هيرميس
عوائده كبيرة على الاقتصاد.. يساهم في تنمية الساحلين الشرقي والغربي.. القطار الكهربائي طفرة هائلة في قطاع النقل

تشهد مصر الفترة الحالية طفرة هائله في قطاع النقل خاصة السكة الحديد والمترو من خلال العديد من المشروعات الضخمة التي تمثل نقلة نوعية لصالح المواطن المصري ومن بين تلك المشروعات مشروع القطار الكهربي السريع "السخنه ــ العلمين" الذي سيربط مدينة العين السخنة بمدينة العلمين الجديدة  مروراً بالعاصمة الإدارية الجديدة.
 



أكد خبراء النقل أن المشروع مهم للغايه ويعتبر امتداداً للطفرة الكبيرة في قطاع النقل ومشروعات البنية التحتية والتنمويه التي تحققت منذ عام 2014 بالإضافة إلي الجدوي الكبيرة التي ستعود علي الاقتصاد المصري من نقل البضائع من السخنة إلي البحر المتوسط. مما يتيح سهولة النقل فضلا عن تخفيف العبء علي الطرق.

15 محطة من العين السخنة حتي العلمين مرورا بالعاصمة الجديدة وأكتوبر والنوبارية والإسكندرية
 

ويشمل القطار الكهربائي 15 محطه  "العين السخنة ــ العاصمة الإدارية ــ 15 مايو ــ محمد نجيب ــ جنوب الجيزة ــ حدائق أكتوبر ــ أكتوبر ــ السادات ــ وادي النطرون ــ النوبارية ــ برج العرب ــ الإسكندرية ــ العامرية ــ الحمام ــ العلمين" كما يضم 3 محطات مستقبلية وهي "نفق المشير ــ محور الضبعة ــ العميد".

وقال المهندس كامل الوزير. وزير النقل: إن المشروع سيتم تنفيذه بفكر مختلف في التشغيل عن نظام عمل خطوط السكك الحديدية القديمة. وبمواصفات تعد الأعلي علي مستوي العالم» حيث لا توجد تقاطعات ولا مزلقانات كما هو معمول به في السكك الحديدية الحالية مشيرا الي أن مشروع القطار الكهربائي السريع "العين السخنة ــ العلمين". يبلغ طوله 460 كم. ويشمل 15 محطة وأن السرعة التصميمية للقطار تبلغ 250 كم/ ساعة وسيساهم في ربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة حيث سيبدأ من مدينة العين السخنة علي ساحل البحر الأحمر وحتي مدينة العلمين الجديدة مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة السادس من أكتوبر ومحطة سكك حديد الإسكندرية الحالية ومدينة برج العرب

اكد  انه تم الانتهاء من أعمال أبحاث التربة والرفع المساحي وتخطيط المسار وجار العمل في تنفيذ الجسور الترابية والكباري والأعمال الصناعية للمسار وكذا المحطات والأسوار بواسطة كبريات الشركات المصرية المتخصصة في هذه المجالات بالاضافة الي الأعمال الصناعية علي الطرق المتقاطعة مع مسار القطاربجانب تصنيع وتوريد عدد 34 قطار ركاب و10 جرارات لنقل البضائع موضحا انه من المخطط الإنتهاء من أعمال تنفيذ المشروع بالكامل خلال عامين من تاريخ تفعيل التعاقد الموقع مع شركة سيمنز العالمية وانه روعي عند تشغيل القطار الكهربائي أن يخدم المدن الجديدة» لتلافي حدوث ما تم من نقص في ربط المدن العمرانية الجديدة  بخطوط سكك حديدية.

أشار إلي أن الأسبقية الأولي في التنفيذ ستشمل المسافة من العاصمة الإدارية وحتي برج العرب بطول 260 كم وستشمل الأسبقية الثانية المسافة من برج العرب وحتي مدينة العلمين الجديدة ومن برج العرب وحتي الإسكندرية بإجمالي طول 88.3 كم تزامنا مع تنفيذ المسافة من العاصمة الإدارية وحتي العين السخنة بطول 90 كم بإجمالي أطوال 178.3 كم وأن أعمال الإنشاءات والمحطات والجسور سيتم تنفيذها من خلال شركات وطنية مصرية كما أن الشركة العالمية التي ستنفذ المشروع ستقوم بتركيب الأنظمة الإلكترو ميكانيكية.. كما ستقوم بتوريد الوحدات المتحركة من خلال التعاون المشترك مع الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكك الحديدية التي ستنشئ وتدير مصنع الوحدات المتحركة بشرق بورسعيد الذي سيتم إنشاؤه لتوطين صناعة الوحدات المتحركة بكل أنواعها في مصر وذلك  تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بضرورة توطين هذه الصناعة الهامة في مصر بما يساهم في أن تصبح مصر مستقبلا مركز لهذه الصناعات في الشرق الأوسط وأفريقيا وبما يعود إيجابيا علي الاقتصاد القومي بالإضافة إلي توفير فرص عمل للشباب.

 

يساهم في تنمية الساحلين الشرقي والغربي وزيادة قيمة الأراضي وتوفير فرص العمل 

 

من جانبه قال المهندس محمود عز الدين خبير النقل والطرق ان الطفره التي تحدث في مجال النقل والطرق منذ 2014 لم تشهدها مصر من قبل وستؤدي لاحداث تنميه شامله مشيرا الي ان مشروعات النقل كلها تتكامل لاحداث التنميه فنقل البضائع بالسكه الحديد يخفف العبء علي الطرق مشيرا الي ان مشروع القطار الكهربي الجديد سوف يسهم في تنمية الساحل الشرقي علي البحر الأحمر. وزيادة معدلات وقيمة تنمية أراضي المنطقة الاقتصادية بقناة السويس. كما سيسهم في تنمية محور وادي النطرون ومحور الضبعة وتنمية الساحل الغربي علي البحر المتوسط. ومدينتي برج العرب. ومدينة العلمين الجديدة.

 

خبراء النقل:
طفرة هائلة في قطاع النقل.. وعوائده علي الاقتصاد كبيرة

 

اكد د.  حسن مهدي. استاذ هندسة النقل بجامعة عين شمس. إن إنشاء منظومة متكاملة للقطار الكهربائي السريع لها مميزات عديدة وسيحقق تنفيذه جدوي كبيرة تعود علي الاقتصاد المصري من خلال تعظيم منظومه نقل البضائع عبر السكه الحديد  من السخنة إلي البحر المتوسط.

قال المهندس عبدالله فوزي مستشار وخبير السكه الحديد ورئيس شركه تشغيل المترو السابق إن التفكير للاتجاه للقطارات الكهربائيه يمثل طفره هائله في قطاع النقل فهو الافضل في كل شئ خاصه ان الجر الكهربائي يتيح سرعات عاليه بجانب عوامل الامان العاليه وبالاضافه الي ان القطار الكهربائي. يتميز بسرعة مرتفعة. مقارنة بالقطار العادي فهو يقلل من حده التلوث البيئي فهي  تعد صديقة للانسان. وهو ما يقلل استخدام البنزين. ويدفعنا إلي الاستفادة القصوي من الطاقة كما  أن تلك القطارات تقلل من المخاطر البشرية والحوادث والتصادمات. خاصة وأنها تعمل بدون تدخل العنصر البشري.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق