المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عدو النقاد البرتغالي بيدرو كوستا يلتقي صحافة لوكارنو اليوم
استعدادات خاصة لمهرجان لوكارنو السينمائي الدولي للاحتفاء بالمخرج البرتغالي الشهير والمثير للجدل بيدرو كوستا.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

فكوستا الذي اعتاد الهجوم عليه من أغلب نقاد السينما في العالم بسبب أفلامه الطويلة المملة واسلوبه الاخراجي في تمديد الصمت واطالة اللقطات السينمائي، ها هو يلتقي بعض من أعداؤه اليوم في مؤتمر صحفي.
 
المؤتمر على هامش عرض فيلمه الجديد VITALINA VARELA ويحضره بصحبة منتج الفيلم الفني ابيل ريبيرو.
 
الفيلم يدور في ساعتين حول شخصية تحمل اسم الفيلم وهي "فيتالينا فاريلا" ، امرأة تبلغ من العمر 55 عامًا من دولة كيب فيردي أو الرأس الأخضر في أفريقيا.
 
تصل "فاريلا" إلى لشبونة عاصمة البرتغال، بعد ثلاثة أيام من جنازة زوجها. تصل وهي التي كانت تنتظر تذكرة الطائرة الخاصة بها لأكثر من 25 عامًا.
 
تدور ساعتين الفيلم في رصد لرحلة "فاريلا" في الحي الذي كان يسكنه زوجها، حيث ظلام وظلال وأجواء حزينة وصامتة، والسيدة تقضي وقتها محاولة تسوية شؤون زوجها.
 
لتعود بعدها لمسقط رأسها، وهي مصممة على إعادة بناء ذكرى منزل مشترك قوي محاربة الواقع المحزن للحياة التي لم تتمكن من بناؤها بشكل لائق سابقا تحت سقف في البرتغال.
 
جدير بالذكر أن المخرج البرتغالي بيدرو كوستا أصبح مشهورا في مجمل أعماله السينمائية، باستعادة شاملة لعوالم الكاتب الإيرلندي صموئيل بيكيت.
 
هو الذي صنع أفلاما حققت ضجة لنيلها الجوائز رغم عدم الاعجاب الجماهيري بها، خاصة فيلمه السابق عن حياة نجم الأفلام الغنائية الفرنسية جان باليبار.
 
فيلمه الأول “دم” الذي أخرجه 1989 بالأبيض والأسود وكان يتناول علاقة أخوين بأبيهما. ووقتها هوجم لتأثره الشديد بالمخرج السينمائي الفرنسي تروفو.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق