هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
عميدة العلوم الإسلامية تستقبل وفد من دولة إندونيسيا ..لبحث سبل التعاون المشترك

استقبلت اليوم الدكتورة نهلة الصعيدي رئيس مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين والأجانب وعميد كلية العلوم الإسلامية الأزهرية للطلاب الوافدين، بمقر كلية العلوم الإسلامية الأزهرية للطلاب الوافدين، وفد من دولة إندونيسيا، لبحث سبل التعاون المشترك بين مؤسسة الأزهر ودولة إندونيسيا في مجالات التعليم، وتلبية لرغبة الوفد في التحاق طلاب إندونيسيا للدراسة بمعهد الأزهر لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والتحاقهم بكلية العلوم الإسلامية للوافدين بجامعة الأزهر الشريف.



وفي بداية اللقاء  رحبت أ.د نهلة الصعيدي بالوفد الأندونيسي وعبرت عن سعادتها بهذه الزيارة التي تأتي في إطار تعزيز التعاون بين الأزهر والمؤسسات الأكاديمية في إندونيسيا ذات الاهتمام المشترك في مجال التعليم، وخاصة نشر وتعليم اللغة العربية.

كما أشارت نهلة إلى قوة العلاقة التي تربط بين البلدين، وترحب بأي تعاون يسهم في نشر سماحة الدين الإسلامي، ويؤكد على  رسالة الأزهر العالمية، موضحة أن طلاب إندونيسيا سواء الدارسين في معاهد البعوث الإسلامية، أم كليات جامعة الأزهر، متميزين ومتفوقين دراسيًا، ويمثلون بلادهم خير تمثيل، ويحققون نجاحًا ملحوظًا في أغلب المجالات.

أكدت الدكتورة نهلة خلال اللقاء أن الأزهر بقيادة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر يولي الطلاب الإندونيسيين اهتمامًا كبيرًا ورعاية خاصة، ومن جانبهم عبر أعضاء الوفد الأندونيسي عن سعادتهم بهذا اللقاء، وبوجودهم في  أعرق وأقدم الجامعات، مؤكدين على أن للأزهر مكانة كبيرة في نفوس الإندونيسيين، من خلال منهجه الوسطي المعتدل، وفكره المستنير. كما قدموا شكرهم لسيادة العميدة على حفاوتها البالغة واستقبالها لهم.

وفي ختام الزيارة قام أعضاء الوفد الإندونيسيي بإهداء الدكتورة نهلة الصعيدي عميدة الكلية درع تذكاري، تقديرًا واعتزازًا منهم على ماتبذله معاليها من جهد كبير في خدمة أبنائها من الطلاب الإندونيسيين.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق