هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عقار جديد يخفض فترة استجابة "خشونة المفاصل"للعلاج 3 مرات
كشف المؤتمر الدولي الـ15 لتطويل العظام وإصلاح التشوهات، الذي تنظمه جمعية جراحة العظام المصرية على مدار 3 أيام في أحد فنادق القاهرة بمشاركة

كشف المؤتمر الدولي الـ15 لتطويل العظام وإصلاح التشوهات، الذي تنظمه جمعية جراحة العظام المصرية على مدار 3 أيام في أحد فنادق القاهرة بمشاركة كبار أطباء جراحة العظام وحضور عدداً من الخبراء الأوربيين والعرب، عن أحدث العلاجات في مجال علاج "خشونة مفاصل العظام" في البلاد، حيث توصل مركز Marc  للأبحاث "مارك"- أكبر مركز أبحاث دوائية في مصر وشمال إفريقيا- إلى دواء جديد يُقلل من الفترة التي يحتاجها مريض "خشونة المفاصل" حتى يشعر بالتحسن بمقدار 8 أسابيع، ليستطيع المريض أن يمارس حياته بشكل طبيعي بعد الانتظام على الدواء خلال 4 أسابيع فقط، بدلاً من العلاجات القديمة والتي كانت تستغرق 12 أسبوعاً كاملاً.

 

وعقدت جمعية جراحة العظام المصرية، بالتعاون مع إحدى شركات الأدوية الوطنية، مؤتمراً صحفياً على هامش فعاليات "المؤتمر" اليوم  وكشفت  عن تفاصيل "العلاج الجديد"، بمشاركة نخبة من أساتذة العظام بمصر.

 

وأكد الدكتور عادل عدوي، وزير الصحة والسكان الأسبق وأستاذ جراحة وعلاج أمراض العظام، أنه يجب التشخيص المبكر لامراض المفاصل حتى لا تصل لمرحلة يصعب علاجها، لافتاً إلى أنه شارك في المؤتمر دعماً للصناعة الوطنية، بعد التوصل للدواء في مركز أبحاث مصري، وإنتاج في شركة وطنية مصرية.

و قال الدكتور جمال حسني، رئيس جمعية جراحة العظام المصرية ورئيس جمعية تطويل العظام العالمية سابقاً، إن العلاج الجديد إضافة قوية لعلاجات خشونة المفاصل في مصر، حيث تتكامل فيه نتائج توصل إليها نخبة من الأطباء في مركز الأبحاث المصري "مارك"، والمادة الفَّعالة التي قدمت به الشركة المصنعة للدواء من فرنسا، ما يتيح دواء بجودة عالية المستوى للمريض، وبسعر مناسب، حيث يقل سعره عن العلاجات المتواجدة في السوق المحلية حالياً رغم إضافته القوية ومفعوله المؤثر.

وأضاف "حسني"، في المؤتمر الصحفي لإطلاق الدواء الجديد، أن الأبحاث والدراسات التي أجريت على تأثير الدواء الجديد على المريض، أثبتت فعاليته في تحسين حركته، وحياته اليومية مع الانتظام في تناوله، حيث أنه له مفعول إيجابي في السيطرة على تأكل مفاصل العظام، مؤكداً أن "الدواء" سيغير من طريقة علاجات خشونة المفاصل للمريض المصري.

وأوضح الرئيس السابق لـ"جراحة العظام"، أن إطلاق "الدواء الجديد" تم على هامش المؤتمر الدولي الخامس عشر لتطويل العظام وإصلاح التشوهات، والذي استضاف قرابة 12 خبير أجنبي على أعلى مستوى، إضافة للخبراء العرب، ونخبة من أطباء وأساتذة جراحة العظام في مصر والشرق الأوسط، ومن بينهم الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة والسكان المصري الأسبق، ليناقش المؤتمر كل ما هو جديد في مجال طب وجراحة العظام.

وأشار "حسني" إلى أن "المؤتمر" تناول طرق حديثة لتطويل العظام، بمقدار يتراوح ما بين 25 إلى 30 سنتيمتر، كما تناول أحدث الإرشادات العلاجية العالمية في الأمراض المتعلقة بالعظام، ما ينقل خبرات كثيرة للأطباء المصريين، وخصوصاً شباب الأطباء، ما يعود بالنفع على المريض المصري.

وقال الدكتور تيمور الحسيني، أستاذ جراحة العظام والمفاصل بجامعة عين شمس، إن الدواء الجديد يتميز بدرجة نقاء عالية للغاية لـ"الكولاجين"، ما يترتب عليه معدل غير مسبوق من امتصاصه في الأمعاء بنسبة تزيد عن 90%، ما يسبب سرعة تحسن أعراض "الخشونة".

وأضاف "الحسيني"، خلال "المؤتمر"، أن الدواء الجديد يتميز بإضافة فيتامين سي سريع الامتصاص، وخلاصة زيت الورد البري، ما يعمل على إضافة معاملات مضادة للأكسدة، والالتهاب، ومثبتة لـ"الكولاجين"، ومسكنة للآلام الناجمة عن "الخشونة".

وأوضح أن الدواء مُصنع من مكونات طبيعية ليس لها تأثير ضار للمعدة أو الكبد أو الكلى حتى الآن، ولا يوجد تعارض بينها وبين الأدوية الأخرى شائعة الاستعمال عند كبار السن، كأدوية الضغط، والقلب، والسكر.

وقال الدكتور هاني موافي، أستاذ جراحة العظام بجامعة المنصورة وأمين صندوق جمعية جراحة العظام المصرية، إن "خشونة الركبة" هي مشكلة كبرى، ليس في مصر فقط، بل في العالم كله، موضحاً أن منظمة الصحة العالمية، تحدده كرابع أهم مرض يصيب السيدات في العالم، ويأتي في المرتبة الثامنة من أهم الأمراض التي تصيب الرجال.

 

وأوضح "موافي"، في كلمته بالمؤتمر، أن 1% من البشر الأقل من 30 عاماً يصيبون بالخشونة، وأكثر الناس عرضة للإصابة بالمرض من سن 60 عاماً فأكبر، مشيراً إلى أن السمنة من أهم الأسباب التي تؤدي لـ"الخشونة"، بالإضافة لأسباب أخرى مثل الكسور.

وقال الدكتور جورج ماهر، مدير المؤسسة المنتجة للدواء الجديد، خلال "المؤتمر"، إن الأبحاث التي أجريت داخل مركز أبحاث "مارك"، أسفرت عن تركيبة علاجية تجعل طعم دواء خشونة المفاصل الجديد أشبه بـ"البرتقال"، ما يجعله سهل البلع، على نقيض علاجات "الخشونة" المتواجدة بالسوق المحلية حالياً، والتي تجعل المريض لا ينتظم في تناول علاجه بسبب مذاقها السيئ، ما يرفع من توقعات الاستمرار في أخذ الكورس العلاجي الخاص بالدواء الجديد.

 

وأضاف مدير الشركة المنتجة لـ"الدواء" أن سعر الدواء الجديد أرخص من علاجات "خشونة المفاصل" المتواجدة في السوق المحلية حالياً بمقدار الربع، كما أنه يضم أكثر من مادة فعالة، ما يقلل من تكلفة العلاج، عبر استغناء المريض عن أدوية أخرى كان يتناولها.

وأوضح "ماهر"، أن الدواء الجديد يقلل من الألم الذي يشعر به مريض "الخشونة"، كما يزيد من قدرته على الحركة وممارسة حياته بصورة طبيعية مع انتظامه في العلاج الخاص به.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

فتاة تفقد حياتها بسبب تعلقها بـ"الموبايل"

    وتبعا للمواقع فإن يفغينيا شولياتفا، التي كانت تبلغ من العمر 26 عاما وتقيم في مدينة كيروف الروسية لقيت مصرعها إثر تعرضها لصعقة كهربائية في حمام منزلها. وتشير التحقيقات إلى أن الفتاة تعرضت للصعق نتيجة استعمالها هاتفها الذكي الموصول بالكهرباء عبر الشاحن أثناء الاستحمام.... المزيد

استطلاع ألمانى: العمل من المنزل يجعلك أكثر تركيزا

  وأظهر الاستطلاع، الذى نشرته صحيفة "بيلد" أن نحو 75 فى المئة من عينة الاستطلاع يجدون أن تركيزهم يزيد عند ممارسة عملهم من المنزل، وأوضح الاستطلاع أن نحو ثلث الألمان كثيرا ما يضطرون للعمل ليلا وفي عطلة نهاية الأسبوع عندما يعملون من المنزل. وفى الوقت نفسه، ذكر واحد من بين... المزيد

نصائح خبيرة الابراج عبير فؤاد لمواليد اليوم 20 سبتمبر

واضافت فؤاد عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك  أنت أيضا عاطفي وحساس، لكنك متقلب المزاج، وتميل للغموض والكتمان. ونصحت خبيرة الابراج مواليد اليوم قائلة:هذا العام يحمل لك تغييرا إيجابيا وانتقالا لمكانة أفضل، وقد تغير مكان إقامتك أو عملك أو اسلوب حياتك! فقط عليك أن... المزيد

خبراء يكشفون الموعد الأمثل للاستحمام

  قال المدير العام لشركة التجميل "Foreo" في بريطانيا، بوريس راسبوديك: لا تزال هناك ثمة اختلافات في الرأي بما يتعلق في الموعد الأفضل للاستحمام، لكن من حيث العناية بالبشرة فإن الاستحمام في المساء هو الخيار الأفضل، فحينها تزيل المكياج والزيوت والأوساخ التي تراكمت أثناء اليوم،... المزيد

طفل يعثر على كنز في نهر

وتفيد صحيفة Daily Mirror، بأن الطفل كيمبل بوث "7 سنوات" كان يتجول مع أبيه وكلبهما على ضفة نهر كالدير عندما لمح شيئا أصفر اللون يطفو على سطح الماء. ويقول الطفل، "أمعنت النظر مليا فيه وتوقعت أنه  يشبه ميدالية، وهناك عثرنا على 15 أو 16 ساعة ومجوهرات ذهبية وفضية".... المزيد

اترك تعليق