المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

عادت مجلة المسرح ، فهل تعود جريدة مسرحنا  ؟
شريف دياب
شريف دياب
يحسب لوزيرة الثقافة المصرية دكتور ايناس عبد الدايم  عودة مجلة المسرح  ، والتي طال انتظارها كثيراً ، فهي تحوي في طياتها إهتمام كافة الدارسين والباحثين في مجال المسرح

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

بقلم - شريف دياب

منذ ظهرت ،هذا برغم ما رشح في بوادرها الاولي  من سلبيات  بالتعدي وهو( تعبير اكثر تأدباً )  علي عمل أدبي لاحد نقاد المسرح الكبار ،  والذي تناول فيه المؤلف المسرحي الكوميدي الكبير( لينين الرملي ) شفاه الله ، وقد بررها فاعلها بالنفي ،  وكأنها توارد افكار  ، وهو الامر الذي يجب ان يكون محل تحقيق جاد من وزارة الثقافة  برعاية سيادة الوزيرة ذاتها ، بتشكيل لجنة أدبية متخصصة من كبار كتاب واساتذة المسرح  للوقوف علي ملابسات هذا الموقف والذي في الحقيقة تقرر كثيراً علي مستوي الاعمال المسرحية والدراسات الادبية والابحاث العلمية  ، وما نعنيه بالتحقيق الجاد محاسبة المخطئ وكشف الحقيقة للرأي العام منعاً لعدم تكرارها ، وما نتمناه علي نفس المنوال عودة جريدة مسرحنا ،   والتي ضمت بين ربوعها عدد هائل من الدارسين  وكتاب المسرح والدراما وإستوعبت لأعمال الكثير من الدارسين في العقدين الماضيين فحسب  ما يربو علي أكثر من  ١٥٠ ناقداً شاباً واستاذاً وكاتباً للدراما ، وباحثاً أدبياً ومسرحياً ، وقد رصد إستاذنا  د. حسن عطيه في مقالاً بديعاً منذ عامين بذات الجريدة كم هائل من المسرحيين ،  أفرزتهم الجريدة  للساحة المسرحية بقدرات فكرية وثقافية مختلفة لتفتح لهم الابواب في مجال النقد والبحث الأدبي  ،  فقد حركت الجريدة في السابق طاقات إبداعية شابة تخدم الحركة الثقافية وتفرز العديد من المواهب  والمستويات المختلفة في مجال الدراما والنقد  ، هل تفعلها وزيرة الثقافة قريباً وتقرر عودة الجريدة  ؟ نأمل ذلك 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق