هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
شباب دخلوا عالم البيزنس.. وحققوا نجاحا

أكدت هبة نجدي أنها بدأت مشروعها في البيت بقرض 50 ألف جنيه وكانت تصنع بوكيهات ورد وهدايا وتحف مصنع للديكور والدعاية والإعلان وقامت بشراء ماكينة حفر ليزر وفي عام 2017 كانت الانطلاقة الكبري وحصلت علي قرض 2 مليون جنيه وبعد ثلاثة اعوام حصلت علي قرض 4 ملايين جنيه لعمل خط انتاج وانشاء مصنع لإنتاج الكمامات والجل وإنتاج الملابس الطبية وحاليا نقوم بدبغ وتصنيع الجلود الطبيعية وتصنيعها وعمل هدايا من الجلود الطبيعية للشخصيات الهامة والقيادية كنوع جديد من الدعاية والإعلان. 



هبة نجدي: بدأت بقرض بـ50 ألف جنيه.. وأصبح لي مصنع
عاطف العباسي: البيع "أون لاين".. حقق أحلامي
عمر فتوح: انشأت أول مصنع لـ"البولي كاربونيت" في مصر


 عاطف حسن العباسي جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ساعدني بالقروض لإنشاء مصنع للملابس الرياضية بمدينة العبور كما ساعدني الجهاز في تسويق المنتجات الكترونيا عن طريق عمل دورات تدريبية للبيع اون لاين وأيضا يساعد الشباب في عمل دراسة الجدوي للمشروعات الصناعية والإنتاجية قبل إنشاء المصانع بالإضافة لإقامة المعارض الدولية مع اتاحة الفرصة للسفر للخارج بالمنتجات إذا كانت تنافساً دوليا وفي هذه الحالة يتحمل جهاز تنمية المشروعات نصف قيمة التذاكر ونصف قيمة الشحن للمنتجات الصناعية للسفر للخارج وغزو اسواق جديدة خارج مصر. 


 يوضح محمد عادل أحد النماذج الناجحة في عالم البيزنس أنه حصل علي قرض لإنشاء مصنع لانتاج الجوارب ومصنع لإنتاج الملابس وقد ساعدني جهاز تنمية المشروعات. بتسهيل الإجراءات للحصول علي قرض لفائده لا تتعدي 2.5 في المائة.


توضح هدير حسني قمت بإنشاء مصنع بمنطقة الهرم لصناعة التحف من البورسلين وعندما تم جذب الزبون وأصبح لدينا طلب مستمر لشراء التحف قمت بتقديم اوراقي وحصلت علي قرض لإنشاء مصنع آخر بمدينة السلام لإنتاج التحف والهدايا من البورسلين. 


 عمر فتوح 37 سنة: قمت باستيراد كونتينر لإدخال مادة بولي كاربونيت الشبيهه بالزجاج ولكنه مقاوم للكسر وبدأت بمبلغ 50 ألف جنيه وتم بيع كل الكمية وربحت ويتم تركيب البولي كاربونيت في ابواب الفيلات والفنادق والقري السياحية وبعد ذلك قمت بالحصول علي قرض لاستيراد 9 كونتينر من ألمانيا وتم بيع الكمية بالكامل في وقت قصير جدا وبعد أن أصبح المنتج معروفاً في مصر قمت بشراء خط انتاج من ألمانيا لتوطين الصناعة في مصر وتم إنشاء مصنع متكامل بمدينة بدر وتم شراء خط الانتاج بعد الحصول علي قرض بقيمة 3 ملايين جنيه واصبحنا نتحكم في ثلث كميات البولي كاربونيت في مصر ولا ننسي أن جهاز تنمية المشروعات قام بتسهيل الإجراءات للحصول علي القرض بفائده صغيرة متناقصة حيث لا يهدف القرض للربح بقدر ما هو باب لفتح فرص عمل للشباب في المصانع وتحقيق نجاح لرد القرض والحصول علي قروض أخري والتوسع في الإنتاج وانتشار الصناعة في مصر.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق