هيرميس

بعد مرور عام علي تشغيل أنفاق 3 يوليو ببورسعيد

عبور 392 ألف مركبة بعدد 5 آلاف ساعة تشغيل

اصدرت هيئة قناة السويس بياناً بمناسبة مرور عام علي تشغيل انفاق ٣ يوليو ببورسعيد  في السادس والعشرين من نوفمبر من العام الماضي، أعطى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية إشارة البدء للتشغيل التجريبي لأنفاق بورسعيد "3يوليو"، لربط الوادي بسيناء بواسطة أنفاق أسفل قاع القناة  بعمق أربعين مترا، وبطول 4 كيلو متر تقريبا، وارتفاع 5.5 متر.



تراعي أنفاق" ٣ يوليو" معايير الجودة وتواكب أحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة، وتم تنفيذها بإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وبتنفيذ كل من شركة "المقاولون العرب" و"أوراسكم" لتعزيز ربط أرض الفيروز الحبيبة ومنطقة شرق القناة بالوادي والدلتا، ولتسهيل عبور الأفراد والبضائع من وإلي سيناء خلال بضع دقائق بعد أن كانت تستغرق عدة ساعات من قبل. 

 ومراعاة لمعايير الأمان قامت هيئة قناة السويس بتوفير كافة المعدات من سيارات اسعاف وعربات إطفاء، وأوناش الإنقاذ، وسيارات التدخل السريع للتعامل مع حالات الطوارئ والأعطال، كما قامت  بتوفير كافة الكوادر البشريه المدربه لتشغيل الانفاق بشكل أمن ومستقر.

منذ شهر أغسطس الماضي تحول التشغيل التجريبي للأنفاق من 10 ساعات إلي العمل علي مدار 24 ساعة، وأصبح المواطنون يعتمدون علي هذا الشريان الحيوي، حيث شهدت أنفاق بورسعيد على مدار عام واحد فقط عبور 392522 مركبة خلال 5 آلاف ساعة تشغيل تقريبا، مما يؤكد نجاح هيئة قناة السويس في إدارة وتشغيل وصيانة الأنفاق الجديدة بمحافظات القناة ( 3 يوليو في بورسعيد وأنفاق تحيا مصر في الإسماعيلية)، بالإضافة إلى نفق الشهيد أحمد حمدي في مدينة السويس.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق