• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

بعد أن حقق أعلى تريند

عملية "طبيب الدجاجة ليسكى"خارج مصر ومركز طبى يكشف حقيقة الجراحة

ضجة كبيرة منذ 48 ساعة على السوشيال ميديا بسبب الدجاجة التى تم إنقاذها بعملية جراحية نادرة بسفاجا حتى أصبحت تريند مواقع التواصل الإجتماعى وتهافتت  القنوات التليفزيونية الرسمية والفضائيات على الطبيب البيطرى محمد أحمد الذى أجرى عملية جراحية نارة  لدجاجة " ليسكى "  حتى أصبح ضيفا دائما على البرامج وظهر فى عدة قنوات وروى قصة مارك فيبان السويسرى صاحب الدجاجة وكيف أصرعلى إنقاذها بعد سقوطها من سطوح فيلته بمرسى علم  وعرض كافة التفاصيل بالصور ولكن جاءت المفاجأة بنشر صفحة مركز طبى برازيلى  يحمل اسم prosilvestresلخبر إجراء الجراحة لدجاجة بعد إصابتها    كما نشر الطبيب البرازيلى الذى أجرى العملية  ويدعى جوليو أرودا  "   Julio Arruda "  بوست على إنستجرام لفريق العمل أثناء إجراء الجراحة والأشعة وغيرها  وكشف أن الفرخة كانت ضحية «طقوس دينية» تسببت في تحطم جميع أعضائها  و تساءل "متى ستنتهى هذا النوع من الممارسات ومتى يتم معاقبة المسئولين مؤكدا إنه تم التدخل جراحيا لإنقاذها. 



ظهر تاريخ البوست قبل نشر الطبيب البيطرى المصرى للواقعة بيومين إثنين وبكشف الحقيقة قام  دكتور محمد أحمد بإغلاق  هاتفه وعيادته  وصفحة العيادة على موقع التواصل الاجتماعى.

أكد الدكتورفتحى سلمى صهبى مديرعام الطب البيطرى بمحافظة البحر الأحمر أنه وجارى تشكيل لجنة مع مجلس مدينة سفاجا للتأكد من تراخيص عيادة الطبيب محمد أحمد طبيب واقعة الدجاجة المزيفة.

أضاف أنه من المقررأن تجرى نقابة الأطباء البيطريين تحقق فى الواقعة حفاظًا على المهنة السامية للأطباء البيطريين بعد نشر مركز طبى برازيلى للقصة الحقيقية بالصور وأثبت تزييف واقعة إجراء عملية جراحية لفرخة فى مدينة سفاجا وأن الواقعة لم تحدث اصلا فى مصر

كان قد سبق وأن صرح الكتورفتحى سلمى لـ"لجمهورية أون لاين" أن الطبيبين اللذين أجريا العملية الجراحية للدجاجة بمدينة سفاجا لايعملان بمديرية الطب البيطرى بالرغم من أنها ليست حيوان نادر كالصقر أو الحيوانات الأخرى ذات الطبيعة الخاصة لندرتها وهى ما نتعامل معه كعملية إقتصادىه وبالفعل نجرى لها عمليات جراحية فى حالة إصابتهم لكن بالنسبة للدجاج لم تحدث من قبل وعند مرضها أو إصابتها فيتم إعادة ذبحها مؤكدا إنه سيتم القيام بحملة مكبرة على العيادات البيطرية غيرالمرخصة بالمحافظة.

كان الطبيب محمد أحمد قد أشاع منذ يومين إنه بوصول مارك السويسرى الجنسية والذى يعمل فى مجال الأنشطة البحرية ويقيم في فيلا بمرسي علم ويهتم بحيواناته وبصحبته  دجاجته " ليسكى " التى يتبع معها نظام صحي وغذائي لها ويقوم بتمشيتها والترفيه عنها وعن كل حيواناته وهناك حوض للدجاجة  " ليسكى "  تلعب فيه وأماكن للأكل نظيفة وأخرى لقضاء حاجتها و فرش مخصص للنوم عليه فهو يتعامل معاها مثلما يتعامل مغ الكلب أو القطة.

ولكن فى هذه المرة كانت فى حالة إعياء شديدة وغير قادرة على الحركة وطلب مارك  إجراء الإسعافات اللازمة لها مهما تكلفت من أموال وإذا لم يكن هناك أمل فى علاجها تموت بالقتل الرحيم بعد تخديرها.

  وتم إجراء بعض التحاليل الطبية للتأكد من سلامة أعضاءها الحيوية  والتواصل مع أطباء خارج مصر وتم إتباع الخطوات الطبية و تخديرها كلي بالاستنشاق وتظل بالعيادة لمدة يومين للملاحظة وشاركت معه الدكتورة إيمان أبو المجد

وتضع "ليسكي" قدميها في الجبس لمدة شهرين وأثناء هذه الفترة تقوم بعمل جلسات علاج طبيعي تتراوح بين شهرين و3 أشهرحتى تستطيع المشي بدون تعرضها لإعاقة حركية بالإضافة لكورس علاج مضاد حيوي ومسكن ومضاد إلتهاب وتجلس على كرسي متحرك لحين فك الجبس حتى يمكنها التحرك بحرية )





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق