هيرمس
    مصر
  • 29℃ القاهرة, مصر

رئيس مجلس الإدارة

إيـاد أبــو الحجــاج

رئيس التحرير

عبد النبي الشحـــات

عبد الرؤوف علام: تفعيل دور مجالس الأمناء لدعم العملية التعليمية

أكد  عبد الرؤوف علام رئيس المجلس الاعلى للامناء، ان المجلس يسعي ليكون  مدعما وسندا قويا للقيادات التعليمية التنفيذية في كل مكان  إيماناً منه بأن التعليم هو مدخل الدولة للتنمية وتحقيق رؤية مصر 2030، وأن ذلك يتجلى في الدعم اللامحدود من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية؛ لبناء منظومة تعليمية جديدة تحقق آمال وطموحات الجمهورية الجديدة، مشيرًا إلى أن المجلس يؤكد ثقته في أهداف استراتيجية الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني للنهوض بالعملية التعليمية.



كلف المجلس الاعلي  للامناء  والاباء والمعلمين  برئاسة  عبد الرؤوف  علام   هيئة مكتب المجلس بتحليل الوضع الراهن بالنسبة لمجالس الأمناء على مستوى الإدارات والمديريات التعليمية و المدارس، وتحديد نقاط القوة؛ لتعظيم الاستفادة منها، و نقاط الضعف لمعالجتها. 

 أكد الدكتور طارق عمارة ضرورة تفعيل دور مجالس الأمناء والتركيز على الاهتمام باللجان الخاصة بدعم العملية التعليمية والأنشطة والمشاركة المجتمعية والصيانة.

ويهدف مجلس الأمناء والأباء والمعلمين، بتشكيله الجديد، أن يكون على قدر الثقة التى منحها لهم الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، ويعمل على استقرار العملية التعليمية، وأن يقوم المجلس بدوره كحلقة وصل بين المسئولين عن الإدارة التعليمية بكافة مستوياتها وبين المعلمين والطلاب وأولياء الأمور، والعمل بجد على أرض الواقع داخل المدارس لحل مختلف المشاكل.
 ‏
 كما يهدف إلى ترسيخ مبدأ الشراكة بين مجالس الأمناء مع الإدارة المسئولة عن العملية التعليمية والمسئولين التنفيذيين، و يسعى إلى تعظيم الاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في الوصول إلى أولياء الأمور الداعمين للعملية التعليمية ومنظومة التعليم الجديدة. 
 ‏
ويهدف المجلس أيضًا إلى توعية الرأي العام بقيمة المناهج الدراسية الجديدة للصفوف الأولى، والتعريف بالأهداف التربوية لنظام الامتحانات الجديدة، وإعادة الثقة بين الطالب ومعلمه داخل الفصل، وإعادة الثقة بين الأسرة والمدرسة. 
 
ويتولى المجلس إطلاق مبادرات من شأنها التعريف بالحقوق والواجبات لكل أطراف المنظومة التعليمية، والتقريب بين أطراف العملية التعليمية على أرض الواقع، وتحويل تلك المبادرات لتصبح بمثابة ميثاق عمل سواء لأعضاء مجالس الأمناء أو للمعلمين وأولياء الأمور.

وعلى هامش الاجتماع، زار أعضاء المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين متحف نادى القوات المسلحة بالزمالك والذى يضم مجلس قيادة ثورة 23 يوليو، ومبنى ثورة 30 يونيو، ومطعم عرابى، والمكتبة التاريخية، ومكتب المشير الراحل عبد الحكيم عامر.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق