سقوط أم وطفلها من شرفة منزلهما أثناء لهوهما معا
تلقي أجهزة القاهرة بلاغا من الأهالي يفيد بسقوط ربة منزل وطفلها من شرفة المنزل، وانتقلت قوات الأمن إلى محل البلاغ وتبين أن الجثة لفتاة تدعى "ع.أ" 21 عاما، في الفرقة الرابعة جامعة الأزهر، وبجوارها جثة طفلها، وبعمل التحريات وسؤال أهليتها أقروا أنه أثناء لهو الطفل بالشرفة شعرت بأنه سيسقط بالشارع فحاولت إنقاذه إلا أنها سقطت معه.


وتم التحفظ على جثة الأم وطفلها، وحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق والتي كلفت المباحث بالتحري حول الواقعة، وصرحت بدفن جثتي الضحيتين.

بينما روى شهود عيان أن الضحية ألقت بنفسها من الطابق الخامس بشرفة شقتها، وقال آخرون إن الضحة اختل توازنها أثناء اللعب مع ابنها في البلكونة.

وقبل الوفاة بعدة أيام  كتبت الفتاة على صفحة الفيس بوك: أغنية الفنان أحمد مكي "أغلى من الياقوت.. كنت معاك يوم ولادتك عايزك جنبي يوم ما أموت".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق