هيرميس
علي جمعة يوضح الأذكار المستحبة بمنى في أيام التشريق

أوضح الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، أبرز الأذكار المستحبة بمنى في أيام التشريق‏، عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك". 

 



 

واستشهد " جمعة"  بما روى  مسلم في صحيحه عن نُبَيْشَةَ الخير الهُذَلِيِّ الصحابي-  رضى الله تعالى- عنه قال: قال رسول اللّه - صلى الله عليه وسلم-: «أيَّامُ التَّشريقِ أيَّامُ أكْلٍ وشُرْبٍ وذِكْرٍ للهِ تَعالىٰ».

 

وأشار عضو هيئة كبار العلماء إلى قول الأبيّ نقلًا عن عياض: هي عند الأكثر الثلاثة بعد يوم النحر، وقيل: هي أيام النحر، وسُمِّيت بذلك لصلاة العيد فيها عند شروق الشمس أول يوم منها، وهذا يقتضي دخول النحر فيها. 

 

وواصل المفتي السابق: ويقتضيه أيضًا قوله أيام أكل وشرب، «أيَّامُ التَّشريقِ أيَّامُ أكْلٍ وَشُرْبٍ وَذْكْرِ اللَّهِ تَعالىٰ». فيُستحبّ الإِكثار من الأذكار، وأفضلُها قراءة القرآن.

 

ولفت أنه من السنة أن يقف الحاج في أيام الرمي كل يوم عند الجمرة الأولىٰ إذا رماها، ويستقبل الكعبة، ويحمَد اللّه تعالىٰ، ويُكبِّر، ويُهلِّلُ، ويُسبِّح، ويدعو مع حضور القلب وخشوع الجوارح، ويَمكثُ كذلك قدرَ قراءة سورة البقرة.  

 

وبين أن الحاج يفعل في الجمرة الثانية وهي الوسطىٰ كذلك، ولا يقفُ عند الثالثة، وهي جمرة العقبة، (الأذكار للإمام النووي).





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق