هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

سفير اليابان بالقاهرة : السيسى سيمثل 50 دولة افريقية فى قمة العشرين

واكد السفير ماساكى نوكى سفير اليابان بالقاهرة ان مصر واليابان تتمتعان بعلاقة ود وصداقة منذ امد بعيد مشيرا الى ان العلاقات قد اكتسبت نقلة جديدة بالزيارة التى قام بها رئيس الوزراء اليابانى شيزو آبى لمصر عام 2015 وتبعتها زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى عام 2016 .

وقال نوكى فى مؤتمر صحفى اليوم انه يتوقع نقلة نوعية فى العلاقات بين البلدين هذا العام بفضل الزيارتين المتوقعتين للرئيس السيسى لليابان الاولى مشاركة الرئيس فى قمة العشرين خلال الاسبوع الجارى بصفته رئيسا للاتحاد الافريقى , والثانية مشاركته فى قمة التيكاد فى اغسطس القادم .

واشار الى ان قمة العشرين تركز على الاقتصاد العالمى والتيكاد تركز اكثر على القارة الافريقية وسوف تكون هناك مناقشات اكثر مع الرئيس السيسى باعتباره رئيسا ل50 دولة افريقية وسيساهم فى إيصال الصوت الأفريقى عبر هذه القمة.

وقال ان الرئيس السيسى ممثل القارة الافريقية فى هذه القمة ونتوقع من الرئيس مشاركة  فعالة فى هذه القمة والمساهمة فى القضايا المطروحة مشيرا الى ان وزيرا المالية والاتصالات قد شاركا فى اجتماعات تحضيرية وزارية للقمة .

واضاف ان قمة العشرين تنعقد كل عام منذ 2008 عندما حدثت الازمة المالية العالمية فى ذلك الوقت , وتنعقد بمشاركة قادة اكبر عشرين دولة على مستوى العالم والذين يمثلون 80% من اجمالى الناتج المحلى العالمى , وتهتم بمهمتين اساسيتين اولهما تشريع النمو المستدام لانها بدأت بعد الازمة المالية العالمية , والامر الثانى لقمة العشرين هو حل القضايا العالمية فى مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية وفى كل قمة يكون طابع خاص بها حيث يحدث تغيير فى كل عام بمحتوى القمة ولكن الاساس تشجيع النمو الاقتصادى ونهتم بجودة النمو الاقتصادى وكيفية التعاون فى مشكلة عدم المساواة بين الفقراء والاغنياء والتفاوت فى توزيع الدخل والمساواة بين الجنسين ومشاكل المراة وهذه هى القضايا المهمة التى سيتم مناقشتها .

وقال السفير ان هناك لقاءات هامة ثنائية على هامش القمة بين قادة دول العالم لمناقشة القضايا العالمية وشعوب العالم تتطلع لهذه اللقاءات والقضايا التى سيتم مناقشتها فى القمة .

وقال ان اهم الموضوعات حرية التجارة فى العالم والنظام التجارى العالمى واعادة الثقة فى النظام الدولى التجارى لان التوتر التجارى بين دول العالم بدأ يؤثر على النمو وان قمة العشرين سوف تعطى توصيات لمنظمة التجارة العالمية فى هذا الصدد لوضع بعض المعايير والتوافق حول الاقتصاد الرقمى .

واوضح انه فى الجانب الاجتماعى سوف يتم الابتكار من خلال اهداف التنمية المستدامة وهى عبارة عن اطار لتعزيز التنمية على مستوى العالم وحل القضايا العالمية فى مجال التغييرات المناخية وحسن استخدام الموارد المحدودة للبشرية مشيرا الى ان عنوان القمة التجارة والاقتصاد الرقمى والابتكار .

وقال ان افريقيا لديها فرص كبيرة للنمو ووجود افريقيا فى هذا المحفل الدولى سوف يعزز الاقتصاد العالمى .

واشار الى ان مصر تستطيع تقديم تجربة مهمة جدا خلال قمة العشرين حول الموارد البشؤرية والتعليم وكيفية تنميتها مستقبليا لان مصر لديها تجربة كبيرة فى مجال التعليم والتنمية البشرية فى القارة الافريقية وسف تكون مشاركة مصر ايجابية فى هذا المجال وهى تجربة جيدة تستطيع بها مساعدة الدول النامية فى افريقيا .

قدم السفير اليابانى التهنئة لمصر على تنظيمها بطولة كاس الامم الافريقية ومتمنيا لها الفوز بالبطولة .

قال السفير اليابانى بالقاهرة، ماساكى نوكى إن أى يابانى يرغب بزيارة مصر على الأقل مرة فى عمره، لهذا فالسياحة تتطور، فعلى سبيل المثال العام الماضى، وصل عدد السائحين اليابانيين إلى 42 ألف سائح وهو أكبر رقم بعد الثورة، معربا عن توقعه زيادة هذه الأعداد هذا العام.

وأضاف أنه فى شهر يوليو المقبل، ستكون الرحلات بين القاهرة وطوكيو، مرتين أسبوعيا، مشيرا إلى أن هناك معالم أثرية مهمة وممتعة وليس فقط الأهرامات، وكان هناك وفدا فى فبراير الماضى، وانبهروا بمعبد دندرة.

ودعا المصريون لزيادة التواصل لتعريف المواطنين بهذه المعالم السياحية الفريدة.

 

وردا على سؤال حول اتلعيم قال السفير نوكى إن مصر يمكن أن تمثل نموذجا مهما فى إفريقيا والشرق الأوسط فى مجال التنمية البشرية مثل التعليم، والقاهرة لديها وجهة نظر خاصة وتجربتها فى مجال التعليم والتنمية البشرية، ويمكن أن تساهم بشكل إيجابى فى نقل تجربتها.

وردا على سؤال حول آفاق التعاون بين مصر واليابان، اشار السفير اليابانى  الى  أن هناك تعاون مثمر حيث نعمل فى العديد من المشروعات معا، خاصة فى مجال التعليم، وعندما زار السيسى اليابان، اتفق مع شيزو آبى على المبادرة التعليمية اليابانية المصرية، وبناء على ذلك، تم التوسع بشكل كبير فى التعليم الشامل، من مرحلة الحضانة وحتى التعليم العالى، موضحا أن الشباب المصرى الذى يتمتع بالحيوية يحمل على عاتقه مسئولية بناء هذه الدولة، لهذا ينبغى الاستثمار فيهم، مستهدا بمقولة طه حسين "التعليم حق كل مواطن مثل الماء والهواء".

وأوضح أن هناك 12 مدرسة كانت موجودة تطبق النظام اليابانى، وتم افتتاح 35 مدرسة جديدة العام الماضى، وهدفها الأساسى تنمية شخصية الطفل بشكل عام، من خلال العمل على أنشطة خاصة، وتطبق نظام "التوكاتسو"، فمثلا كل طفل يكون رئيس الفصل بالتناوب، فجميعم يجرب الزعامة ليوم، ومن خلال هذا يتعلم الأطفال روح التعاون والمسئولية واحترام الآخرين والانضباط.

وأضاف السفير أن  سفارة اليابان والخبراء اليابانيين يتعاونون مع الجانب المصرى، حيث زار هو شخصيا الكثير من هذه المدارس وسيستمر وسمع ردود فعل آولياء الأمور، والتى وصفها بالإيجابية. وقال إنه يولي هذا المهمة اهتماما خاصا، لأنه من خلال التصميم والالتزام والتعاون سنستمر فى التقدم فى الأمام، لتحقيق مصلحة الأطفال، حيث أن لدينا رؤية طويلة الأجل.

وأضاف أن المتحف المصرى الكبير مشروع كبير للغاية، وهو جوهرة، ويمثل رمزا من رموز الصداقة، ويمثل مكانا للحضارة العالمية. ودعمت اليابان بناء المتحف من خلال قرض استثنائى يبلغ حوالى 800 مليون دولار، كما توفر طوكيو التعاون الفنى من خلال الخبراء اليابانين فى ترميم وحفظ الآثار .

وردا على سؤال حول اليابان والعلاقات مع إفريقيا، قال السفير نوكى إنه منذ 1993 تستضيف اليابان مؤتمر طوكيو الدولى لدعم إفريقيا، وفى ذلك الوقت، لم يكن هناك اهتماما عالميا بإفريقيا، وأطلقنا المناقشات حول تنمية إفريقيا من خلال مبدأين، الأول تبنى نموذجا إفريقيا يضعه الأفارقة، وثانيا شراكة مع المجتمع الدولى لدعم إفريقيا.

وأضاف أنه كل 3 سنوات، تنعقد قمة التيكاد، وفى أغسطس تنعقد التيكاد فى شهر أغسطس فى مدينة أوكوهاما، للمرة السابعة، سيكون التركيز على الاستثمار وتعزيز البنية الأساسية وتنمية الموارد البشرية.

وأوضح أن قمة التيكاد المقبلة ستناقش 3 محاور، الأول التركيز على التحول الاقتصادى وتحسين بيئة الأعمال، والمؤسسات من خلال الابتكار وإشراك القطاع الخاص. وثانيا، الترويج لمجتمع مستدام، وثالثا، السلام والاستقرار، مشيرا إلى أهمية المؤتمر نظرا لتجمع القادة الأفارقة.

وحول التعاون الثقافى بين مصر واليابان قال السفير نوكى إن مصر دولة أى يابانى يحلم بزيارتها على الأقل مرة فى عمره، لهذا فالسياحة تتطور، فمثلا العام الماضى، وصل عدد السائحين اليابانيين إلى 42 ألف سائح وهو أكبر رقم بعد الثورة، ونتوقع المزيد هذا العام.

وأضاف أنه فى شهر يوليو المقبل، ستكون الرحلات بين القاهرة وطوكيو، مرتين أسبوعيا، مشيرا إلى أن هناك معالم أثرية وليس فقط الأهرامات، وكان هناك وفدا فى فبراير الماضى، وانبهروا بمعبد دندرة , وداعيا المصريين لزيادة التواصل لتعريف الناس بهذه المعالم السياحية.

أوضح أن هناك تعاونا فى مجال الأوبرا، وفى الذكرى ال30 لإقامتها بمساعدة يابانية وأصبحت رمزا للصداقة، وحضرت لمصر مغنية أوبرالية شهيرة وغنت أوبرا عايدة، كما زار مغنى يابانى فى الأيام الأحيرة القاهرة، وغنى فى الأوبرا ولاقى ترحيبا كبيرا.

وأضاف أن المتحف المصرى الكبير مشروع كبير للغاية، وهو جوهرة، ويمثل رمزا من رموز الصداقة، ويمثل مكانا للحضارة العالمية.

واشار الى ان اليابان دعمت بناء المتحف من خلال قرض استثنائى يبلغ حوالى 800 مليون دولار، كما توفر طوكيو التعاون الفنى من خلال الخبراء اليابانين فى ترميم وحفظ الآثار .

وأوضح أنه تم استخدام نوع معين من الورق اليابانى لحفظ الآثار، وفى زيارتى الأخيرة لليابان لاقيت الكثير من الترحيب والاهتمام لهذا المتحف، حيث أن الاهتمام بافتتاح المتحف يتزايد يوما بعد يوم. وقال إنه حضر نقل قطعة أثرية من متحف التحرير إلى المتحف الكبير.

وأشار إلى أنه التقى وزير الثقافة 4 مرات فى أسبوع، معربا عن أمله فى افتتاح المتحف قريبا.

وعن الشراكة فى التعاون الثلاثى مع افريقيا (تمويل يابانى وخبرة يابانية لإفادة الإفريقيين من خلال مصر)، قال السفير إن مصر دولة مهمة للغاية فى إفريقيا، فمنذ عام 1985 عملنا معا فى هذا الدد من خلال الوكالة المصرية للتنمية والجايكا، موضحا أنه من خلال هذا البرنامج تم استقبال 3500 متدرب من الدول الإفريقية، قائلا إن مصر الآن رئيس الاتحاد الإفريقى، وترغب طوكيو فى توسيع التعاون الثلاثى.

وقال إنه من المتوقع أن يكون هناك لقاءات مهمة بين الصين والولايات المتحدة على هامش القمة مشيرا الى ان العلاقات بين اليابان والصين تحسنت بشكل كبير، وهذه المرة الأولى التى يزور فيها الرئيسالصينى شى جين بينج اليابان، ورغم أن قادة الدولتين التقيا فى عدد من المناسبات مثل نيويورك، لكنهما لم يلتقيا فى اليابان من قبل، مما يعنى أن هناك جهدا كبيرا سيبذل سواء فى العلاقات الثنائية أو متعددة الأطراف.

وقال ان اليابان ترى أن تقييد التجارة لا يفيد أحدا، وطوكيو قالت ذلك لكلا من بكين وواشنطن وستظل تفعل ذلك، وسيكون هناك مناقشات جادة فى هذ الصدد فى قمة العشرين.

وأضاف السفير أن الاستثمارات اليابانية فى مصر زادت لتصل إلى 162 مليون دولار لعام 2017-2018، بزيادة 75% عن العام 2016، قائلا إن هناك فرص كبيرة فى مصر، وفى مارس الماضى كان هناك زيارة لوفد مكون من 40 شركة يابانية والتقى الرئيس السيسى بهم لساعة ونصف الساعة، وأبدى الرئيس رغبته فى زيادة الاستثمارات الاجنبية متعهدا بتحسين بيئة العمل.

واشار الى ان رئيس هيئة التجارة اليابانية الخارجية اكد أن مصر تغيرت بالفعل.

وأضاف أن قمة التيكاد تمثل فرصة لمصر، حيث نتوقع من الرئيس السيسى أن يأتى إلى اليابان بصحبة العديد من رجال الأعمال ، حيث تركز القمة على التجارة والاستثمار. وقمة التيكاد 7 مناسبة مهمة لتجمع القادة الأفارقة ورجال الأعمال الإفريقين لمناقشة تعزيز الاستثمارات فى إفريقيا.

وأوضح أنه ينبغى حل القضايا التى تم مناقشتها فى زيارة وفد رجال الأعمال الماضى، مقدما مثالا على ذلك ، بصناعة السيارات اليابانية فى مصر، قائلا إن مصعنى السيارات اليابانيين يمكن أن يزيدوا من انتاجهم لتلبية الطلب المحلى وإذا انخفضت الجمارك سيكون هناك فرص أفضل للتصنيع اليابانى فى مصر. وأعرب السفير عن ضرورة وجود سياسة واضحة وحاسمة من الحكومة المصرية لتسهيل عمل مصعنى السيارات اليابانيين.

وأضاف أن حجم التجارة 1.4 مليار دولار فى عام 2017-2018 بزيادة 26 %  عن عام  2016، معتبرا أنه يمكن زيادة حجم التجارة من خلال تعزيز التجارة بين البلدين.

وردا على سؤال حول مبادرة محيط هندى هادئ حر ومفتوح قال السفير اليابانى إن حرية الملاحة أمر مهم للغاية، خاصة فى منطقة المحيط الهادئ والهندى، نظرا لأهميتهما الاقتصادية واحتوائهما على عدد كبير من السكان، مضيفا أن أساس المبادرة العمل على تعزيز السلام والرخاء فى هذه المنطقة.

وأعتبر أن العلاقة مع مصر فى هذا الصدد، مهمة للغاية، نظرا لوجود البحر المتوسط الذى يربط بين المحيط الهندى بالمحيط الأطلنطى، وفى هذا الترابط البحرى، تلعب قناة السويس دورا مهما فى الاتصال بين المحيطين.

وأوضح أنه تم استخدام نوع معين من الورق اليابانى لحفظ الآثار، وفى زيارتى الأخيرة لليابان لاقيت الكثير من الترحيب والاهتمام لهذا المتحف، حيث أن الاهتمام بافتتاح المتحف يتزايد يوما بعد يوم. وقال إنه حضر نقل قطعة أثرية من متحف التحرير إلى المتحف الكبير.

وأشار إلى أنه التقى وزير الثقافة 4 مرات فى أسبوع، معربا عن أمله فى افتتاح المتحف قريبا.

 

 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

صندوق مكافحة الادمان: مركز العلاج بمطروح سيخدم  2000 مريض سنوياً

أفتتحت  وزيرة التضامن الاجتماعى  ورئيس مجلس إدارة  صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى    مركز  لعلاج  وتأهيل مرضى الإدمان بمحافظة مطروح  بمرافقة اللواء مجدي الغرابلي، محافظ مطروح، وبحضور  أعضاء مجلس اداره صندوق مكافحة  الادمان و أعضاء مجلس... المزيد

الزراعة تستضيف أسر الشهداء في حديقة الحيوان بالجيزة 

استقبلت حديقة الحيوان اليوم مجموعة من أسر شهداء الجيش والشرطة بمناسبة احتفالات مصر بالذكرى السابعة والستين لثورة يوليو المجيدة  حيث نظمت لهم برنامجا ترفيهيا شمل القاعة الملكية والمتحف الحيواني وكل أقسام الحديقة  كما استمتع اطفال الشهداء بمدينة الملاهي في الحديقة ... المزيد

ترامب يهنئ الرئيس السيسي بذكرى 23 يوليو

بعث الرئيس الامريكي دونالد ترامب برسالة تهنئة الى الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة يوليو عبر الموقع الرسمي للسفارة الامريكية بالقاهرة هذا نصها:   عزيزي سيادة الرئيس: بالنيابة عن الشعب الأمريكي ، أبعث بتحياتنا وتهانينا المخلصة في هذه الذكرى السنوية ليومكم الوطني ، 23... المزيد

بشرى سارة لـ 1.4 مليون مصري.. اكتشاف أول دواء لعلاج "فيروس بي"

أعلن الدكتور يحيى الشاذلي المنسق العام السابق لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقضاء على فيروس "سي" بمصر وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية بوزارة الصحة والسكان، عن بشرى سارة لنحو 1.4 مليون مصري مصابين بالالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع "فيروس بي".  ... المزيد

هيكل: المملكة السعودية لها مكانتها وتقديرها الكبير لدي الدولة المصرية                 

هيكل : السفير السعودي : مدينة الإنتاج هي منارة الإشعاع الإعلامي في المنطقة               إستقبل أسامة هيكل رئيس مجلس إدارة مدينة الإنتاج الإعلامي, سعادة السفير/ أسامة بن أحمد نقلي سفير المملكة العربية السعودية... المزيد

اترك تعليق