحة عشرة آلاف متر مسطح تمثل مساحة المبانى المشغولة منها 5500 متر مسطح وبدروم بمساحة 1200 متر مسطح و يضم 99 قاعة و114 باب و175 نافذة و303 عمود خشبى.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق