بطاريات منصور
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

شاكر حسن مترجم فوري لضيوف " الشارقة للكتاب" من كل الجنسيات: - لابد للمترجم أن يكون مثقفا موسوعيا..
ساعة كاملة قضيناها في كشك الترجمة الفورية  برفقة ا. شاكر حسن المترجم العراقي أحد جنود الترجمة الفورية المجهولين الذين يقدمون كل ما لديهم من معرفة وخبرة وثقافة لضيوف جمهور "معرض الشارقة للكتاب".. وذلك خلال إحدي الندوات التي كان ضيفها كاتب أوربي.. 


- أعشق المشاركة في الترجمة لضيوف  ندوات الشارقة للكتاب " حتى لو لم أحصل على مقابل.

 


وبالتأمل نجد أن المترجم الفوري ربما لا يحصل على التقدير اللائق بما يتناسب مع جهده  ويكفي أنه في جزء من الثانية يقوم عقله بعدة عمليات ؛ فهو يسمع الجملة ثم يفهمها، ثم يترجمها داخل عقله ومن ثم ينطقها، ويستقبل عقله الجملة التالية فورا وفي هذا الجزء من الثانية عليه أن يجد المعنى المناسب والدقيق للجملة وإلا سيسبب له أى خطأ يقع فيه مشكلة كبيرة وفورية ، وهو ما أكده لنا شاكر الذي قال في حواره للجمهورية أون لاين:

لدي رصيد كبير من المواقف المربكة، فمثلا الكاتب الذي أنهى حديثه حالا أمامنا هو من أوربا الشمالية وهؤلاء لهم لكنة خاصة عند النطق بالإنجليزية لم تتغير بمرور الوقت وتختلف عن بقية أوربا وقد يمر جزء من ثانية حتى يفهم المترجم ما المقصود بالضبط ولذلك نرى كثيرا المترجم يعود ليصحح ما قاله بعد أن تكون الجملة قد مرت وقيل غيرها ..وكل هذه العمليات تتم بسرعة رهيبة.

فالأفارقة لهم إنجليزيتهم التي تختلف عن إنجليزية الكنديين مثلا وكذلك العرب فالمغاربة يختلفون عن المصريين في نطق اللغة العربية.

أضاف شاكر أيضا قائلا : لهذا نرى المترجمين يتأخرون أحيانا  في النطق بترجمة أية جملة خلال المؤتمرات المنقولة مثلا في الأحداث العالمية ،

لأن المترجم يعطي نفسه مهلة ليترجم الحديث ترجمة مناسبة باحثا في ذهنه عن المعاني وتأخيره وسيلة لتلاشي الخطأ

 

ويضيف حسن :لي سنوات طويلة وأنا أعمل في هذا المجال ، وحتى لو لم أحصل فيه على مقابل خاصة في معرض الشارقة سأقوم به بكل سعادة  لأني ألتقي من خلاله بمثقفين وكتاب ومفكرين عالميين يندر أن تراهم وتلتقي بهم وإذا بهم فجأة أمامك بل وتكون أنت من يترجم لهم وهذا يكفي جدا ولا يقدر بثمن. 

وختم شاكر بنصيحة لكل مترجم فوري قادم على الطريق قال فيها :على المترجم أن يكون قارئا موسوعيا وألا  يوهم نفسه بأنه قادر على ترجمة أية لقاء ، فأنا مثلا أعتذر عن ترجمة الكثير من اللقاءات بسبب طبيعة موضوعاتها ؛إذ لا أحب أن أقع في أخطاء أو مواقف حرجة فالترجمة الفورية عملية شاقة ومرهقة جدا للذهن وتحتاج إلى سرعة بديهة واتساع معرفة 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق