• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عودة الروح من جديد لكوبري الفردان . وتشغيل خط سكة حديد الاسماعيلية رفح
اعلن الفريق كامل الوزير وزير النقل علي  حسابة الخاص فيس بوك عن  بدء الأعمال الإنشائية في مشروع كوبري الفردان المتحرك المخصص للقطارات، وقال ان المشروع يتضمن  تطوير ورفع كفاءة الكوبري القائم أعلي قناة السويس وتحويله من مسار واحد للقطارات إلي إثنين بالإضافة إلي إنشاء كوبري جديد متحرك يحمل نفس التصميم الهندسي للكوبري القديم علي قناة السويس الجديدة ضمن مخطط ربط شبكة السكك الحديدية بشبه جزيرة سيناء.

إقرأ أيضاً

مفاجأة .. كهربا لن يتعرض لعقوبات بعد انتقاله للاهلى

صور نادرة من حفل زفاف حسن يوسف وشمس البارودى

مفاجأة .. نيمار بديلا لصلاح فى ليفربول

شمس البارودي تعلق على عودتها للتمثيل


 

ويشارك في تصميم وتنفيذ المشروع 5 شركات عالمية ، وهي مجموعة دورش الألمانية ، شركة سي دي آي الصينية (تقوم بتصنيع أجزاء الكوبري المعدني الجديد) ، أريناس الأسبانية ، مافيس الإيطالية ، واير الألمانية ، وذلك تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

حكاية كوبري الفردان 

أنشئ كوبرى الفردان للمرة الأولى فى ثلاثينيات القرن العشرين أثناء الإدارة الإنجليزية لمنطقتى القناة وسيناء بهدف السماح بعبور قطار السكك الحديدية الرابط بين شرق القناة وسيناء

 

تعرض الكوبرى للتدمير للمرة الأولى خلال العدوان الثلاثى على مصر عام 1956 وأعيد ترميمه ثم تعرض للقصف ثانية خلال الاعتداء الإسرائيلى على سيناء ومدن القناة عام 1967 وتعرض للنهب واستخدم حديده فى بناء منشآت إسرائيلية فى سيناء ويزعم كتاب صحفيون أنه استخدم فى بناء خط بارليف.

 الكوبرى القديم كان مقاماً بحيث يمكن فتحه للسماح بعبور السفن المارة بقناة السويس ثم غلقه للسماح بمرور القطار.

 فى 1997 وبالتزامن مع البدء فى إعادة بناء خط سكك حديد (إسماعيلية - رفح) بدأ العمل فى إعادة بناء الكوبرى.

 فى نوفمبر 2011 افتتح كوبرى الفردان الجديد بطول 640 متراً، وسجل كأطول جسر متحرك فى العالم، بارتفاع 70 متراً عن سطح القناة، ويسمح بفتحه ملاحية لمرور السفن بطول 340 متراً.

 فى بداية تشغيله كان الكوبرى يعمل لفترتين إحداهما صباحية (9- 12 ظهراً

) وأخرى مسائية (11 مساء حتى الثالثة من صباح اليوم التالى)

 بلغت تكلفة إنشاء الكوبرى 380 مليون جنيه ويسمح بمرور قطار السكة الحديد بالإضافة لحارتيم لمرور السيارات (على غرار كوبرى إمبابة المار فوق النيل).

 بعد تعرض خط السكة الحديد للنهب استمر الكوبرى فى العمل للسماح بعبور السيارات فوق القناة حتى عام 2005 حيث صدر قرار وزير النقل بوقفه عن العمل لحين إعادة تأهيل خط السكك الحديدية ووضع الكوبرى خلال فترة التوقف تحت إشراف القوات المسلحة.

فى فبراير 2012 أعلن رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزورى عن إعادة تشغيل الكوبرى بتكلفة 200 مليون جنيه.

 لايزال الكوبرى متوقفاً ولا يسمح بمرور السيارات والشاحنات، وإذا سمح بمرور الشاحنات فيشترط أن تكون مولتها أقل من 70 طناً مما يدفع السيارات لاستخدام المعدية الملاحية بالقناة، بحسب دراسة أعدها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بشمال سيناء.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق