اعلان جوجل
مصلحة الضرائب المصرية
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عندما تتحدث الأخوة الإنسانية

بقلم الزهراء السيد

لم تكن الإنسانية يومًا أمنية شاعرية أو فكرة مثالية تهفو إليها النفوس، وليست حبرًا على ورق سطرته بعض الأقلام، إنها عقيدة راسخة دعت إليها جميع الرسالات الإلهية والعماد الذي ارتكز عليه رسول الإسلام ونبي السلام في دعوته إلى الله حين أكد في خطبة الوداع أن "لا فضل لعربي على أعجمي ولا لأعجمي على عربي إلا بالتقوى".


وبهذه الروح الطيبة التي ألفت بين القلوب وجمعتها على كلمة سواء، شهد العالم في مطلع شهر فبراير لهذا العام حدثًا تاريخيًا لا يصنعه إلا رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، رجالًا يؤمنون أن التعددية وتنوع الدين واللون والجنس هي إرادة إلهية حكيمة وسنة كونية "ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين"، رجالًا يدركون جيدًا ماهية الوجود الإنساني وهي الفكرة الجوهرية التي أشار إليها القرآن الكريم في آية التعارف "يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا".


فعلى أرض التسامح والتعايش الإنساني، على أرض زايد الخير والعطاء والكرم، على أرض دولة الإمارات العربية المتحدة التي جمعت تحت رايتها العديد من الجنسيات والأعراق البشرية والأديان، وفي ضيافة سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، تم إطلاق "وثيقة الأخوة الإنسانية" تلك الخارطة التي تؤكد على وحدة الخطاب الإلهي في تعزيز التعايش بين جميع الشعوب ونبذ العنف.


وإطلاق تلك الوثيقة من أكبر قيادتين دينيتين في العالم، فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر، وقداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، وفي حضور تمثيل ديني من مختلف أرجاء العالم، له العديد من الدلالات التي تحظى بقدر كبير وعظيم من احترام وتوقير معنى الأخوة الإنسانية، وتضع بداية النهاية لكل من تسول له نفسه أن يضع الدين سببًا لأي حروب أو صراعات. فالإنسان إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق، وعليه فأن البشر يستحقون العيش في كرامة، وأننا جميعًا مع اختلاف أعراقنا ومعتقداتنا يجب أن نسير معًا إلى الله في صنع السلام.


جاءت كلمة الإمام الأكبر نبراسًا يُهتدى به ودستورًا يُدرس لجميع الأجيال على مختلف العصور؛ وبداية كلمته بـ "أخي وصديقي العزيز/ قداسة البابا فرانسيس – بابا الكنيسة الكاثوليكية" دلالة على الأخوة والصداقة والعلاقة الوطيدة التي تربط بين إنسان وصديقه دون النظر للدين، حيث أكد فضيلته على أن الأديان الإلهية قد أجمعت على تحريم الدماء وأنها بريئة كل البراءة من الحركات الإرهابية، وأن الحروب التي اندلعت باسم الدين ما هي إلا أداة يستخدمها البعض لتأجيج الكراهية والتعصب الأعمى.


وبداية قول قداسة بابا الفاتيكان "بالسلام عليكم" دليل كافي على احترام الآخر، دليل على أن السلام هو رسالة كل الأديان، دليلًا على قدسية كل حياة بشرية وضرورة حصول الجميع على المساواة في الكرامة والبحث عن التآلف في التناقضات والأخوة في الاختلاف. ودعوته للشباب إلى عدم الاستسلام للكراهية والأحكام المسبقة والدفاع عن حقوق الآخرين بالحماسة نفسها التي يدافع فيها المرء عن حقوقه، كل هذا يعتبر تأكيدا على المسئولية التي تقع على عاتق الديانات من تجريد قلب الإنسان من السياسات العدائية، فالحرب لا تولد إلا البؤس والأسلحة لا تولد سوى الموت.


هذا التناغم الذي جمع بين أكبر رمزين دينيين بحضور العديد من القادة الدينيين هو تفعيل لحقائق السلام وتعزيز لقيم الحوار والعيش المشترك. هذه المحبة والصداقة العميقة أيضًا هي التي جمعت بين شباب منتدى صناع السلام الذين حظى بعضهم بشرف حضور وتنظيم مؤتمر الأخوة الإنسانية، وأتحدث هنا كوني شرفت – مع مجموعة من شباب صناع السلام - بحضور وتنظيم جزء من فعاليات المؤتمر، فشاركنا في تنظيم ورش العمل التفاعلية وتوفير اللوجستيات اللازمة لتيسير التواصل والتفاعل بين الحضور، وقد كنّا نعمل معًا في شغف وحماس للمشاركة في إرساء السلام بين جميع الأطياف المختلفة، ولرغبتنا المُلحة في ظهور مؤتمر "الأخوة الإنسانية" في أبهى وأرقى صوره. ومن أهم ما شجعنا هناك وجعلنا نلمس العمل على أرض الواقع هو تحاورنا مع الكثير من القادة الدينيين حول العالم من أصحاب الديانات السماوية والوضعية؛ حيث تأصلت أواصر الاتصال والتفاهم بيننا واتفقنا جميعًا على قدسية الإنسان وأننا على الرغم من اختلاف معتقداتنا وتوجهاتنا وأعراقنا المتنوعة، بشر تجمعنا صفات ومبادئ إنسانية واحدة فطرنا الله عليها. هذا التواصل المثمر بين الشباب والقادة الدينيين وجلوسنا معًا على مائدة واحدة هو الحلم الذي حرص عليه فضيلة الإمام للخروج من دائرة الخطاب الديني المقتصر على الزعماء الدينيين ومشاركة الشباب في عملية تجديد الخطاب الديني وصنع القرار.


ولن ينسى التاريخ منح سمو الشيخ محمد بن زايد جائزة الأخوة الإنسانية في دورتها الأولى لكل من فضيلة الإمام الأكبر وقداسة البابا؛ وذلك تقديرا لجهودهما العظيمة المتتالية في نشر السلام في العالم، فضلًا عن توقيع سموه حجر أساس لبناء جامع باسم الإمام الطيب، وكنيسة بإسم البابا فرانسيس؛ هذه بعض العلامات التي تعد دليلًا لتخليد تلك الزيارة ولتفعيل معنى الأخوة الإنسانية من خلال اتخاذ قرارات فعلية وليس مجرد حبر على ورق.


هذا الحدث يعد من أهم الأحداث في هذا القرن، بل ويعتبر ميثاقا عظيما لوقف أعمال العنف والقتل والاعتداء على الآخر، والتأكيد على احترام الإنسان، واعتبار كل البشر "أخوة في الإنسانية".




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

صالة عرض أم مغارة علي بابا ؟ !!

بقلم  شريف دياب                                                   حتي الان ورغم مرور اكثر من عامين كاملين علي بناء قاعة داخل صالة عرض مسرح الشباب ، لم يريد صناع... المزيد

أمريكي يخنق أسد جبلى حتى الموت ويتمكن بالفرار

  ترجمة - هبه مرجان: المصدر: صحيفة نيويورك تايمز قال مسئولو الحياة البرية في ولاية كولورادو الأمريكية إن رجلا كان يركض على طول الطريق في كولورادو تعرض لهجوم من قبل أسد جبلي هذا الأسبوع ،حيث تمكن الرجل من خنق الأسد حتى الموت ثم هرب ،وقال مسئولون من كولورادو باركس آند وايلد... المزيد

للحب وجوه كثيرة

  بقلم - هبه مرجان:   خدعوك فقالوا عيد الحب ،منذ متى أختزل الحب في يوم واحد ،ولماذا يعتقد الكثيرون أن الحب ينحصر فقط تحت مظلة الحب العاطفي متناسين تماما الأنواع الأخرى للحب والتي قد يؤدي إهمالها إلي غياب مفهوم الحب نهائيا عن حياتنا ،ولآن البشر اعتادوا علي النظر... المزيد

تصدير العقار المصرى للخارج

لاشك أن الرغبه فى حصول مصر على حصه من تصدير العقار عالميا ، والتى تصل لأكثر من 2 تريليون دولار سنويا كان الدافع وراء تركيز المطورين العقاريين والدوله فى الإتجاه نحو الأسواق الخارجيه. لاسيما وأن تصدير العقار له مزايا عديده أبرزها التسويق السياحى لمصر ، وادخال عمله اجنبيه وجذب استثمارات... المزيد

السوق العقارى يلتقط أنفاسه لبدء انطلاقة جديدة بـ2019

بقلم- د. جانا مطراوى:   خبيرة الاستثمار العقارى   لاشك أن السنوات الأربع الماضية كانت بمثابة مرحله التأسيس لإرساء قواعد التنميه ، وفى  تلك المرحله لايشعر المواطن بالجهود المبذولة لان ثمار التنميه لم تظهر بعد ، حيث قامت القياده السياسيه بوضع اساسات... المزيد

المشروعات العملاقة تعيد صياغة خريطة الاستثمارية

بقلم - احمد على: محلل وباحث اقتصادى أعادت المشروعات القوميه رسم خريطه مصر من جديد ، فضلا عن الاهميه الاستراتيجية القصوى لتنميه المناطق الحدوديه ، الأمر الذى نشهده فى العديد من المشروعات القوميه مثل مشروع تنميه سيناء والمشروعات التى يتم تنفيذها بمنطقه المثلث الذهبى والعاصمة الاداريه... المزيد

"سرطانُ الثَّأْرِ"

بقلم / احمد محمد خلف مرضٌ خبيثٌ استشرَى في أعماق أشباه الإنسانيّين ؛ سُلِبَت على إِثْرِهِ آدميّتهم ، وانسلَخَ هذا القلب الذي هو مكْمَنُ اسْتِنْفار المشاعر الفيّاضة من وظيفَتِه تلك التي تمُدٌّه بالحياة إلى كتلةٍ صمَّاءٍ زاخرة بمعاني الانتقام ،وإزهاق أرواح ظلَّلتها ضفاف البراءة ،والنّزاهة... المزيد

مبادرة لفاعلية مشاركة الشباب معا سنقضى على التلوث

بقلم / اسماء سيد مصطفى  تاتى أهمية هذة المبادرة الى هدفها لرفع الوعي بضرورة الحفاظ على النيل من التلوث، وأن تكون انطلاقة لمبادرات أخرى لتنظيف الشواطئ على مستوى الجمهورية و في صون وحماية الموارد الطبيعية بمشاركة الشباب والمجتمع المدني باعتبارهم شريكا أساسيا في نجاحها مبادرة شباب... المزيد

الخير فى النفس يلغى الشر

بقلم / فـوزى فهمـى محمــد غنيــــــــــــــــــــــــم الخير فى النفس يلغى الشر حينما تتردد لحظة بين الخير والشر .. من تكون .. ؟! أتكون الإنسان الخير أم الشرير أم ما بينهمـــــــا ..؟! ان النفس لا تظهر منزلتها ولا تبدو حقيقتها إلا لحظـــة أن تستقر على اختيار وتمضى فيه باقتناع وعمد وإصرار ،... المزيد

كلمه مكتوبه فى سطور

بقلم / عبد الجواد حربى واللى كان عايش بقلبه قصه من اجمل مواقف واللى كان جنبه وواقف واللى كان يكتب كلامه بالطرائف كل دول كان شخص واحد والخيال جواه بيشرح ليه مواقف حب عايش من سنين جرح اعمق م الحنين خوف بيكبر م اللى جاى والطريق مليان متاعب حب يتعب كل شيء حتى همه... المزيد

صور من قطار الأقاليم 

بقلم :حسام فاروق بعد يوم طويل يعج بالتفاصيل المتشابكة، وصرخات المواصلات ومشاكل العمل، أعود كعودة الأسد إلى عرينه، وأجلس على أريكة منزلي، وكأي أب مصري أتناول ريموت التلفاز وأبحث عن أفلام الزمن الجميل، وكأني أهرب من صخب الواقع إلى هدوء الماضي،  كم كانت الحياة بسيطة بالمقارنة... المزيد

يوميات زوجة مفروسة

بقلم / أحمد إبراهيم خليل من يوم ما بقيت عروسة عايشه حياتى مفروسة وبتعايرنى بنانسى كمان وأنا ليل نهار مهوسة جيت فى مرة تدلعنى أو حتى أشكى وتسمعنى لى غيرك مين يعنى وإنت القلب إللى يسعنى طول الوقت أنا شغالة وأنت عايش ولا همك رايحة جاية عماله أراضيك وراضى أمك... المزيد

اترك تعليق