• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

شجون الكلمات

عشق امرآه

    



ترويها: شجون حسن

حبيبي لم تكتب إلي ولم تأت ،كأنما أريد أن أستعيد معك ذاكرة الماضي ،لو رأيتني الآن لرأيت امرأة ذاهبة لا تصلح لشئون الحياة ،لم يبق فيها من صورتها الأولي إلا كما بقي من الزهرة الساقطة عن غصنها النحيل بعدما هوت بيه الريح إلي مكان سحيق ،حبيبي ما كنت أريد شيئاً إلا أن أراك بجانبي ما أنا مخادعه فإن الرسالة التي رأيتها في يدي يوم عدت إلي مقابلة والدك ليست رسالة عشيق كما ظننت ،بل رسالة أبيك نفسه ،ولا تزال عالقة في ذهني الي الآن (أريد أن اقابلك في منزلك لأمر خاص) فلما قرأتها فهمت ماذا يريد من لقائي فكتمت أمر الرسالة وكتمت المي وجرحي بداخلي وسألتك ألا تتركني وظللت أبكي حتي الصباح دون أن تدري،

حبيبي قابلت والدك وكان قاسياً حاداً في حديثه وكان أول ما استقبلني به قوله :ماذا تريدين أن تصنعي بولدي أيتها السيده ؟ فسرت كلماته في نفسي سريان الحمي في عظام المحموم،وخيل إلي أن هذا الذي يحادثني إنما بجرعني السم إلا أنني تجلدت وقلت له نعم أحب ولدك ولكني لا اطمع فيه ،وكل ما أرجوه من حياتي أن أري فراس يقاسمني هموم الحياة وبؤسها ،ثم دنوت منه وتعلقت بثوبه وسالت دموعي أنهاراً وقلت له (رحماك سيدي لقد وجدت في ولدك الرجل الوحيد الذي أحبني لنفسي،ماذا سيكون مصيري إذن إذا أصبحت وحيدة في هذا العالم لا معين ولا صديق،ثم تحرك كرسيه فخفق قلبي خفقاناً شديداً ونظر إلي نظرة هادئه وقال لي من اين تعيشان؟ فقلت له أملك بعض الحلي والجواهر ونعيش في بيت بجانب هذه البحيرة الصغيره ،لا يرانا أحد وحسبنا الحب سعادة نغني بها عن كل سعادة في هذا العالم وهناء.

حبيبي أباك قهرني وقال لي أنا أعلم من شأن ولدي مالا تعلمين عندما تذهب الأموال لا يستطيع أن يعيش عيشة نكداء .. فهل ستتركني بعد كل هذا العشق وهذه المشاعر، عجيب أمر والدك كل هذه السنين وانا لا أعلم من تكون،قال لي والدك منذ أن عرفك نسيني ونسي عائلتله ،فقلت له هل ذنبي أني أحببته وتركت من أجله كل شئ.

حبيبي أني أحب وأعرف آلام الحب ولوعته في النفوس ، لقد خيل إلي وأبوك يحادثني عن أختك أنني أراها وهي تمد يدها إلي ضارعة انقذيني ،إني حرمت السعاده وهناءها فلماذا تكون سبب حرمانها؟ هذه هي قصة الرسالة وقصتي مع أبيك هذا هو ذنبي فهل تري أني خائنه أو خادعه.

وهانذا قلت كل شئ وانتظر لقاءك في مستقبل الأيام ،فإنني أصبحت لا أأنس بأحد إلا نفسي ،ولا أأنس بنفسي إلا وتذكرت تلك الأيام السعيدة،أملي في الحياة أن أراك.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق