في ثاني أيام عيد الاضحي المبارك اقبال كبير علي شواطئ رأس البر والكل كسبان

 

في ثاني أيام عيد الاضحي المبارك وبعد زبح الأضاحي واكل الفتة وإرتفاع درجة الحرارة  بجميع مدن مصر ، زحفة العائلات الي مصيف راس البر  حيث امتلأت شواطئ رائس البر ومدينة دمياط الجديدة بالرواد لقضاء اجازة العيد وهوموسم للكثيرمن المهن للحصول على لقمة العيش ومنها بائع لعب الاطفال وبائع حمص الشام وبائع الفوط علي الشواطئ و زوارق الفسحة في مياه البحر الابيض المتوسط وفي المحلات الاقبال على محلات الفطيربجميع أنواعه وهي وجبه شهيرة برائس البر والجميع يعتبر تلك الاعياد موسم لكسب رزق حلال بعد توقف عام كامل بسبب فيرس كورونا



 
 ومن ناحية أخرى امتلأت شواطئ النخيل والعائلات وخليج رائس البر والشواطئ المجانية وكان الاقبال على الملاهي والحدائق العامة في مدينة دمياط خاصة حديقة بنت الشواطئ بعدتطويرها





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق