بث مباشر
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

طبيبة فى المملكة.. زوجتى ولكن ..
دخل العيادة دون استئذان وإذا بالممرضة تتبعه مسرعة لمنعه من الدخول فقال لها ليس من حقك لقد دفعت ثمن الكشف ومن حقى التحدث مع الطبيبة


بقلم د. ضحى بركات 


..فقالت ولكن يوجد مرضى فى الانتظار وقد حضروا قبلك وقد يعترضون أو يبلغوا الإدارة وتسبب لى الأذى فخرج الرجل بهدوء واعتذر إلى  المرضى واستأذنهم فى الدخول قبلهم . فسمحوا له ثم عاد إلى العيادة وبدأ يتحدث واقفا فقلت له تفضل بالجلوس..أين السيدة صاحبة الشكوى " المريضة " فقال فى البيت فقلت : لماذا ؟ فقال دكتورة الأمر أنى متزوج من زوجة ثانية منذ أعوام وزوجتى الاولى على قيد الحياة  وأحبها كثيرا ولى منها خمس أبناء ثلاث ذكور وبنتين فقلت :جميل ..مالمشكلة ، قال زوجتى لاتعلم بزواجى الثانى .وزوجتى الثانية حامل فى شهرها الثانى وأريد أن أجهضها حتى لاتعلم زوجتى الأولى ..قلت وهى تقبل ذلك قال : نعم فأنا منذ تزوجتها كان لى شرطين ألا أنجب منها ..ولا تخبر زوجتى الأولى بزواجنا ووافقت على ذلك ..واستمر الحال أعوام.فقلت وكم عمر زوجتك الثانية قال 37 عاما . فقلت هل تريد أن تطلقها قال : حاشى لله هى زوجة صالحة . فقلت : إن كان الأمر كذلك فمن حقها أن تكون أما فقد تفقد فرصتها فى تحقيق حلم الأمومة بعد وقت قصير ...قال هى موافقة على الإجهاض. قلت ربما لاتريد أن تغضبك .فلتكن أكرم منها ولاتحرمها من طفلها ..فقال دكتورة ..لقد سألت الشيخ وأفتانى بعدم الحرمة لأن الجنين أقل من أربعة أشهر ..قلت مع احترامى للشيخ هو يتحدث عن موعد نزول الروح فى الجسد ولكنى أتحدث عن حياة كائن  فى رحم أمه ومن يكون ابنك أو ابنتك ..ماذنبه.  هل ذنبه انك أبوه.  هل لو لم تكن أباه كنت تستطيع الأقدام على إنهاء حياته بهذه الجرأة .فنظر لى والغضب يملأ ملامحه وقال : وهل ستعرفين فى الدين أكثر من الشيخ 
 ..قلت : ما أعرفه أن الأمر فيه خلاف بين العلماء وأنا لا أقوم بتلك العملية مهما كان الثمن مهما كانت الفتوى ..وعلى من أفتاك أن يتفضل ويقوم بعمل العملية ..ليكمل جريمته. .بلاشريك ..فصرخ فى وجهى وقال يعنى مفيش فايدة ..قلت : من أنا كى أقف أمام قضاء الله وأنهى حياة جنين  أراد الله له الحياة لماذا لأنك تريد ..والشيخ يحلل لك...إن كان الخوف من زوجتك بهذا الشكل  فلماذا تزوجت لم لم تعاشرفى الحرام ليلة وتمر ..فقال ثائرا. .الزنا حرام ..فقلت:  وقتل الأولاد حلال ..فنظر الرجل إلى  نظرة شديدة وظننت انه سوف يصول ويجول ويسب ..ولكن  أمسك لسانه فى عناء وأخذ يدخل نفسا ويخرج نفسا يشيط السامع من شدة حرارته ثم خرج وأغلق الباب وكاد يكسره. ..وشعرت انى كنت قاسية معه ..فالرجل لايحب الحرام فهو تزوج ولم يزنى..وسأل الشيخ حتى يكون فى مأمن من الذنب ..لا للرجل مدخل آخر وقد أخطأت مفتاح الحديث .وعليها انتفضت خلف الرجل واستوقفته فوقف ظنا منه أنى غيرت موقفى أمام إصراره  على إجهاض زوجته ..وقال : نعم يادكتورة فيه حاجة ناقصة فى المحاضرة بتاعتك نسيت تقوليها. . فقلت نعم ..هى نصيحة أخيرة ..عندما تدخل بيتك اتجه إلى غرفتك وانظر لنفسك فى المرآة واسأل نفسك سؤالا واحدا .إن كان الله أحب إليك من زوجتك فلتواجه زوجتك بالواقع وتبقى على طفلك ولاتظلم زوجتك الثانية بحرمانها من أمومة طفل والأولى لديها خمسة ..أما إن  كانت زوجتك الأولى  أحب إليك من الله فعد إلى هنا ففى العيادة المقابلة طبيبة تقوم بعمل هذه العمليات ..دون حاجة لفتوى أو سبب

صمت الرجل وانطلق تاركا المكان مسرعا وعدت الى عيادتى أكمل عملى ونسيت الأمر ..وفى نفس اليوم فى الدوام الثانى اتجهت إلى العيادة فإذا بامرأة تنتظرنى..وكانت أول حالات الدوام .دخلت السيدة وعرفتنى بنفسها أنها الزوجة الأولى للرجل وقد اعترف لها بزواجه وقص لها كل مادار بينى وبينه فى الصباح  فأرادت أن ترانى. .كانت تكتم الألم وتحتبس الدموع ولكنها تتظاهر بالقوة والثبات فقلت لها انه يحبك كثيرا ولم يؤثر زواجه على مكانتك عنده ربما أخطأ ولم يستطيع التراجع فهو على خلق ودين ..فقالت ..هذا حقه ولكنى طعنت فى كل جوارحى لم أكن أتخيل أن تشاركنى فيه امرأة أخرى   ولولا أولاد لطلبت الانفصال . لا أدرى كيف اكون له زوجة وكيف اهبه كل الحب كما كنت .انا لا أدرى أن كان لازال لدى حب له أم انتهى بخبر زواجه.فقلت لها لا تقلق سوف تزول هذه الحالة وتعود الحياة كما كانت وأفضل مماكانت ولكنك بحاجة إلى وقت لتقبل الأمر والاعتياد عليه  ..قالت أريد أن أحمل وزوجى يريدنى والأخرى أن نراجع معك  فقلت خيرا ...وبالفعل حملت المرأة بعد شهور قليلة وأصبحت الزوجتان تحضران للمراجعة مع الزوج كل على حدة ..وكل منهما تسأل عن الأخرى وانا اقول بخير ..وبعد عدة مر اجعات أصبحت الزوجتان تحضران للمراجعة مع بعضهما بحضور الزوج ..ثم أصبحت تحضران مع بعضهما بدون الزوج وكأنهما صديقتان

 وجاء موعد ولادة الزوجة الثانية وحضرت الزوجة الأولى الولادة والحقيقة كم كانت عطوفة مع السيدة وكم كانت قلقة عليها وكم فرحت بولادة الطفل وحملته مع الممرضة وسارت به تحضنه فى حب  حتى ظن الحضور أنهما أختان وليست زوجتان لرجل واحد .وعادت الزوجتان مع الزوج إلى البيت وتم الشفاء للزوجة الثانية وكم كانت تشكر وقوف الزوجة الأولى بجوارها فهى غريبة وحيدة ليس لها فى البلد أهل ..ولكن وجدت فيها كل أهلها. .وبعد شهور جاءت الزوجة الأولى فى حالة وضع ولم تقصر الزوجة الثانية معها بل كانت ترد الجميل فى حب وتسعى لمساعدتها فى همة وتطيعها فى رضا.. ورزقت بطفل هى الأخرى وأصبح للرجل طفلين وكان لايريد طفلا ولكن   كم كان الطفلان جميلان وكم كانت الأسرة جميلة وسعيدة ..وكم كان الضمير مستريحا لدى الجميع.. وحقا من يتق الله يجعل له مخرجا فقد فضل الرجل رضا الله على رضا الزوجة فنال رضا الله ورضا الزوجة وأصبح أكثر استقرارا وسعادة ....والحمد لله
..
 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

سيول تنتظر APEC للقاء طوكيو عوضاً عن اجتماع الآسيان  

  اجتماع التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ،والذي سيعقد الشهر المقبل في تشيلي،كما أكد مسئول بالبيت الأزرق أن مون يخطط للتخلي عن اجتماعه مع آبي في أي لقاء ثنائي بين البلدين بما في ذلك اجتماع الآسيان في أكتوبر الحالي ،لأن (أبيك) ستكون المكان المناسب لقمة سيول وطوكيو،إلا أن مون... المزيد

اقالة مدير مستشفى منيا القمح بالشرقية لإهماله وتقصيره فى عمله

جاء ذلك خلال زيارته المفاجئة للمستشفى حيث عدم إلتزام الأطباء و طاقم التمريض بمواعيد العمل الرسمية والنوبتجيات الصباحية و المسائية المحددة لهم مما تسبب في حالة من التسيب و القصور في تقديم الخدمات اللازمة. وكلف المحافظ الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة بإتخاذ الإجراءات القانونية حيال... المزيد

مصرخارج كتاب صدام الحضارات

  ولم يكن هذا الكتاب مجرد تحليل وتنبـــ7ؤ لمفكر سياسي يمتلك مفردات ومعارف يمكن تعبئتها وقت الحاجة، بل سيناريو لمسار السياسة الخارجية الأمريكية ، فالكتاب خرج بمجموعة توصيات لمتخذ القرار بالبيت الأبيض و باقى مؤسسات السلطة  فى الولايات المتحدة الأمريكية ، وأهم ما جاء فى بحث... المزيد

الجودة خارطة الطريق للصناعة المصرية

  ولاسيما الشركات متعددة الجنسيات، التي تسعى إلى تأكيد احتكارها في الأسواق العالمية ومنافسة الشركات الأخرى لتحقيق أكبر عائد من الربح . لذلك فقد أصبحت الجودة أكثر القضايا إلحاحاً أمام الدول وكل مؤسسة وطنية صناعية كانت أو خدمية كي تنجح في إنتاج سلع أو تقديم خدمات تلبي حاجات الناس... المزيد

التسابق الدبلوماسي على السودان .. خطوة لتعزيز الديمقراطية ..أم صراع خفي؟!

وصراعات المصالح الاقليمية والدولية، غض النظر عن نسبة واحتمالية جلب هذا النوع من محاولات التذاكي السياسي لمتاعب تحتاج سنوات لاصلاحها، الا ان  مثل هذه الألاعيب  قد تكون مباحة بمحدودية، وفي ظل أوضاع أقل حدة مما هو داير  الأن على الصعيدين الاقليمي والدولي. فالبشير الذي بدأ عهده... المزيد

اترك تعليق