المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

فدية 1.14 مليون دولار.. هاكرز يشن هجوما بجامعة أمريكية تعمل على لقاح لكورونا
اعترفت مؤسسة رائدة في مجال الأبحاث الطبية تعمل على علاج لمرض "كوفيد-19" بأنها دفعت فدية إلى "هاكرز" قيمتها 1.14 مليون دولار، وذلك بعد عقد مفاوضات سرية بين الطرفين.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وهاجمت عصابة "الهاكرز" التي تدعى (نيت ووكر) جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو في الأول من شهر يونيو، بنشر برامج ضارة على موقعها الرسمي سمحت لهم الحصول على بيانات مهمة قاموا بتشفيرها.

أشارت الجامعة لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى أن البيانات المشفرة مهمة لبعض الأعمال الأكاديمية التي تسعى إليها بغرض خدمة الصالح العام.
وفي بادئ الأمر، طلب مفاوض تابع للجامعة من العصابة أن تدفع لهم 780 ألف دولار، وذلك لأن جائحة الفيروس التاجي أحدثت خسائر مالية مدمرة للجامعة، إلا أن العصابة رفضت.

وبعد ساعات من المفاوضات، وافقت الجامعة على دفع مبلغ 1.140.895 دولار، وفي اليوم التالي تم نقل 116.4 بيتكوين إلى محافظ "نيت ووكر" الإلكترونية، بينما أرسلت العصابة برنامج فك لتشفير البيانات إلى الجامعة.

ويقول خبراء الأمن السيبراني إن هذه الأنواع من المفاوضات شائعة حاليا وتجري في جميع أنحاء العالم ضد نصيحة وكالات إنفاذ القانون، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" و"يوروبول" والمركز الوطني للأمن السيبراني في المملكة المتحدة، كما أنه أحيانا يتم إدارة تلك المفاوضات بمبالغ أكبر.

وتم ربط اسم عصابة "نيت ووركر" بهجومين آخرين على الأقل على الجامعات في الشهرين الماضيين، والمتعلقان بحصولهم على فدية مالية.

وتأتي معظم هجمات عصابات هاكرز برامج الفدية باستخدام رسائل بريد إلكتروني مفخخة، ويقول محللو الأمن الإلكتروني في مؤسسة "برووف بوينت" إنهم رأوا أكثر من مليون بريد إلكتروني يتعرض لهجمات باستخدام مجموعة متنوعة من الحيل، بما في ذلك نتائج اختبار (كوفيد-19) مزيفة، يتم إرسالها إلى منظمات في الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا واليونان وإيطاليا.

وينصح خبراء التكنولوجيا ومكافحة القرصنة المؤسسات بعمل نسخة احتياطية من بياناتها بانتظام دون اتصال بالإنترنت





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق