هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

احتفالا بأعياد تحرير سيناء

شهود : خمس محاولات فاشلة لتغيير هوية سيناء المصرية
تسأل اللواء أ.ح ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا عن كيفية انزلاق مصر لحالة الحرب؟


خاص - الجمهورية أون لاين

تسأل اللواء أ.ح ناجي شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية العليا عن كيفية انزلاق مصر لحالة الحرب؟ لنصل إلى الإحتفال بتحرير سيناء والتي بدأت بإتخاذ مصر لقرار سحب قوات الطوارئ على خط الحدود في 16 مايو 1967 والقرار بإغلاق مضيق تيران في 22 مايو 1967 لتعلن أمريكا أنها بداية حالة الحرب على إسرائيل.


وأوضح أن تحرير سيناء بدأ من الفكرة والتدريب وشراء المعدات ودراسة الموانع بكل مكونتها والمواقع الحصينة والإحصائيات التي سبقتها فالقوات المسلحة نفذت دورها والدبلوماسية المصرية أيضا استكملت صراع سياسي بين الخارجية المصرية والأمريكية والإسرائيلية في كامب ديفيد من 5 الى 17 سبتمبر 1978 لتصل المحددات و توقع عليها إسرائيل.

لأول مرة اسرائيل توقع على حدود في معاهدة السلام
ووصف أخطر ما في المعاهدة بندين هما:-
المادة الثانية والتي تنص على أن الدوليتين المصرية والإسرائيلية احترام الحدود الفاصلة بينهما شارحا أن إسرائيل دائما تصرح بأن ليس لها حدود لتنص المعاهدة على أن الحدود هي بين مصر وفلسطين تحت الانتداب الإنجليزي لأول مرة توقع إسرائيل على حدود في معاهدة السلام في 26 مارس 1979.


المادة السابعة التي تؤكد الحنكة العسكرية والدبلوماسية والتي تعلم أن المفاوض الإسرائيلي سيكون من العنف والدهاء في حل المشكلات لذلك لابد من الحسم في الحلول وهي تبدء بالتفاوض إلى أن لم يتفقا عليهم اللجوء للتحكيم الدولي وهو ما وقعت عليه إسرائيل ليتم افتعال أزمة حول 14 علامة حدودية ليحسم أمرها بالحجج القانونية والإمكانات الشعبية التي وقفت مع اللجنة القومية العليا لإسترداد طابا ليصدر الحكم بالسيادة المصرية لطابا.

حكاية العلامة 92 لطابا
شهادة للتاريخ أوضح خلال حواره لـ "الجمهورية أون لاين" أن إسرائيل رحلت العلامة 27 غرب مكانها بمسافة لاتخطر على بال بشر 177 سنتيمترا فإذا تم إغفالها فهو إعلان على الموافقه المبدئية لتغيير الحدود ولكن لدى مصر من الوثائق والخرائط والصور ما يوثق ويؤكد على حماية الحقوق المصرية مشيدا بالشعب المصري الذي وقف صفًا واحدًا ولم يبخل بما يملكه من بيانات.


وأشار إلى أن العلامة 92 لطابا تم ترحيلها 742 مترا غرب موقعها الأصلي بتروح ليتم الإحتكام للتحكيم بوجود قاضي من كل من :" السويد، وفرنسا، وألمانيا، وإسرائيل، ومصر" خلال الفترة من 1985 إلى 29 سبتمبر 1988 فكان التحكيم الإعلان أن طابا أرض مصرية وتم تسليمها بمنشأتها 1982 ليرفع العلم المصري.

 

صفعة دبلوماسية من قبائل وأهالي سيناء لاسرائيل
وصرح أن المخطط تغيير هوية سيناء والتي مرت بخمس مراحل بدئت في 1956 ثم في 1967 أعقبها في 31 أكتوبر1968 مؤتمر الحسنة والذي كان صفعة دبلوماسية من قبائل وأهالي سيناء المصرية لإسرائيل حيث أقامت إسرائيل في مدينة الحسنة بشمال سيناء عقب احتلالها لشبه جزيرة سيناء فحاول الإسرائيلون تحريض عواقل وأهالى سيناء على الاستقلال وإعلانها دولة مستقلة للقضاء على تبعيتها لمصر وإثبات عدم احقيه مصر لإستردادها ولكن مشايخ سيناء قاموا بخداع الإسرائيلين وأعلن الشيخ سالم الهرش أمام وسائل الإعلام العالمية والتي أعدها موشى ديان وحضور عدد من أعضاء الأمم المتحدة إلى أن جاءت اللحظة الحاسمة وعقد مؤتمر الحسنة وتجمع مشايخ سيناء جميعًا وحضر" موشى ديان "الذي اقتنع تمامًا بأن سيناء ستكون منطقة دولية لوقوعها في يد الإحتلال الإسرائيلي.

 

الشيخ سالم الهرش لوشى ديان: لا يملك الحديث عن سيناء الا السيد الزعيم جمال عبد الناصر
وبدأت فعاليات المؤتمر الذي تحدث فيه اليهود عما قدموه للأهالي في سيناء وعن طموحهم وآمالهم بالنسبة لهم وعندما طلبوا الكلمة من شيوخ سيناء وقع الإختيار الذي كان متفقًا عليه مسبقًا علي الشيخ "سالم الهرش" الذي خدعه في بداية كلمته قائلًا:"أنتم تريدون سيناء دولية "يعني أنا الآن لو أعلنت سيناء كدولة ستضعون صورتي على الجنيه السيناوي" فأجاب "ديان" بابتسامة مهللة وكأنه يقول بالطبع وإذا بالشيخ سالم يقول: "أؤكد لكم أن سيناء مصرية وستظل مصرية 100% ولا يملك الحديث عنها إلا السيد الزعيم جمال عبد الناصر" فكانت الصاعقة التي نزلت علي الوجوه الإسرائيلية فما كان من موشى ديان إلا أن أطاح بالمنصة ويثبت أن أهل سيناء مصريين حتى النخاع.


وعن المرة الرابعة التي تمت المحاولة في تغيير هوية سيناء عندما فكر اليهوديات الزواج من بدو سيناء وتتحول الأرض للأم ديانة وأرض ليتحول مواليد سيناء مستمكلا أن المرحلة الخامسة هي إخلاء سيناء وإعلانها إمارة إسلامية تكون حدودها الغربية قناة السويس لتختفي المعاهدة والتحكيم بمواصفتهم.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

من قطر لليبيا.. قواعد تركية تنشر الخراب وتحرس أطماع أردوغان

سكاى نيوز ويظهر ذلك مساعي أنقرة في التوسع العسكري بالمنطقة العربية، حيث تنتشر قواعد عسكرية تركية في عدد من الدول، فيما يراه متابعون للشأن التركي رغبة من أردوغان في استعادة نفوذ الإمبراطورية العثمانية السابقة. وسعي أنقرة الحثيث لإقامة قاعدة عسكرية في ليبيا، بالتعاون مع الجماعات... المزيد

بروتوكول لتجهيز أكبر وحدة حضانات في القليوبية والدلتا

لإقامة أكبر قسم حصانات حديثة ومتطورة بمستشفي بنها الجامعي لخدمة مواطني القليوبية ومحافظات الدلتا في إطار الشراكة المجتمعية بين الجامعة والمؤسسة ولجنة تنمية موارد المستشفيات الجامعية   حضر توقيع البروتوكول بمقر إدارة الجامعة ببنها الدكتور عادل العدوي وزير الصحة الاسبق رئيس لجنة... المزيد

الإسماعيلية فرحانة بجني الذهب الأبيض "تبكير وجودة وتيلة"..صور

انطلق موسم جني القطن في قرية جلبانة ، تحت رعاية اللواء حمدي عثمان محافظ الإسماعيلية و  الدكتور السيد خليل مبارك وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية بحضور  الدكتور سامي بدر رئيس الحملة القومية للنهوض بمحصول القطن بالإسماعيلية والمهندس حمدي عبد الوهاب مدير عام الادارة الزراعية بالقنطرة... المزيد

أخطر 3 مفاجأت فجرها محمد صلاح فى حواره لـ CNN

  صلاح يكشف تفاصيل مثيرة عن ازمة وردة كشف النجم محمد صلاح لاعب ليفربول الانجليزى عن تفاصيل لأول مرة خاصة بأزمة عمرو وردة زميله فى المنتخب وذلك اثناء بطولة امم افريقيا التى اقيمت بمصر الشهر الماضى. جاء ذلك فى تصريحات صحفية  لشبكة "CNN" الإخبارية اكد فيها انه... المزيد

بالفيديو .. هل أنهت وسائل التواصل الاجتماعى مشكلات إختراق الخصوصية

وأضاف شعث، مع يارا حمدوش، عبر الفقرة الإخبارية، التى تذاع على قناة الغد الإخبارية، أن 4 قضايا تم إدان شركة فيس بوك بها، حيث تقوم الشركة بالتنصت على هذه البيانات سواء مسموعه أو مكتوبة وتقوم بترجمتها لشركات أخري تستخدمها فى أغراض أخري.   وأوضح أنه يجب أن يكون هناك مجتمع عربي يقوم... المزيد

اترك تعليق