بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فَرِّق تَسُدْ .. تركيا و قطر
إيران أخذت نصيب الأسد وتحدثنا عنها مطولاً ،الآن سنتحدث عن تركيا وقطر ، دعونا نبدأ بتركيا ، كيف تحقق تركيا أطماعها في الوطن العربي


بقلم - هبه مرجان:

 
إيران أخذت نصيب الأسد وتحدثنا عنها مطولاً ،الآن سنتحدث عن تركيا وقطر ، دعونا نبدأ بتركيا ، كيف تحقق تركيا أطماعها في الوطن العربي، أو بعبارات أخري ما هي نقطة انطلاقها ،خطوة الألف ميل ؟!!.
 
أحسنتم ،توقعاتكم في محلها ، وإجاباتكم صحيحة ، أنها سوريا يا سادة ، في البداية سوريا هي المرشح الأول لدخول الوطن العربي لعدة أسباب ، أولاً الحدود المشتركة ، ثانياً سيطرة تركيا علي منابع دجلة والفرات ،و كنتيجة لذلك حُرمت سوريا من 90 % من مصادرها المائية منذ عام 1998 ، إذن قبل الثورة السورية في 15 مارس 2011 ،كانت لتركيا اليد العليا علي سوريا ؛لكنها انتهزت الفرصة لتتوسع أكثر ، وعقدت صفقة مع أمريكا في 29 يوليو 2012 بموجبها تستطيع تركيا التحكم في الحدود مع سوريا ،بما في ذلك غلق وفتح الحدود لأقرانها فقط ، والتحرك العسكري فيها وقتما شاءت ،فلا نستبعد منها أي شيء ، ربما نستيقظ صباحاً ونجد أن بارليف أخر قد بني في سوريا ،وبحجة محاربة الأكراد ومنعهم من تشكيل دولة في سوريا ،أصبحت إدلب وحلب و عفرين مركزاً لهجماتها ، وبالرغم من محاولاتها في إقناع العرب والعالم إن هجومها العسكري علي عفرين هدفه محاربة الإرهاب إلا أنها تسير علي نفس درب أمريكا ،وتنفذ نفس خططها قبل غزو العراق ، فالخطوة الأولي هي تهيئة الرأي العام التركي وإقناعه أن ما تفعله في سوريا ما هو إلا حماية لأمن تركيا القومي ، وهو بالضبط ما فعلته أمريكا قبل الحرب علي العراق ، إقناع الشعب والجنود ،أنهم ينقذون البشرية من أسلحة الدمار الشامل التي يخفيها صدام ،ولكنه صدق حقاً، أحتل العراق بسبب أسلحة الدمار الشامل ،و حقق أكاذيبه ،و تركها حُطام و دمار شامل ،وبعد كل هذا لم يسعه سوي كلمة "أسف" ،لا تلومون الزايدي علي فعلته ،فلقد أستحق بوش أكثر من مجرد "قذف بالحذاء"؛ولكن لنعود إلي سياق الحديث ، تركيا ، كيف يغسل الإعلام التركي عقول شعبه ؟!!.
 
منذ سنوات ، وتحديداً بعد الأزمة السورية ،تحولت الرسالة الإعلامية في تركيا لما نسميه الآن " حالة الطوارئ" ، ظهر طابع الحرب ومكافحة الإرهاب في كل وسائل إعلامهم ، و أمتد حتى وصل للدراما التركية ، لن أتحدث عن مسلسلاتهم فأنا لا أروج لذلك ؛لكن ما أرمي إليه هنا أن تلك الأعمال الدرامية لا تمت للعمل الفني بأي صلة ، علي الرغم من جودة الحوار والتصوير ..الخ ،هي عبارة عن رسائل مشفرة للشعب التركي ،مفادها أن الجنود الأتراك لا يموتون إلا في سبيل إنقاذ القرى الصغيرة الفقيرة في سوريا ، تلك القرى تنتظر بشغف أن يخلصها يافوز ،بطل أحدي المسلسلات ،من براثن الظلم والفقر والاستعباد ،في رمضان قبل الماضي كنت أتابع الجزء الأول من هذا المسلسل ،و بكيت وتأثرت وتعاطفت مع الأحداث ومأساتهم ،مع العلم أني مصرية لا قرابة بيني وبينهم ،وهو في الأول وفي الأخر عمل درامي ،إذن ماذا عن الأتراك أنفسهم ؟!! بالتأكيد سيتأثرون ويؤيدون أي سياسة ينتهجها النظام التركي طالما في سبيل نصرة الحق وإنقاذ اللاجئين المشردين ، ومع الوقت لن يعارض أحد أردوغان إذا قرر فجاءه احتلال ما تبقي من سوريا بحجة حماية المدنيين وحفاظاً علي أمنهم القومي .
مصر وتركيا .. باختصار شديد ، تركيا كانت تأمل أن تفعل في مصر كما فعلت بسوريا ،خاصة بعدما أنضم الإخوان المسلمين لثورة يناير ، توقعت أن يسير الأمر علي ما يرام ، وأن يعود الإرث العثماني من جديد ، في حلة جديدة ، محمد مرسي ولي علي مصر ، يقوده تنظيم موالي لتركيا ، وسرعان ما ستنعقد الاتفاقيات والصفقات لتبادل المصالح والمنافع ،ليؤول حكم مصر في نهاية المطاف للدولة العثمانية ؛و لكن جاء من أفسد اللعبة ، وجن جنون أردوغان ،وأصبح السيسي ،مع حفظ الألقاب،هو أسوأ كوابيسه ،خاصة عقب القمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ ،فبعد ختام القمة ،وتحديداً في يوم 25 فبراير من العام الجاري ،انتقد أردوغان السيسي بشدة ،وكل قادة الاتحاد الأوروبي لحضورهم القمة ، وقال لهم : "هل يمكنكم الحديث عن الديمقراطية بعد أن لبيتم دعوة السيسي" ، شر البلية ما يضحك ، أنظروا من يتحدث ،الشيطان يعظ ،لن أتحدث عن انتهاكات حقوق الإنسان ولا عن ما فعله أردوغان بجنوده ولا بمعارضيه ؛لكني سأتحدث عن الانتخابات التي نظمها وأشرف عليها حزبه ،حزب العدالة والتنمية ،بعد أن نجحت المعارضة في اسطنبول وأنقره ، أدعي الحزب الحاكم أن النتيجة تأثرت بشكل مباشر بسبب المخالفات و الانتهاكات التي تخللت عملية التصويت ، وطلب بإعادة الانتخابات المحلية في اسطنبول ،يا لها من مهزلة ، الشعوب اعتادت أن الحزب الحاكم هو من يتلاعب بنتيجة التصويت ليفوز في النهاية ، لكن تركيا تختلف عن الآخرين تنادي بالديمقراطية ،ولكن حينما تأتي النتيجة في صالح المعارضة تشكك حتى في نزاهة انتخابات تمت تحت إشراف حزبها الحاكم . 
 
قطر .. أتعرفون صفات الطفل المدلل ؟!! قطر هي ذلك الطفل ، أفسده المال ،فتمرد علي أهله ، وذهب مع الريح ، تركيا وإيران يتمسكون بقطر "كبيدق" في ساحة المعركة ضد العرب ، وبمجرد أن تلوح في الأفق دولة أخري ترعي مصالحهم ،وتأوي أنصارهم من الأخوان وغيرهم ،علي الفور سيضحون بها دون أن يرف لهم جفن ، بالضبط كما تقول المقولة السياسية المشهورة ،في السياسة ليس هناك عدو دائم أو صديق دائم ، هناك فقط مصالح دائمة ومشتركة ،لن أطيل التحدث عن قطر كما تحدثت عن إيران وتركيا ،لأنها عبارة عن جسم معتم بالضبط كالقمر لن يراه أحد إذا اختفت من أمامه شمس تركيا وإيران ، و اعتذار واجب للشمس والقمر علي تشبيه هؤلاء بهم .
 
ما يتوجب علي العرب الآن هو إنقاذ ما يمكن إنقاذه ،العراق واليمن وليبيا والسودان ، و لعل القدر يخبئ للجميع نهاية سعيدة وتفشل كل مخططاتهم وأطماعهم الاستعمارية في المنطقة ، و نحتفل جميعاً بربيعنا العربي ، مرددين " وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ" . 
      
 

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

سيول تنتظر APEC للقاء طوكيو عوضاً عن اجتماع الآسيان  

  اجتماع التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ،والذي سيعقد الشهر المقبل في تشيلي،كما أكد مسئول بالبيت الأزرق أن مون يخطط للتخلي عن اجتماعه مع آبي في أي لقاء ثنائي بين البلدين بما في ذلك اجتماع الآسيان في أكتوبر الحالي ،لأن (أبيك) ستكون المكان المناسب لقمة سيول وطوكيو،إلا أن مون... المزيد

اقالة مدير مستشفى منيا القمح بالشرقية لإهماله وتقصيره فى عمله

جاء ذلك خلال زيارته المفاجئة للمستشفى حيث عدم إلتزام الأطباء و طاقم التمريض بمواعيد العمل الرسمية والنوبتجيات الصباحية و المسائية المحددة لهم مما تسبب في حالة من التسيب و القصور في تقديم الخدمات اللازمة. وكلف المحافظ الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال... المزيد

مصرخارج كتاب صدام الحضارات

  ولم يكن هذا الكتاب مجرد تحليل وتنبـــ7ؤ لمفكر سياسي يمتلك مفردات ومعارف يمكن تعبئتها وقت الحاجة، بل سيناريو لمسار السياسة الخارجية الأمريكية ، فالكتاب خرج بمجموعة توصيات لمتخذ القرار بالبيت الأبيض و باقى مؤسسات السلطة  فى الولايات المتحدة الأمريكية ، وأهم ما جاء فى بحث... المزيد

الجودة خارطة الطريق للصناعة المصرية

  ولاسيما الشركات متعددة الجنسيات، التي تسعى إلى تأكيد احتكارها في الأسواق العالمية ومنافسة الشركات الأخرى لتحقيق أكبر عائد من الربح . لذلك فقد أصبحت الجودة أكثر القضايا إلحاحاً أمام الدول وكل مؤسسة وطنية صناعية كانت أو خدمية كي تنجح في إنتاج سلع أو تقديم خدمات تلبي حاجات الناس... المزيد

التسابق الدبلوماسي على السودان .. خطوة لتعزيز الديمقراطية ..أم صراع خفي؟!

وصراعات المصالح الاقليمية والدولية، غض النظر عن نسبة واحتمالية جلب هذا النوع من محاولات التذاكي السياسي لمتاعب تحتاج سنوات لاصلاحها، الا ان  مثل هذه الألاعيب  قد تكون مباحة بمحدودية، وفي ظل أوضاع أقل حدة مما هو داير  الأن على الصعيدين الاقليمي والدولي. فالبشير الذي بدأ عهده... المزيد

اترك تعليق