صالح وماكرون يؤكدان على اهمية الدعم الأممي لمراقبة الانتخابات العراقية

أكد الرئيسان العراقي والفرنسي، اليوم الأربعاء، في اتصال هاتفي، أهمية الدعم الأممي لمراقبة الانتخابات العراقية، فيما أشارا إلى ضرورة التكاتف في مواجهة خطر وباء كورونا.



وبحث الرئيس العراقي برهم صالح مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين وتعزيزها في مختلف المجالات عبر الاتفاقات والتفاهمات المُبرمة بين الجانبين.

واستعرض الرئيسان في الاتصال الهاتفي المستجدات الإقليمية، وجرى التأكيد على أهمية مراعاة التهدئة وضبط النفس وحماية الاستقرار في المنطقة واعتماد الحوار من أجل تجنب التوترات، وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين.

وتم التأكيد على "أهمية تعزيز سيادة العراق وحماية استقراره من التدخلات والتوترات في المنطقة، باعتبارها محوراً أساسياً لدحر الإرهاب وفلوله، وكذلك إرساء السلام في المنطقة وازدهار شعوبها، إلى جانب توفير الدعم الأممي في مراقبة الانتخابات المقبلة بما يضمن نزاهتها، وضرورة التكاتف في مواجهة خطر وباء كورونا، وتحجيم تداعياته الاقتصادية والصحية".

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق