شكرا للرئيس السيسي.. عضو تنسيقية الاحزاب : لجنة العفو الرئاسي بذلت مجهودا كبيرا

قال طارق الخولي ، عضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ، إن برلمان 2015 تعرض لظلم كبير رغم أنه أكثر برلمان أنجز تشريعيا ورقابيا في تاريخ الحياة النيابية في مصر




وأضاف الخولي، خلال الصالون السياسي لتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين ، أن هذا البرلمان كان برلمانا تأسيسيا وكانت عليه أعباء كثيرة منذ لحظة انعقاده الأولى
ولفت إلى أن لجنة العفو الرئاسي أظهرت مجهودا كبيرا وكانت هناك استجابة فيما يخص الملفات، مقدما التحية للرئيس عبدالفتاح السيسي، على استجابته لطلبات اللجنة.

انطلق منذ قليل، الصالون السياسى لشهر أكتوبر الذى تنظمه تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، وبدأ الصالون باستعراض فيديو قصير عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين.

وجاء على رأس الحضور، موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، وتيسير مطر عضو مجلس الشيوخ، رئيس حزب إرادة جيل، والمهندس حسام الخولى نائب رئيس حزب مستقبل وطن، وناجى الشهابى رئيس حزب الجيل، والإعلامى أحمد موسى، والكاتب الصحفى عصام كامل رئيس تحرير جريدة فيتو، وعلى حسن رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، وحافظ أبو سعدة وإبراهيم ناجى الشهابى نائب محافظ الجيزة، وحازم عمر نائب محافظ قنا ومحمد موسى، عضو مجلس أمناء التنسيقية، نائب محافظ المنوفية والإعلامى يوسف الحسينى، ومحمود بدر عضو تنسيقية شباب الأحزاب، ومحمد عزمى ومحمد السباعى وأكمل نجاتى وعمرو عزت ومحمد عمارة من أعضاء مجلس الشيوخ عن التنسيقية، والكاتب الصحفى دندراوى الهوارى رئيس التحرير التنفيذى لجريدة اليوم السابع، والكاتب الصحفى أكرم القصاص رئيس التحرير التنفيذى لليوم السابع، ويوسف أيوب رئيس تحرير صوت الأمة، وسيد عبد العال رئيس حزب التجمع .

ادار أحمد عبد الصمد الجلسة الأولى، تحت عنوان: "سياسة بمفهوم جديد.. ثلاث سنوات على التنسيقية"، وتحدث فيها محمد موسى، عضو مجلس أمناء التنسيقية، نائب محافظ المنوفية، وأميرة العادلى، مرشحة التنسيقية لانتخابات مجلس النواب على القائمة الوطنية من أجل مصر، ومصعب أمين، المتحدث باسم التنسيقية، ومحمد السباعى عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، وسيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، وعبدالمنعم إمام، رئيس حزب العدل.

وتناولت الجلسة الأولى استعراضا حول تأسيس التنسيقية وتطورها، من تجمع صغير للشباب لأكبر كيان سياسى شبابي في مصر، وكيف استطاعت التنسيقية أن تكون لاعبا فاعلا فى صناعة القرار فى السلطة التنفيذية، واستشراف مستقبل الكيان بعد خمس سنوات من الآن.

 

وتدير الجسلة الثانية، الإعلامية أسماء يوسف، تحت عنوان: "الحياة النيابية في مصر.. التاريخ والمأمول"، وتشمل خطابا رئيسيا من ممثل اللجنة الوطنية للانتخابات، ويتحدث فيها كل من إبراهيم الشهابي، عضو مجلس أمناء التنسيقية، نائب محافظ الجيزة، ومحمود تركي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، وطارق الخولي، مرشح التنسيقية لانتخابات مجلس النواب على القائمة الوطنية من اجل مصر، ومحمود مسلم، رئيس تحرير جريدة الوطن، عضو مجلس الشيوخ، وحسام الخولي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، وفريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعى.

 

وتتمثل محاور الجلسة فى العملية الانتخابية بين النجاح والتحديات، واستعراض أبرز التحديات التى واجهتها الحياة النيابية في مصر منذ 2015 حتى الآن، وأبرز إنجازات مجلس النواب خلال الفترة المنقضية، والمطلوب إنجازه خلال السنوات الخمس المقبلة، وكيف مستقبل الحياة النيابية فى مصر بعد عودة المجلسين لأول مرة منذ 2011.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق