طعامه ارز جاف ..سيدة تحبس طفلها لاسبوع كامل

اعتقلت الشرطة الروسية سيدة فى بدايات العقد الرابع من العمر بعدما تركت طفلها يعانى الجوع فيما كانت هى تعتنى بكلبها الاليف 



وتواجه ناتاليا أزارينكوفا 31 عاماً من فقدان ابنها البالغ 10 سنوات بعد أن حبسته وحده في منزلها مع الأرز الجاف فقط للأكل واختفت لمدة ثمانية أيام مع كلبها.

ولولا صراخه الذى نبه الجيران من شقته في مبنى سكني في Peredelkino ، موسكو لعانى حتى الموت وفقاً لما نشره موقع "ميرور البريطانية "

وكان الباب مغلقاً من الخارج عندما توسل اليهم الصبى عدم الاتصال بخدمات الطوارئ لأنه يخشى أن يتم إرساله إلى دار للأيتام ولن يرى والدته مرة أخرى.

قام الجيران بإنزال الطعام والعصير إليه من شرفة في الشقة ، ولكن عندما لم تعد والدته فى اليوم الخامس اتصلوا بخدمات الطوارئ خوفًا على حياة الصبي.

نُقل ميخائيل الصغير إلى المستشفى ، واعتقلت الشرطة الروسية الام بعدما أخبر الابن كيف تركت له والدته الأرز ولكن لا ماء لطهيه  بعد أن قالت إنها ستمشي مع كلبهم حيث انقطعت الكهرباء والماء في الشقة الموبوءة بالصراصير

وكشفت تحقيقات الشرطة كيف قامت الام أثناء غيابها بالاعتناء بحيوانها الأليف الخاص بالعائلة Dzaina بينما كانت تترك الطفل في المنزل بمفرده بدون طعام أو ماء.لمدة ثمانية ايام 

قال الجار دميتري الذي كان حاضراً عندما فتح الضباط الباب: "لا أستطيع أن أتخيل كيف تمكن الطفل من البقاء على قيد الحياة لمدة خمسة أيام هناك"فهناك الكثير من الصراصير والذباب في كل مكان ، ورائحة مروعة."

وقال الجيران إنه رغم الرعب ، كان الصبي يكترس من اجل والدته خائفاً يسلم الى دور الرعاية ويتركها  مضيفين أن والد الصبي توفي قبل عامين.

واحتجزت الشرطة الأم أثناء تمشية كلبها واعترفت بأنها حبسته في الشقة ، مدعية أنها تركت ما يكفي من الأرز لمدة يومين.

قالت إنها كانت مع أصدقاء ، لكن في مقطع فيديو استجواب للشرطة أخفقت في توضيح سبب تركها للصبي لفترة طويلة.

قد تواجه أزارينكوفا الآن السجن وحرمانها من حقوقها في تربية الطفل ، حسب تقارير مستشهدة بإنفاذ القانون فيما يخضع الصبي لفحوصات في المستشفى.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق