هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
عائلة بالأقصر تحصل على 100 ألف جنيه تتبرع به لمستشفى شفاء الاورمان.. بالصور

فى واقعة هى الأولى من نوعها  تبرعت احد العائلات بمحافظة الأقصر بمبلغ 100 ألف جنيه لمستشفي شفاء الاورمان قيمة تعويض حصلت عليه من عائلة أخرى بعد أتمام التصالح فى الخلافات التى كانت بينهما.



وكان السيد أحمد الادريسى رئيس لجنة المصالحات فى جنوب الصعيد نجح بالتعاون مع لجنة المصالحات فى الساحة الادريسية فى وأد الفتنة وانهاء خلافات استمرت عدة شهور  أسفرت عن عدد كبير من المصابين والخسائر المادية بين عائلة " ال سيد" ، و" ال حجاج " بمنطقة الزينية شمال الأقصر.

وبحسب الأعراف والتقاليد والعادات فى الصعيد ، حكمت لجنة المصالحات بتغريم عائلة آل سيد  مبلغ 100 الف جنيه كتعويضا لعائلة ال حجاج  عن ما لحقهم من أضرار وخسائر.

وفاجأ  حمتو حجاج كبير عائلة  آل حجاج الجميع خلال جلسة الصلح التى حضرها العشرات من أبناء الاقصر وأعلن تبرعه بمبلغ التعويض بالكامل لمستشفي شفاء الاورمان لعلاج الاورام بالمجان ، مؤكدا أن يريد أن يكون  الصفح والعفو خالصا لوجه الله وبنية صافية وليس مرتبطا بتعويض أو مبالغ مالية.

وأثنى السيد أحمد الادريسي رئيس لجنة المصالحات فى جنوب الصعيد ، بمبادرة عائلة  مؤكدا أنها المرة الأولى التى تتبرع عائلة بمبلغ كبير قيمة التعويض لمستشفي مشيرا أن عائلة  ال حجاج وجدت أن يذهب مبلغ التعويض لمستشفي شفاء الاورمان لعلاج الاورام بالمجان نظرا لما تقدمه من خدمات متكاملة لمرضي السرطان في الصعيد.

وأضاف الادريسى أنه تم تسليم المبلغ عقب المصالحة مباشرة للمستشفي مشيرا أنه سيسعى أن يتم تخصيص جزء من قيمة التعويضات التى تحكم بها لجنة المصالحات لإنهاء الخلافات بين العائلات والقبائل لتكون موجهه لصالح علاج مرضي السرطان في مستشفي شفاء الاورمان.

ووجه محمود فؤاد المدير التنفيذي لمؤسسة شفاء الاورمان الشكر للسيد أحمد الادريسى ولجان المصالحات فى الصعيد على دورها الكبير فى وأد الفتن  واحتواء الخلافات بين عائلات وقبائل الصعيد ، وأثنى على مبادرة التبرع للمستشفي مؤكدا أن المستشفي تحتاج أن تستكمل مسيرتها  ورسالتها الناجحة وذلك من خلال التفاف كافة فئات المجتمع .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق