هيرميس
سقوط مدو جديد لريال مدريد.. ودع الكأس على يد فريق مغمور

ودع ريال مدريد كأس ملك إسبانيا من الدور الثالث بعد هزيمته المفاجئة 2-1 أمام مضيفه ألكويانو المنتمي للدرجة الثالثة بعد وقت إضافي رغم إكمال صاحب الأرض المباراة بـ10 لاعبين الأربعاء.




ومنح البرازيلي إيدر ميليتاو التقدم لريال مدريد بعد تمريرة عرضية من مواطنه مارسيلو في نهاية الشوط الأول، لكن البديل خوسيه سولبيس أدرك التعادل لصاحب الأرض قبل 10 دقائق من النهاية ليلجأ الفريقان للوقت الإضافي.

وطُرد رامون لوبيز لاعب ألكويانو في الدقيقة 110 بعد حصوله على الإنذار الثاني وبعد ذلك بخمس دقائق خطف خوانان الفوز لصاحب الأرض من مدى قريب.

وأدخل زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد 9 تغييرات على تشكيلته التي خسرت 2-1 أمام أتليتيك بيلباو في قبل نهائي كأس السوبر الإسبانية ورغم ذلك كان هناك 5 لاعبين سبق أن نالوا لقب دوري أبطال أوروبا في مواجهة ألكويانو.

وبدا أن ريال مدريد يحكم قبضته على المواجهة، لكن لم يصنع الكثير من الفرص.

واختبر فيدي بالبيردي الحارس خوسيه خوان بتسديدة بعيدة المدى في الشوط الأول، لكن حارس ألكويانو أبعد الكرة كما أنقذ فرصة من المهاجم البرازيلي فينيسيوس جونيور بعد الاستراحة.

وسقط ميليتاو داخل منطقة الجزاء بعد إدراك سولبيس التعادل، لكن الحكم لم يحتسب ركلة جزاء.

وتجاهل الحكم مطالبة البديل ماركو أسينسيو بالحصول على ركلة جزاء في الوقت الإضافي بعد تدخل من خوسيه خوان.

وأتيحت لمارسيلو فرصة إدراك التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع للوقت الإضافي، لكنه أطاح بالكرة فوق العارضة.

ومع إقامة المباريات بدون جماهير بسبب قيود مكافحة فيروس كورونا كانت جماهير ألكويانو تشاهد المواجهة من المنطقة المحيطة بالملعب وانطلقت أفراحها بعد صفارة النهاية.

نقلا عن سكاي نيوز




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق