غضب أهلاوى من قرارات كاف

فجرت قرارات الإتحاد الأفريقى لكرة القدم الخاصة بمبارتى نصف نهائى والنهائى لدورى أبطال أفريقيا حالة من الغضب لدى العديد من المصريين والمعلقين والمحللين الرياضيين ومسستشار التعاقدات فى النادى الأهلى.. 




قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «الكاف» تأجيل نهائي دوري أبطال إفريقيا إلى أجل غير مسمى فضلاً عن تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي في نصف نهائي البطولة.

وجاء في الحساب الرسمي للكاف على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «المناقشات بين الأندية والاتحاد للوصول إلى صيغة تلائم عودة المسابقة مستمرة وفي هذا الوقت تم تأجيل مباراة نصف النهائي بين الزمالك والرجاء».

وأكمل البيان: «بطلب من السلطات المصرية، تم تأجيل نهائي البطولة المباحثات الرسمية مستمرة لإيجاد أفضل تاريخ ممكن في الأجندة حتى الآن لا يناسب أي تاريخ كل الأطراف».
الاتحاد الإفريقي يحدد الموعد قريبًا
ويعكف كاف على مناقشة الأمر مع كافة الجهات على أن يتم موعد نصف نهائي ونهائي دوري الأبطال خلال الـ48 ساعة المقبلة، بحيث يكون الأمر واضحًا يوم غد السبت لكافة الأطراف.

ويشار إلى أنه في الوقت الحالي ستتم مناقشة الخيارات الممكنة بشأن موعد المباراتين النهائي ونصف النهائي، وأن المواعيد المتداولة لم يمكن تأكيدها إلا بعد الإعلان عنها بشكل رسمي.
ويشار إلى أن السلطات المصرية قد طلبت تأجيل مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا إلى العاشر من نوفمبر 2020 نظرًا لوجود انتخابات مجلس النواب 2020، ويشار إلى أن النهائي كان مقررًا له أن يقام يوم الجمعة السادس من نوفمبر.
الأهلي: الكاف يعاني من تخبط
ومن جانبه قال عدلي القيعي، مستشار التعاقدات في النادي الأهلي المصري، تعليقًا على تأجيل مباراة نهائي دوري أبطال إفريقيا إن الحقيقة تاهت والأمر الوحيد المعروف هو أن الأهلي في النهائي ولا يعرف من سيواجه الزمالك أم الرجاء، وما يحدث حاليًا حالة من التخبط.

وأكمل: «بعد التأجيلات الحالية ماذا سنفعل في مسألة القيد هل سنلعب النهائي بالقائمة الجديدة أم القديمة».

فيما علق المحلل الرياضي خالد بيومي، أن تأجيل مباراتي دوري أبطال إفريقيا يضر بالأهلي فقط لا غير والقرار يعدم مفاجئًا وغير مدروس.

وتابع: «تخبط إفريقي.. الكلام عن الانتخابات ونحن نشارك بدون جماهير وما بين السطور شيء آخر».





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق