عبور لاند
عبور لاند
فوضي الاكشاك بدون تراخيص والسوزوكى تخنق شوارع الاسماعيلية
تشهد شوارع الاسماعيلية حالة من الفوضي والعشوائيات واحتلال الارصفة وجزء من نهر الطريق في ظل غياب رقابة الاجهزة التنفيذية


 

ويستغيث الاسماعيلية بالمسئولين لسرعة التحرك  لمواجهة ظاهرة انتشار الأكشاك التي اجتاحت الأرصفة وتسببت في إعاقة مرور المواطنين على جوانب الطرق.

وأكد صلاح حسن علي موظف أحد مواطني الإسماعيلية، أن حي الشيخ من اكبر الاحياء بالاسماعيلية اهمالاً  وانتشار الاكشاك التي  تضاعفت مساحتها بالاستيلاء علي الارصفة والمسطحات الخضراء ومعظمها بدون تراخيص  حتي التيار الكهربائي بدون عداد

وقال  علي ابوزيد  محاسب ان الظاهرة اصبحت مزعجة وتحتاج  إلى مزيد من بذل الجهود  تجاه لمواجهتها   على وجه التحديد سرقة الرصيف التي انتشرت بشكل كبير، لافتا إلى أن الأكشاك انتشرت  بشكل غريب سواء نقل الرخصة والتنازل عنها، أو بيعها ونقلها من مكان إلى آخر.

وان معظمها بدون تراخيص وأضاف أن تراخيص الأكشاك تصدر بشكل مؤقت لمدة عام فقط، ويتم التجديد لعام آخر في حالة التزام صاحب الكشك بالنشاط والمساحة المخصصة له، ليتم تجاوز النشاط والاستيلاء  على الأرصفة.ونفس الشئ لتجار الخضر والفاكهة يحتلون الارصفة ونهر الطريق ببضاعتهم .

وطالب الأهالي  باتخاذ اجراءات حاسمة لتصحيح الاوضاع بسوق حي السلام بالمنطقة المواجهة لقسم شرطة ثان والتى تحولت الي ساحة للبطلجة والعشوائيات وكلها فوق القانون واصحابها يخرجون لسانهم للجميع حتي موقف السيارات احتلة اصحاب السيارات السوزوكى  ومعظهك بدون رخص قيادة ويتسببون في العديد من الحوادث بسبب الرعونة في القيادة بجانب اختلاق المشاجرات مع الركاب ومع بعضهم البعض بسبب اولوية التحميل  ونجحوا في تطفيش تاكسي السيرفيس الذي تفرغ هو الاخر للعمل بالمخصوص واستغلال المواطنين ورفعوا الاجرة الي ١٥ جنية .

وطالب عيسي ابراهيم جزاز  بضرورة تشكيل لجان لمتابعة تراخيص الأكشاك المنتهية وغير الملتزمة بالمساحات والأنشطة المخصصة لها حتى يعود الرصيف مرة أخرى وتنفيذ حملات حقيقية لازالة الاشغالات التي تعود مرة اخري بعد نصف ساعة من انتهاء الحملات .  

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق