سفير المملكة الهولندية في زيارة لمكتبة الإسكندرية

استقبل الدكتور مصطفى الفقي؛ مدير مكتبة الإسكندرية، السفير هان ماورتس سخابفلد؛ سفير المملكة الهولندية لدى جمهورية مصر العربية، والوفد المرافق له.



 

وأعرب الدكتور مصطفى الفقي عن سعادته لاستقبال السفير والوفد المرافق له، مؤكدًا أن مكتبة الإسكندرية تعد مقصدًا هامًا للسفراء الجدد ووفودهم للتعرف على تاريخ مصر بشكل عام والإسكندرية بشكل خاص، والاطلاع على الدور الثقافي والحضاري الذي تقوم به مكتبة الإسكندرية في الربط بين الثقافات، إلى جانب التفاعل مع العالم الرقمي من خلال مشروعاتها المختلفة.

وأبدى السفير هان ماورتس سخابفلد إعجابه الشديد بما تحويه المكتبة من كتب ومقتنيات، وموارد إلكترونية، ومعارض فنية وتفاعلية.

وتحدث السفير مع الدكتور مصطفى الفقي عن بعض جوانب التعاون بين مصر وهولندا، خاصة في مجالات الري والزراعة، وكيفية التصدي للآثار الناجمة عن التغير المناخي وارتفاع منسوب المياه.

وأكد السفير على اهتمامه الشديد بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية في مجالات الثقافة والفنون، وحرصه على الاستفادة من خبراتها في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والعرض المتحفي التفاعلي، وحفظ وتوثيق التراث.

من جانبه، أكد الدكتور مصطفى الفقي أن مكتبة الإسكندرية تتمتع بخبرة كبيرة في مجال حفظ وتوثيق التراث الإنساني، حيث تتعاون مع العديد من الهيئات والمؤسسات لتنفيذ مشروعات ترميم المخطوطات النفسية والنادرة وفقاً لمعايير الترميم الدولية، ومن أبرز تلك المشروعات ترميم المخطوطات الخاصة ببطريركية الروم الأرثوذكس بالإسكندرية، وترميم وحفظ سجلات ووثائق قناة السويس.

وأضاف الفقي أن مكتبة الإسكندرية تقوم من خلال مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي بدور هام في توثيق تراث مصر الحضاري عن طريق تنفيذ العديد من مشروعات التوثيق الرقمي باستخدام أحدث تكنولوجيا المعلومات.

وبالحديث عن التعاون مع المؤسسات والمكتبات الأوروبية، لفت الدكتور مصطفى الفقي إلى أن مكتبة الإسكندرية تتمتع بشراكات مع العديد من المكتبات العالمية ومنها مكتبة الكونجرس، ومكتبة المتحف البريطاني، كما أن العديد من المؤسسات الدولية تقصد مكتبة الإسكندرية للتعاون في تنفيذ مشروعات ثقافية رقمية.

كما شهد اللقاء الحديث عن التحديات التي تواجه العالم بسبب جائحة كورونا، وشدد الدكتور مصطفى الفقي على أن مكتبة الإسكندرية عملت خلال الشهور الأخيرة على تقديم خدماتها لأكبر عدد من المستفيدين والباحثين من خلال توفير مصادر المعلومات المختلفة عبر الانترنت، كما قدمت العديد من الخدمات والفعاليات الثقافية إلكترونيًا.

وفي نهاية اللقاء أهدى الدكتور مصطفى الفقي السفير الهولندي عددًا من مطبوعات مكتبة الإسكندرية، ومنها كتاب "ذاكرة القاهرة الفوتوغرافية".

وقد قام السفير بجولة بالمكتبة للتعرف على الخدمات التي تقدمها لأعضائها وروادها، فضلاً عن زيارة أهم معالمها.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق