هيرميس
عمال النظافة يعثرون علي جثة مسجل خطر مقتولا بجوار مدرسة بالدقهلية

عثر عمال النظافة في قرية "طناح" بدائرة مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية، اليوم، علي جثة مجهولة لرجل في العقد الثالث من عمره، ملقاة بجوار سور مدرسة ، بعد ساعات من سماع إطلاق نار فجرا، وتبين أن الجثة لمسجل شقي خطر و بالجثة أثر لطلق ناري.



تلقى اللواء رأفت عبد الباعث مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مصطفى كمال مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لمأمور مركز شرطة المنصورة، بعثور عمال النظافة في أهالي قرية طناح، بالعثور على جثة شخص مجهول مقتولا خلف المدرسة الثانوية الفنية التجارية.

 

انتقل علي الفور ضباط مباحث المركز، وقوة أمنية إلى مكان البلاغ ، جرى عمل كردون أمني حول الجثة، وبالفحص تبين العثور على جثة شاب يدعى "أحمد ع. ا" 35 سنة ،مقيم بذات القرية، وملقي بجواره « عتلة حديدية » و بالإستعلام جنايا عنه تبين أنه مسجل شقى خطر.

 

وتبين أن المجني عليه يرتدي ملابسه كاملة، ومصاب بطلق ناري، بالإضافة إلي العديد من الجروح القطعية في الوجه، وبإخطار النيابة العامة أمرت بنقل الجثة إلي مشرحة المستشفى الدولي وانتداب الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة، وملابساتها، و طلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

 

وبسؤال شهود العيان أكدوا أنهم سمعوا أصوات إطلاق نار فجر اليوم، إلا أنهم ظنوا أنه إحتفال أو أحد الأفراح، وسمعوا  في الصباح بعثور عمال النظافة علي جثة بجوار المدرسة التجارية، ووجه مشوه من أثار الضرب والدماء الموجودة عليه، وتجمع الأهالي حوله للتعرف عليه، إلي أن حضرت قوات الشرطة.

 

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم لاتخاذ الإجراءات القانونية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق