• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قاتل شقيقه يمثل جريمته أمام النيابة العامة بالستامونى .. صور
قام، اليوم، قاتل شقيقه بمركز الستامونى بالدقهلية بتمثيل جريمة قتل شقيقه بمسرح الجربمة بمبنى الشؤون الاجتماعية بمركز الستامونى وسط حراسة مشددة من رجال الشرطة برئاسة العقيد احمدالحسينى مأمور مركز الستامونى والرائد محمد حماد رئيس مباحث الستامونى والمقدم على علام نائب المأمور

إقرأ أيضاً

وفاة أشهر مصمم استعراضات بعد صراع مع المرض '

ازمات فى حياة محمد سعد بسبب ابنائه

شاهد بالفيديو .. ضرب ابراهيم حسن لحكم مباراة سموحة واسوان


قام، اليوم، قاتل شقيقه بمركز الستامونى بالدقهلية بتمثيل جريمة قتل شقيقه بمسرح الجربمة بمبنى الشؤون الاجتماعية بمركز الستامونى وسط حراسة مشددة من رجال الشرطة برئاسة العقيد احمدالحسينى مأمور مركز الستامونى والرائد محمد حماد رئيس مباحث الستامونى والمقدم على علام نائب المأمور .

 

فى البداية أمر عمرو ضيف رئيس نيابة بلقاس بخروج المتهم بقتل شيقة من محبسه وسط حراسة مشدده وركوبه سيارة الشرطة ونزل امام وحدة الشؤون الاجتماعية بالستامونى وامام رجال النيابة العامة قام بتمثيل جريمته بقتل شقيقه بقالب طوب.

 

ترجع وقائع الحادث البشع الى اربعة ايام بعد عثور بعض الاهالى والموظفين بالستامونى جثة شاب منتفخه وكريهة الرائحة، وتم ابلاغ العقيد احمدالحسينى مأمور مركز الستامونى والذى انتقل الى مكان البلاغ.

 

وكشفت تحريات الرائد محمد حماد ان الجثة لشاب بعزبة على عبدالغنى بالستامونى وتعرفت عليه والدته، وتبين ايضا ان الشاب القتيل كان تربطه علاقة حب بينه وبين زوجة شقيقه الاكبر تطورت الى علاقات محرمه حيث لا يستطيع كل منهما على الابتعاد عن بعضهما، وقرر الاخ الاصغر ان يصارح شقيقه الاكبر بعلاقته بزوجته ..ولم يجد مكانا هادئا وبعيدا عن الانظار سوى مبنى الشؤون الاجتماعية شبه المهجور ..وجلسا الشقيقان سويا وبدأ الشقيق الاصغر يعترف للاكبر بهذه العلاقة ولكن الشقيق الاكبر تماسك نفسه الى ان سمع على موبايل شقيقه مكالمات وعلاقات جنسية بين زوجته والشقيق الاصغر، وفجأة جن جنون الشقيق الاكبر وامسك بقالب طوب وظل يضرب شقيقه الاصغر على رأسه حتى فارق الحياة، وترك جثته داخل المبنى وظل يراقب الجثة من بعيد حتى اكتشف الموظفون والاهالى جريمة القتل .







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق