عبور لاند
عبور لاند
فى غياب محمد صلاح.. ليفربول يخطف نقطة غالية من مانشستر يونايتد
فى غياب النجم المصرى محمد صلاح، خطف فريق ليفربول نقطة غالية من  امام مستضيفه مانشستر يونايتد، بهدف دون رد، فى اللقاء الذى جمع الفريقين على ملعب "أولد ترافورد"، ضمن منافسات الجولة التاسعة من منافسات " البريميرليج".



سجل هدف مانشستر يونايتد اللاعب راشفورد فى الدقيقة 35 ، واستطاع آدم لالانا فى خطف التعادل لصالح ليفربول فى الدقيقة 84 لينتهى اللقاء بالتعادل الإيجابى بهدف لكل منهما.

لعب ليفربول المباراة بتشكيل مكون من:-

حراسة المرمى: أليسون.

خط الدفاع: روبرتسون، فان دايك، ماتيب، أرنولد.

خط الوسط: فابينيو، هندرسون، فينالدوم.

خط الهجوم: شاكيرى، ماني، فيرمينو.


بينما لعب مانشستر يونايتد بتشكيل مكون من:-

حراسة المرمى: روميرو.

خط الدفاع: يونج، ماجوير، لينديلوف، بيساكا.

خط الوسط: ماتيتش، ماكتومناي، دانيال جيمس، ماتا، راشفورد.

خط الهجوم: مارسيال.

أحداث المباراة

بدأت أحداث المباراة بهجوم من جانب ليفربول الذي حاول أن يفاجئ مانشستر يونايتد بشكل مبكر، لكن سريعًا ما دخل أصحاب الأرض في أجواء المباراة وحاولوا مجاراة متصدر جدول الترتيب.

وظهرت أول ملامح الخطورة في الدقيقة 10 من خلال فيرمينو الذي استقبل كرة لعبها له ماني بالرأس وضرب خط دفاع مانشستر يونايتد لكن التصويبة كانت سيئة للغاية وذهبت إلى الجماهير في المدرجات.

وصوب فينالدوم كرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 13 لكنها ذهبت أرضية سهلة في يد دافيد دي خيا.

واستطاع مانشستر يونايتد من خلال الهجمات المرتدة أن يصنع بعض من الخطورة وكانت الأبرز في الدقيقة 21 حين استطاع راشفورد أن يسقط فان دايك أرضًا بشكل قانوني، ثم لعب الكرة إلى أندرياس بيريرا الذي صوب كرة خرجت إلى ركنية.

وبعد فترة من غياب الخطورة، انطلق ساديو ماني بالكرة في الجانب الأيمن ولعب كرة عرضية أرضية إلى فيرمينو في غياب للكثافة الدفاعية من جانب مانشستر يونايتد بالدقيقة 34 لكن المهاجم البرازيلي صوب كرة كانت في متناول دافيد دي خيا.

وأحرز ماركوس راشفورد هدف التقدم لصالح مانشستر يونايتد في الدقيقة 37 بعدما حصل على عرضية من جانب دانيل جيمس صوبها مباشرة في شباك أليسون من مسافة قصيرة.

وطالب لاعبو ليفربول بالعودة إلى حكم الفيديو المساعد من أجل مراجعة لقطة خطأ من فيكتور ليندلوف ضد أوريجي في عملية بناء الهجمة، لكن بعد المراجعة تأكد الحكم من صحة الهدف.

وألغى حكم الفيديو هدف التعادل الذي أحرزه ساديو ماني في الدقيقة 43 بعدما لمس اللاعب السنغالي الكرة بيده أثناء استلامها وصوب كرة بين قدمي دافيد دي خيا.

وسقط دانيل جيمس لاعب مانشستر يونايتد أرضًا في الدقيقة 51 بعدما ارتطم بفيرجيل فان دايك، وتدخل الجهاز الطبي للفريق من أجل اسعاف اللاعب بعدما ظهرت عليه علامات الألم.

وأجرى ليفربول التبديل الاول في المباراة بمشاركة شامبرلين في الدقيقة 59 بدلًا من أوريجي.

وبعدما أحكم ليفربول قبضته على الشوط الثاني منذ بدايته، أتى راشفورد في الدقيقة 67 بأول ظهور خطور على مرمى أليسون بعدما استلم كرة في الجانب الأيسر وانطلق تجاه العمق ثم سدد كرة من خارج منطقة الجزاء أتت بجوار القائم الأيمن.

إمتلاك ليفربول للكرة لم يمنحه الخطورة الكافية من أجل التعادل حتى الدقيقة 75، وظهرت قدرة مانشستر يونايتد على الإرتداد إلى الخطوط الخلفية وحصر اللعب بعيدًا عن منطقة الجزاء، مع الاعتماد بشكل دائم على محاولة بناء هجمات مرتدة.

وعادت الخطورة من جديدة في الدقيقة 83 من خلال دانيل جيمس الذي انطلق بالكرة في الجانب الأيسر ولعب كرة عرضية تجاه راشفورد داخل منطقة الجزاء الذي تركها لأندرياس بيريرا لكنه لم يتمكن من السيطرة عليها سوى خارج منطقة الجزاء.

وتعادل آدم لالانا لصالح ليفربول في الدقيقة 84 بعدما حصل على تمريرة عرضية أرضية من الجانب الأيسر من خلال روبرتسون أسكنها بسهولة في شباك دي خيا.

وصوب شامبرلين كرة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 90+2 لكنها أتت بجوار القائم الأيسر، ليعلن حكم المباراة صفارته معلنا نهاية المباراة بالتعادل الإيجابى.

بهذه النتيجة، رفع فريق ليفربول الإنجليزى رصيده إلى النقطة 25، متربع به على صدارة البريميرليج، بينما رفع  مانشستر يونايتد رصيده إلى النقطة 9 محتل به المركز الحادى عشر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق