سماحة الأديان بين الشريعة واللاهوت في حوار بين الشباب بكنيسة مارى جرجس باسيوط 

نظمت  ادارة البرلمان والتعليم المدنى  بمديرية الشباب والرياضة باسيوط ضمن خطتها المحليه  بكنيسة مارى جرجس باسيوط جلسه حواريه بعنوان(سماحة الاديان بين الشريعه الاسلاميه واللاهوت المسيحى)



 

وذلك بناء على توجيهات الدكتور  اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة  وتحت رعاية  اللواء  عصام سعد ابراهيم محافظ اسيوط و محمد محمود حسين وكيل وزارة الشباب باسيوط  و طارق عباس عبدالعال وكيل المديرية  للشباب وباشراف  احمد محمد قطب مدير عام البرلمان والتعليم المدنى

 

شارك في الحوار  (100 )  شاب وفتاه من اعضاء الازهر والكنيسة  والهيئات الشبابية  حيث بدات الجلسة  بعزف السلام الوطنى

وقال محمد محمود وكيل وزارة الشباب ان الحوار  يهدف  الى تنمية الوعى الفكرى والثقافى والدينى لدى الشباب وتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة  وتبصير الشباب بان الاديان والشرائع السماوية  كلها تدعو الى السلام والمحبة  والوحدة  والتسامح لالاللتشرذم والاختلاف ولامدخل ولاطريق للفتنه فمصر محفوظه بالله وبابناءها المخلصين

وأضاف طارق عباس وكيل المديرية  بأنه خلال اللقاء تم عرض الايات الداله على حسن معاملة اهل الكتاب من القرآ ن والسنه وكذلك دعوة  المسيح  الى السلام والمحبه بناء على ماتم عرضه من الكتاب المقدس ( الانجيل) – كل الاديان تدعو الى التسامح والى سعادة البشر وليس الى شقاؤهم - الشباب ورجال الدين يدركون مايحيط بهم من مؤامرات ويعملون على تجنبها – مصر بها عقلاء من ذوى والفكر والراى والثقافه يستطيعون ان يحافظوا على الوطن ومقدراته

وأوضح احمد قطب مدير عام البرلمان والتعليم المدنى انه أدار الحوار الشيخ سيد عبد العزيز امين عام بيت العائله باسيوط و الشيخ  احمد عبد العظيم عمرو عميد معهد الملك فؤاد الاول باسيوط والكاهن  بيتر توفيق نائب رئيس بيت العائله وكاهن كنيسة الشهيد ابادير و الكاهن فيكتور جرجس كاهن كنيسة مارى جرجس  والكاهن   فلوباتير ميشيل كاهن كنيسة العذراء بالمعلمين

 

وفى نهايه الجلسه تم توجيه الشكر   والتقدير للاب فيكتور جرجس كاهن كنيسة مارى جرجس على حفاوة الاستقبال وعلى ماقدموه من كرم الضيافه والاستعداد الجيد لاقامة مثل هذه الجلسات فى محافل اخرى بالتنسيق مع بيت العائلة  الاسيوطيه  وادارة البرلمان والتعليم المدنى بمحافظة اسيوط





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق