المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

في زمن تفشي كورونا.. كيف تتجنب لمس وجهك؟
اعتاد بعض الأشخاص على لمس ذقونهم والمناطق المحيطة بالفم والأنف والعينين باستمرار، إلا أنهم يعرضون أنفسهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي تسبب بوفيات حول العالم تجاوزت الـ17 ألفا.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

ويساهم لمس الوجه في نشر الفيروسات والبكتيريا التي تلتصق بأيدينا بعد لمس الأسطح في البيئة المحيطة أو حتى الأشخاص، ولهذا حذرت المنظمات الصحية من لمس الوجه للحد من فرص انتشار فيروس كورونا.

وقد لا يكون ارتداء القفازات فكرة صائبة، لأنها تلتقط أيضا الفيروسات وتنشر التلوث.

وتكمن المشكلة في أن أعيننا وأنوفنا وأفواهنا هي المنافذ التي تدخل منها البكتيريا والفيروسات إلى أجسامنا.

وفي دراسة أجريت عام 2015، راقبت ماري لاوس ماكلوز، خبيرة مراقبة العدوى بجامعة نورث ساوث ويلز في سيدني، سلوكيات طلاب كلية الطب في أستراليا، ولاحظت أنهم لمسوا وجوههم بمعدل 23 مرة في الساعة، رغم أنهم من المفترض أن يكونوا أكثر وعيا بمخاطر لمس الوجه.

ونقل موقع شبكة "بي بي سي" عن مارتن غرانوولد، عالم نفس بجامعة لايبزيغ بألمانيا، قوله إن لمس الذات هو حركات تنظيمية لضبط النفس، وتنظيم الانفعالات، ولا تهدف دائما التواصل مع الآخرين، وكثيرا ما تكون لا شعورية أو شبه شعورية.

ارتداء كمامة

ولهذا يرى بعض خبراء الصحة العامة أن الكمامات قد تحمينا من البكتيريا والفيروسات التي تنقلها أيدينا عبر لمس الأنف والفم، وإن كانت الكمامات الطبية لا تمنع تماما دخول الفيروسات المنقولة عبر وسائل أخرى إلى الجسم.




نقلا عن سكاي نيوز




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق