على وقع العتبة الخضراء ...طبيب يشترى مصباح علاء الدين والجنى بمبلغ خيالى 

على وقع فيلم العتبة الخضراء الشهير والذى قام ببطولته الكومديان اسماعيل يسين والذى يعد كأشهر مثل للوقوع فى شباك الوهم والاحتيال 



ألقت الشرطة الهندية القبض على محتالين قاما ببيع مصباح علاء الدين بمبلغ 72 الف استرلينى من خلال عملية نصب محبوكة وانتحال احدهما شخصية عالم تنجيم 

وفى التفاصيل التى تدين بطلها الطبيب قبل شخصياتها المحتالة والتى تبدأ عندما عندما ورد بلاغ الى الشرطة الهندية من الدكتور ليك خان في ولاية أوتار براديش الشمالية يؤكد فيه انه وقع فى فخ عملية نصب قاما بها شخصان  

حيث اخبر خان الشرطة ان احد المحتالين قد قدم نفسه على انه عالم تنجيم واستطاع ان يظهر جنى من المصباح ليعده بالثراء والسعادة لكن الجنى كان محتالًا ثانيًا كان متورطًا في عملية النصب

وفى المحضر اكد انه دفع مايقارب سبعة ملايين روبية ما يوازى 72 الف جنيه استرلينى مقابل المصباح مشيراً الى انه لم يقدم على ذلك الا بعد تقديمهم احد الرجال على انه كاهن يقوم بمثل هذه الطقوس وبدأوا فى عملية لافكارة 

واشار الطبيب الهندى انه عندما عاد الى منزله فشل الجني في الظهور بعدما لم يستطيع لمسه فى احد المقابلات والتى علل فيها المحتالون الاقتراب منه بالخطر الجسيم الذى يمكن ان يؤدى الى قتله وموته  و أدرك أنه كان ضحية عملية احتيال جريئة واتصل بالشرطة.

ولفت  خان أنه التقى بالرجلين أثناء علاج امرأة اعتقد أنها أمهما.

وكشفت الشرطة من خلال التحقيقات ان المتهمين قاموا بخداع عائلات أخرى باستخدام نفس طريقة العمل وان اجمالى المبالغ التى قد جنوها من ممارسة ذلك تصل إلى عدة ملايين روبية ".


ألقت الشرطة القبض على رجلين محتجزين قبل توجيه تهم إليهما.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق