اعلان جوجل
مصلحة الضرائب المصرية
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سوف أحيا

 بقلم/ عبدالعزيز آدم

في ظل هذا الصخب الموجع الناتج عن الكثير من وسائل الاعلام والمديا المختلفة والتي تعدت وسائل الإعلام المتعارف عليها سلفا، إلي العلام الرقمي كوسائل التواصل الاجتماعي والعديد من الصفحات والصحف الرقمية التي تفتقر إلى الحد الأدني من المهنية والمصداقية. وبعد أن أنعدمت الرقابة علي جل وسائل الإتجار الإعلامي، أصبحنا نعاني من ندرة في وجود إعلام هادف الذي يحمل قضية تتسم بالمصداقية والإخلاص، ذلك الإعلام الذي ربما افتقدناه عن غير عمد وسقط منا سهوا في خضم هذا الصخب الذي يصل أحيانا إلى حد العشوائية في بعض وسائل الإعلام التي هدفها الفائدة المادية في المقام الأول غير عابئة بتوصيل رسالة حقيقية صادقة إلى المشاهد أو المستمع أو القارئ...

 

ولكن فى خضم كل هذا الصخب الذي نضب فيه معين الإعلام الهادف، لازالت هناك أسس ومبادئ راسخة في بعض وسائل الاعلام المصري، أحدها او قل خير مثال لها أحد البرامج التي يتم بثها عبر اثير إذاعة البرنامج العام, برنامج "سوف أحيا" الذي تقدمة الاذاعية القديرة "ميسون فكري". 

هذا البرنامج وما يحمله من رسالة حقيقية هادفة ذات مغزي واضح وقيمة ملموسة تتناول فئة من مجتمعنا تم أهملها ربما عن غير عمد في خضم كل تلك المعضلات والتحديات المجتمعية والاقتصادية، "فئة ذوي الاحتياجات الخاصة". تلك الفئة المحترمة المحرومة أو المهمشة في مجتمعنا رغم أن لدينا ذلك اليقين بأن لهم نفس الحقوق في العيش والإندماج بشكل صحي منتج في مجتمعنا. 

لقد وصل العدد الإجمالي لذوي الإحتياجات الخاصة على مستوي العالم إلى حوالي مليار شخص وهو ما يعادل ١٥% من إجمالي عدد سكان البسيطة- طبقا لإحصائيات منظمة الصحة العالمية- وفِي مصر وحدها يوجد حوالي ١٥ مليون مواطن من متحدي الإعاقة على مختلف درجاتها من إعاقة عقلية وبصرية وسمعية وجسدية. ولَك أن تتخيل قسوة المردود السلبي إذا لم يتم الإهتمام بشكل فعال وإيجابي بهذه الفئة المحترمة من كل موسسات الدولة لاسيما الإعلامية، وذلك عبر البحث باخلاص وجهد جهيد لتوصيل صوتهم ورسالتهم إلى المتجمع بأكمله للمساهمة في الوصول أو استقطاب وسائل ناجعة لدمجهم إيجابيا في شتى المجالات الممكنة التي تحولهم إلى عنصر منتج وجزء أصيل في كيان الوطن، ووسيلة من وسائل الرقي ومثال للتحدي والنجاح برغم كل المعضلات والمعوقات. 

لقد تناول العديد من وسائل الإعلام المرئي ووسائل المديا متحدي الإعاقة كدرب من دروب الفاكهة في الكثير من الاعمال الفنية أو المنشورات وهذا التناول على كل ما فيه ما فيه من تسلية للمشاهد وجرح لمشاعر متحدي الاعاقة، لم يكن أبدا الوسيلة الصحية والراقية لتناول معاناة واحتياجات هذه الفئة التى هي ليست عالة أبدا على المجتمع وإنما هي مثال يحتذي في التحدي والنجاح, فقط إذا اتيحت لهم الإمكانات والإهتمام المناسبين.

إن العالم من حولنا يفكر بشكل دؤوب كيف ييسر حياة متحدي الإعاقة علي شتي صورها بإستحداث تطبيقات ذكية ووسائل تكنولوجية وأدوات وإمكانات  تتناسب مع احتياجاتهم، وبذلك يتم تسهيل حياتهم وتيسير وصول المادة العلمية لهم، و توفير سبل فعالة لدمجهم في المجتمع كعنصر فعال ومنتج دون إهمالهم وإقصائهم.

ومن أبسط الحقوق علينا - إن لم تكن لدينا القدرة الكافية على تصميم وإنتاج تلك الوسائل التكنولوجية الخاصة بمتحدي الإعاقة- فعلى أقل تقدير، علينا أن نتابع ذلك التطور وتلك التطبيقات بشغف لنستقطبها ونجعلها متاحة لذوي الإحتياجات الخاصة نفعا لمجتمعنا و لهم على حد سواء. إذا نظرنا بعين واعية منصفة وباخلاص الى معاناة متحدي الإعاقة ووضعنا قضيتهم في السياق الصحيح، وعرف المجتمع والأسرة والأفراد دورهم فى شحذ هذه الهمم المهمشة ووضعها في الطريق السوي، سيكون ذلك هو بداية الطريق لوطن أفضل وغد يحمل الكثر من الأمل والعدالة لكل أبناء الوطن ولاسيما تلك الفئة المحترمة التى عانت وتعاني من الكثير من التجاهل عن جهل أو عن عمد.  

 

"سوف أحيا"، تلك العبارة التى تلمس شغاف القلب وكأنها صرخة في تحدي وثقة من كل متحد للإعاقة معلنا أن له الحق في الحياة، الحياة بكل أشكالها ونجاحاتها وتحدياتها.

"سوف أحيا"، ذلك الصوت الإعلامى الذي أشعرني أن للإعلام رسالة لازالت تنبض بالحياة وأن تلك الرسالة هي الهدف الأسمى للأخذ بيد وطننا إلى غد افضل.




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

صالة عرض أم مغارة علي بابا ؟ !!

بقلم  شريف دياب                                                   حتي الان ورغم مرور اكثر من عامين كاملين علي بناء قاعة داخل صالة عرض مسرح الشباب ، لم يريد صناع... المزيد

أمريكي يخنق أسد جبلى حتى الموت ويتمكن بالفرار

  ترجمة - هبه مرجان: المصدر: صحيفة نيويورك تايمز قال مسئولو الحياة البرية في ولاية كولورادو الأمريكية إن رجلا كان يركض على طول الطريق في كولورادو تعرض لهجوم من قبل أسد جبلي هذا الأسبوع ،حيث تمكن الرجل من خنق الأسد حتى الموت ثم هرب ،وقال مسئولون من كولورادو باركس آند وايلد... المزيد

للحب وجوه كثيرة

  بقلم - هبه مرجان:   خدعوك فقالوا عيد الحب ،منذ متى أختزل الحب في يوم واحد ،ولماذا يعتقد الكثيرون أن الحب ينحصر فقط تحت مظلة الحب العاطفي متناسين تماما الأنواع الأخرى للحب والتي قد يؤدي إهمالها إلي غياب مفهوم الحب نهائيا عن حياتنا ،ولآن البشر اعتادوا علي النظر... المزيد

تصدير العقار المصرى للخارج

لاشك أن الرغبه فى حصول مصر على حصه من تصدير العقار عالميا ، والتى تصل لأكثر من 2 تريليون دولار سنويا كان الدافع وراء تركيز المطورين العقاريين والدوله فى الإتجاه نحو الأسواق الخارجيه. لاسيما وأن تصدير العقار له مزايا عديده أبرزها التسويق السياحى لمصر ، وادخال عمله اجنبيه وجذب استثمارات... المزيد

السوق العقارى يلتقط أنفاسه لبدء انطلاقة جديدة بـ2019

بقلم- د. جانا مطراوى:   خبيرة الاستثمار العقارى   لاشك أن السنوات الأربع الماضية كانت بمثابة مرحله التأسيس لإرساء قواعد التنميه ، وفى  تلك المرحله لايشعر المواطن بالجهود المبذولة لان ثمار التنميه لم تظهر بعد ، حيث قامت القياده السياسيه بوضع اساسات... المزيد

المشروعات العملاقة تعيد صياغة خريطة الاستثمارية

بقلم - احمد على: محلل وباحث اقتصادى أعادت المشروعات القوميه رسم خريطه مصر من جديد ، فضلا عن الاهميه الاستراتيجية القصوى لتنميه المناطق الحدوديه ، الأمر الذى نشهده فى العديد من المشروعات القوميه مثل مشروع تنميه سيناء والمشروعات التى يتم تنفيذها بمنطقه المثلث الذهبى والعاصمة الاداريه... المزيد

"سرطانُ الثَّأْرِ"

بقلم / احمد محمد خلف مرضٌ خبيثٌ استشرَى في أعماق أشباه الإنسانيّين ؛ سُلِبَت على إِثْرِهِ آدميّتهم ، وانسلَخَ هذا القلب الذي هو مكْمَنُ اسْتِنْفار المشاعر الفيّاضة من وظيفَتِه تلك التي تمُدٌّه بالحياة إلى كتلةٍ صمَّاءٍ زاخرة بمعاني الانتقام ،وإزهاق أرواح ظلَّلتها ضفاف البراءة ،والنّزاهة... المزيد

مبادرة لفاعلية مشاركة الشباب معا سنقضى على التلوث

بقلم / اسماء سيد مصطفى  تاتى أهمية هذة المبادرة الى هدفها لرفع الوعي بضرورة الحفاظ على النيل من التلوث، وأن تكون انطلاقة لمبادرات أخرى لتنظيف الشواطئ على مستوى الجمهورية و في صون وحماية الموارد الطبيعية بمشاركة الشباب والمجتمع المدني باعتبارهم شريكا أساسيا في نجاحها مبادرة شباب... المزيد

الخير فى النفس يلغى الشر

بقلم / فـوزى فهمـى محمــد غنيــــــــــــــــــــــــم الخير فى النفس يلغى الشر حينما تتردد لحظة بين الخير والشر .. من تكون .. ؟! أتكون الإنسان الخير أم الشرير أم ما بينهمـــــــا ..؟! ان النفس لا تظهر منزلتها ولا تبدو حقيقتها إلا لحظـــة أن تستقر على اختيار وتمضى فيه باقتناع وعمد وإصرار ،... المزيد

كلمه مكتوبه فى سطور

بقلم / عبد الجواد حربى واللى كان عايش بقلبه قصه من اجمل مواقف واللى كان جنبه وواقف واللى كان يكتب كلامه بالطرائف كل دول كان شخص واحد والخيال جواه بيشرح ليه مواقف حب عايش من سنين جرح اعمق م الحنين خوف بيكبر م اللى جاى والطريق مليان متاعب حب يتعب كل شيء حتى همه... المزيد

صور من قطار الأقاليم 

بقلم :حسام فاروق بعد يوم طويل يعج بالتفاصيل المتشابكة، وصرخات المواصلات ومشاكل العمل، أعود كعودة الأسد إلى عرينه، وأجلس على أريكة منزلي، وكأي أب مصري أتناول ريموت التلفاز وأبحث عن أفلام الزمن الجميل، وكأني أهرب من صخب الواقع إلى هدوء الماضي،  كم كانت الحياة بسيطة بالمقارنة... المزيد

يوميات زوجة مفروسة

بقلم / أحمد إبراهيم خليل من يوم ما بقيت عروسة عايشه حياتى مفروسة وبتعايرنى بنانسى كمان وأنا ليل نهار مهوسة جيت فى مرة تدلعنى أو حتى أشكى وتسمعنى لى غيرك مين يعنى وإنت القلب إللى يسعنى طول الوقت أنا شغالة وأنت عايش ولا همك رايحة جاية عماله أراضيك وراضى أمك... المزيد

اترك تعليق