صائد الفئران بالخارجية البريطانية يمتلك 100 الف متابع على تويتر
عاد "بالمرستون" القط المحبوب الذي يقيم في وزارة الخارجية البريطانية للعمل، بعد توقف دام ستة أسابيع للتعافي من "التوتر" الذي بدا عليه، كما لاحظ موظفو الخارجية البريطانية .


 

قضى القط إجازته في منزل السكرتير الخاص للسفارة قبل عودته لعمله، بحسب موقع "فوكس نيوز".

ونشر موظفو الخارجية من باب الدعابة على الحساب الشخصي للقط "مرستون" على التويتر: "يسعدني أن أعلن أنني سوف أعود لواجباتي كرئيس جهاز مكافحة الفئران في الخارجية هذا الأسبوع!".


​والجدير بالذكر أن الحساب الشخصي للقط "مرستون"، الموظف الحكومي لدى الخارجية البريطانية، على موقع التواصل الاجتماعي التويتر يمتلك ما يقارب المئة ألف متابع.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق