هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
عباقرة الإسلام .. البيروني عالم الفلك والفيزياء
يزعم البعض وخاصة في بلاد الغرب ان علماء المسلمين لم يقدموا شيئاً لخدمة البشرية ولم يعملوا من أجل تقدم الحضارة الإنسانية.


وفي هذا الباب نرد علي هذه المزاعم والمغالطات من خلال ما قدمه العلماء المسلمون من اختراعات وابتكارات منذ أكثر من ألف عام عندما كانت أوروبا تغط في سبات عميق ولولا هذه الاختراعات التي قدمها العلماء المسلمون ما تحققت الانجازات العلمية التي نشهدها اليوم.


أبوريحان محمد بن أحمد البيروني ولد في منطقة خوارزم في أوزباكستان وهو أحد أهم العلماء علي مستوي العالم علي الاطلاق.. حيث قدم مساهمات كبيرة في العلوم والجغرافيا وعلم الفلك والفيزياء ومجالات مختلفة أخري.


كانت أعماله إلي جانب أعمال العلماء الآخرين أساساً في العلم الحديث.. فقد حدد خطوط العرض والطول في عدة مناطق نتيجة ملاحظته الدقيقة واختراع أدوات لحساب نصف قطر الأرض والتنقل النوعي للمعادن كما سافر حول العالم وكانت له معرفة واسعة بالعادات والأداب والأديان في مناطق مختلفة من العالم.


كان ضد علم "التنجيم" واعتبره نوعاً من السحر وكان من العلماء القلة السابقين لعصرهم فكان يعتمد في علمه علي التجارب العلمية المعتمدة علي الأبحاث فقد برع في علم المعادن وألف فيه الكتب التي تعد من أهم الكتب العلمية المرجعية في هذا العلم.


ومن انجازاته كتابة أبحاث جيولوجية في علم التضاريس وعلم الطبقات وكيمياء الأرض والمعادن والبلورات والجيولوجيا التاريخية وابتكر طريقة لحساب نصف قطر الأرض بالاستعانة بارتفاع الجبال كما قدم نظريات في علم الطبقات والأزمات الجيولوجية.


ألف العديد من الكتب منها "الجماهر في معرفة الجواهر" وهو كتاب يتحدث عن الأحجار ومعرفة الوزن النوعي لعدد كبير من المعادن و"الصيدلة في الطب" وهو كتاب يتحدث عن علم الصيدلة في كتاب.. القانون المسعودي وهو يعد مرجعاً مهماً في الفلك.

قال الإمام
"إذا لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل"
فضيلة الامام الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله





  • التصنيفات

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق