عبد المحسن سلامة: مصر تحتاج لثورة التنوير .. الاعلام القومي مازال وسيلة اساسية من وسائل الاتصال الحقيقي

قال الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، إن الصحافة والإعلام هما أداتان هامتان جدا من أدوات التنوير، موضحا أن الأهرام هى الأكثر تأثيرا، ولكن تظل الصحافة الورقية والإعلام القومى هما وسيلة أساسية من وسائل الاتصال الحقيقي.



وأضاف سلامة خلال لقاء الهيئات الإعلامية برؤساء تحرير الصحف والإعلاميين أن مصر فى المرحلة القادمة تحتاج لثورة التنوير، ولم تقوم هذه الثورة إلا بصحافة حقيقية، متابعا: "الصحافة مهنة مقدسة ومهنة وعى، قطعنا شوطا لا بأس به من المشاكل التى تواجهها بدعم من المجلس والهيئة، مؤسسة الأهرام هى الأكبر توزيعا وتأثيرا، ستظل الصحافة وسيلة أساسية من وسائل إيصال الحقيقية". 

جاء ذلك في اجتماع الهيئات الإعلامية الممثلة فى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئة الوطنية للإعلام والهيئة الوطنية للصحافة قد عقدت برؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة وكبار الصحفيين والإعلاميين، لمناقشة آخر المستجدات على الساحة الإعلامية، وبحث مقترحات مواجهة وسائل الإعلام المعادية، التى تبث أكاذيباً وشائعات تتناول الشأن المصرى، وطرق مواجهاتها وإعلاء الحقائق، فى ضوء الشفافية والدفاع عن ثوابت الدولة المصرية.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق