اخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عبارات وإيحاءات بقصص الأطفال تثير مناقشات حادة بين النواب
شهد اجتماع لجنة الثقافة والآثار والإعلام بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد شعبان وكيل اللجنة، مناقشات واسعة، اليوم الأحد، حول تداول قصصا للأطفال تحتوى على عبارات وإيحاءات جنسية ومحتوى يدفع إلى العنف في المكتبات وأسواق بيع الكتاب، ذلك على خلفية طلب الإحاطة المقدم من النائبة داليا يوسف، وحضور ممثلين عن المجلس الأعلى للإعلام ورئيس جهاز حماية المستهلك ورئيس دار المعارف.

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

كشفت النائبة داليا يوسف عن شرائها لعدد من قصص الآطفال من دار المعارف بفاتورة شرائية، وهو ما استبعده في البداية سعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين، رئيس مجلس إدارة دار المعارف المصرية، قائلا "القصص دى مش بتاعتنا"، وذلك بعد أن تصفح محتوى القصص، فعاودت "يوسف" كلامها لتؤكد أن هذة القصص تم شرائها من مكتبة دار المعارف وهي متداولة أمام الجميع .

 

وأمام اعتراضات النواب، اضطر رئيس مجلس إدارة دار المعارف إلى توجيه سؤال لرئيس اللجنة البرلمانية: "أيه المطلوب مني عشان أرد ..مش جايز تكون الفاتورة فعلا من عندنا ولكن الكتب تم شرائها من مكان أخر، وهو ما أغضب جميع أعضاء اللجنة البرلمانية ، ودفع مقدمة طلب الإحاطة إلى الاعتراض مؤكده أن ممثل دار المعارف يتهمها بالكذب وهذا عيب كبير ".


وقالت النائبة جليلة عثمان عضو اللجنة :"لما تكون مسئول عن تشويه جيل بالكامل، فيجب عليك إذا ثبت تورطك تقديم استقالتك"، وحاول سعيد عبده رئيس دار المعارف الدفاع عن نفسه قائلا: هناك لجنة برئاسة يعقوب الشاروني تقوم بمراجعة محتوى القصص قبل نشرها، وقال: "حرصنا خلال معرض الكتاب إلى مراجعة كامل المحتوى ، وتم إبلاغ جهاز المصنفات الفنية بوجود بعض الكتب المخلة والتي تتعارض مع قيم المجتمع مثل كتاب "شلحني من فضلك "وهو ما تم ضبطه ومصادرته .

 

من جانبه أكد عصام فرج أمين عام المجلس الأعلى للإعلام، مسئولية المجلس في الرقابة على كتب الأطفال المطبوعة والمنشورة في مصر، وأوضح عدم وجود نص في اللائحة التنفيذية يمنح المجلس سلطة الرقابة على المطبوعات المطبوعة في مصر.

 

وأشار إلى أن الرئيس الراحل أنور السادات ألغى الرقابة السابقة على المطبوعات التي تطبع في مصر، وبموجب القانون يتولى المجلس الرقابة على المطبوعات الواردة من الخارج فقط.

 

وأشار إلى وجود لجان تابعة للمجلس في المنافذ والمطارات تمنع المطبوعات التي تتضمن المواد الإباحية أو التي تتعرض للأديان أو التي تحض على التمييز أو العنف واللكراهية، مستندا إلى نص قانون المجلس الأعلى للإعلام الذي منحه اختصاص الموافقة على المطبوعات الأجنبية التي ترد من الخارج قبل توزيعها في جمهورية مصر العربية.

 

وقال فرج "يوجد جيش يتولى قراءة الصحف والمطبوعات الواردة والتدقيق فيها"، لافتا إلى إحالة المواد التي تنطوي على أمور تتعلق بالأمن القومي أو الأمور الدينية للجهات المختصة، وقال "كل كتب الشيعة يتم مواجهتها".








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق