طلائع 15دولة عربية وإفريقية فى زيارة لمكتبة الإسكندرية ونادي الكشافه البحرية
واصلت وزارة الشباب والرياضة،صباح اليوم الأربعاء ، فعاليات اليوم الثالث من الملتقى الكشفي للطلائع العرب والأفارقة ، الذى تستضيفه الوزارة من خلال الإدارة المركزية للطلائع بالتعاون مع الإتحاد العام الكشافه والمرشدات،بالإسكندرية حتى 8من نوفمبر الجارى، بمشاركة وفود15دول عربية وإفريقية


(اليمن، لبنان، فلسطين، مصر، سوريا ، الصومال،جنوب السودان،جنوب أفريقيا،إرتريا،تشاد، جزرالقمر، غنيا،بوركينافاسو،أوغندا) وذلك في إطار إستراتيجية وزارة الشباب والرياضة لدعم التواصل بين طلائع مصر والوطن العربي والقارة الأفريقية وبمناسبة إعلان أسوان عاصمة الشباب الإفريقي 2019.

 

إستهلت الوفود المشاركة بزيارة مكتبة الإسكندرية وتعرفوا علي تاريخ المكتبة منذ إنشائها حتى الآن مع إيضاح الهيكل المعماري للمكتبة التي تتكون من ثلاثة مباني،  المبني الأول وهو المبنى الرئيسي على شكل قرص الشمس ويرمز لنشر المعرفة، والثاني وهو القبة السماوية ويتم فيها عرض الأفلام الرقمية، علاوة على المبني الثالث وهو قاعة المؤتمرات الكبرى.

 

وتوجهت الوفود إلى القاعة الرئيسة التي تحوي 2مليون كتاب،  وتتميز القاعة بتصميمها الجذاب وبها 6 أعمدة على هيئة زهرة اللوتس وتم تصميم السقف على شكل جفن العين للدلالة على المعرفة ،قامت الوفود لزيارة متحف الآثار الذي يضم العديد من الآثار الفرعونية، وتم التقاط بعض الصور التذكارية للوفود في هذا الصرح العظيم.

 

كم تضمنت فعاليات اليوم  زيارة نادي الكشافة البحرية  وتعرف  الطلائع  على رياضة التجديف والتوقيت المناسب وحالة البحر المناسبة للتجديف كما تم تدريب الشباب على أعمال العقد و التخريز واستخدامها فى الرياضات البحرية المختلفة وأوجه اختلافها عن تلك التى تستخدم فى التخييم ، والتدريب على أعمال الانقاذ وكيفية التعامل مع الغريق سواء فى البحر أو حمام السباحة وكيفية اسعافه والتعامل مع الحالة، والادوات التى يستخدمها المنقذ فى عملية الانقاذ مثل كورة الانقاذ، عصا الانقاذ، وعوامة الانقاذ والزعانف وكيفية الاستفادة من كل أداة فى عملية الانقاذ.

 

وزار المشاركون قلعة قايتباي وتعرفوا  علي مكوناتها وموقعها في نهاية جزيرة فاروس بغرب الإسكندرية، والتي شيدت فى مكان منار الإسكندرية القديم، والتي بنيت سنة 882 هجرية، بالإضافة إلى شكل القلعة والذي يشبه المربع، أهمية أسوار القلعة وأبراجها والتي تعد من أهم القلاع على البحر الأبيض المتوسط .

 

وخلال تفقدهم للقلعة التقطوا بعض الصور التذكارية المفحمة بالأمل في غد مشرق، كما تناغم طلائع الوفود العربية والإفريقية معا في رسم لوحة عربية إفريقية مشتركة.


وتستكمل مساء اليوم الفعاليات بالتدريب الطلائع علي قواعد التدريب العملية (حياة الخلاء ومغامرة،انشطه بحرية،انشطه جوية)،برنامج قرية التنمية ويشمل التدريب علي تدوير المخلفات وأشغال الخرز،تعلم زراعة الأسطح،زراعة عدد من الأشجار بإسم الملتقي،فن التعامل مع النباتات والتدريب علي صناعة الفخار.

 

كما يشتمل اليوم الآخير علي اليوم الوطني والذي يقدم فيه الزي الشعبي والفلكلور الوطني لكل دولة .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق