صلاة العيد في شمال سيناء بالمنازل والتزام كامل من الاهالى بخلو الشواطئ والحدائق

أدى المواطنون بشمال سيناء صلاة عيد الأضحى المبارك في المنازل، وذلك بسبب الإجراءات المتبعة لمنع التجمعات منعا لانتشار فيروس كورونا. وحرص المواطنون على سماع تكبيرات العيد والخطبة المذاعة عن طريق مكبرات الصوت في بعض المساجد.



وعقب انتهاء صلاة العيد .. قام المواطنون بذبح الأضحية، واتجهوا لمقاعد ودواوين العائلات للتهنئة بالعيد.. مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة الفيروس. ومن جانبها، أعلنت محافظة شمال سيناء التزامها بقرارات مجلس الوزراء خلال فترة العيد المبارك..

 

حيث أكد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء أن المحافظة ملتزمة بجميع قرارات الدكتور رئيس مجلس الوزراء خلال عطلة العيد، وذلك بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد. وأكد المحافظ مجددا على الإغلاق التام لكافة الحدائق العامة والمنتزهات والشواطيء .. ومتابعة تنفيذ ذلك عن طريق المسئولين ..

 

إلى جانب منع تواجد الباعة الجائلين في أماكن التسلية ومناطق الحدائق والمنتزهات والشواطيء أو بالقرب منها .. علاوة على عدم السماح بتوقف السيارات الخاصة بجوار أو بالقرب من المنتزهات أو الحدائق والشواطىء .. حيث تم إغلاق بعض الطرق المؤدية إليها لعدم السماح بدخول أتوبيسات الرحلات أو المينى باصات أو أي سيارات خاصة إلى الشواطيء أو المنتزهات.

 

وناشد المحافظ المواطنين من أهالي المحافظة بالتزام منازلهم وعدم الخروج، ومنع أي تجمعات خلال فترة العيد والحد من الأنشطة الاجتماعية حرصا علي سلامتهم ولمنع انتشار فيروس كورونا. وأعلن المحافظ عن تشكيل غرفة عمليات رئيسية في ديوان عام المحافظة بالعريش وغرف عمليات فرعية في مجالس المدن لمتابعة تنفيذ قرارات رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية خلال عطلة العيد.

 

كما أصدر المحافظ توجيهاته بضرورة توافر احتياجات المواطنين وتوفير الخدمات الأساسية لهم خلال أيام العيد. ومن جانبها، استعدت مديرية التموين والتجارة بتوفير كميات وحصص إضافية من السلع والمواد الغذائية لتلبية احتياجات المواطنين طوال أيام العيد.. إلى جانب توفير كميات كبيرة من مستلزمات العيد وطرحها في الأسواق.

 

وأعلن فتحي راشد أبو حمدة وكيل وزارة التموين في المحافظة أنه تم توفير كميات وحصص إضافية من السلع والمواد الغذائية لتلبية احتياجات المواطنين طوال أيام العيد وبأسعار في متناول الجميع .. إلى جانب توفير كميات كبيرة من مستلزمات العيد، وطرحها في الأسواق من : لحوم ودواجن وأسماك وسكر وأرز وشاي وزيت وسمن وغيرها. وأشار إلى أنه تم توفير حصص إضافية من الغاز والمحروقات كالبنزين والسولار .. بخلاف الاحتياطي الاستراتيجى ..

 

إلى جانب الدقيق، وتشغيل المخابز طوال اليوم خلال أيام العيد. هذا إلى جانب استمرار تشغيل سوق الجملة المركزي لبيع السلع والمواد الغذائية للمواطنين بأسعار تقل عن السوق الخارجي .. مع استمرار الحملات المكثفة والرقابة على الأسواق الخارجية لضبط الأسعار وتوفير احتياجات المواطنين .. إلى جانب الحملات المشتركة مع الصحة والطب البيطري للمرور على محلات بيع اللحوم والدواجن والأسماك وباقي المواد الغذائية للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي ومطابقتها للمواصفات.

 

ومن جهة أخرى، أعلن الدكتور طارق محمد كامل وكيل وزارة الصحة عن رفع درجة الاستعداد في جميع المستشفيات العامة والمركزية والوحدات الصحية ومرفق الإسعاف، وتوفير كميات من الأدوية لمواجهة الحالات المرضية خلال أيام العيد، ولاستقبال حالات الطواريء .. فضلا عن التواجد الكامل للفرق الطبية في المستشفيات للكشف على المواطنين وتقديم العلاج اللازم لهم مجانا.

 

وعلى صعيد متصل، أكد الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء على فتح المجازر أمام المواطنين لذبح الأضاحي بأسعار رمزية ومخفضة، وذلك تيسيرا على المواطنين. وأكدت الدكتورة عبير حجاب وكيل مديرية الطب البيطري في شمال سيناء أن مجازر المحافظة جاهزة لذبح أضاحي المواطنين ..

 

حيث فتحت أبوابها عقب صلاة عيد الأضحى المبارك وتستمر حتى غروب شمس رابع أيام العيد .. مشيرة إلى تواجد طبيب بيطري للإشراف على عملية الذبح والكشف على الأضحية. وأعلنت عن توفير جهاز سونار في مديرية الطب البيطري بالعريش للكشف على رؤس الأبقار والماعز والضأن للتأكد من خلوها من أية حالات حمل ..

 

حيث أنه غير جائز شرعا التضحية بالإناث العشار، وذلك مقابل أجر رمزي. وشددت على عدم ذبح الإناث العشار أو صغيرة السن داخل المجازر .. علاوة على رفض أي ذبيحة غير مطابقة للشروط طبقا لتوجيهات الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق