هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
ستادات الوطنية توقع بروتوكول مع "إي فاينانس" فى التحول الرقمى

وقعت شركة ستادات الوطنية لإدارة المنشآت الرياضية، ممثلة في سيف الوزيرى، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، ومحمد مرجان نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، بروتوكول تعاون مع شركة «إي فاينانس» للاستثمارات المالية والرقمية، ممثلة فى إبراهيم سرحان رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب.



تأتى هذه الخطوة المهمة فى إطار توجهات الدولة المصرية بمؤسساتها المختلفة نحو "الرقمنة" من خلال تطبيق تقنيات التحول الرقمي والتكنولوجيا المالية لدعم الشمول الرقمي المالي والانتقال بالخدمات المقدمة للمواطن بسهولة ويسر، إذ أن التحول الرقمي الذي تشهده مصر حاليًا يعد من أهم المشروعات القومية التي تتبناها الحكومة وتولى لها اهتمامًا كبيرًا خلال المرحلة الراهنة وسيجعل من مصر مركزًا إقليميًا للتحول الرقمي ويدعم التنمية الاقتصادية على المستوى المحلى والدولي، كما سيعمل على تحقيق أهداف التنمية المستدامة مصر 2030.
 
من جانبه، كشف سيف الوزيرى، رئيس مجلس إدارة شركة استادات الوطنية، عن أن شركة ستادات، تعد الشركة الأكبر في مصر والشرق الأوسط، التي تمتلك حقوق إدارة أكبر عدد من الاستادات والهيئات الرياضية، كما بدأت فى تطبيق خطة التحول إلى مؤسسات اجتماعية ترفيهية ثقافية اقتصادية شاملة، تحت مسمى أندية «سيتي كلوب»، لذلك كان من الضرورى مواكبة "الرقمنة" والتطورات الخاصة بعمليات الدفع الإلكترونى والتحول الرقمى للخدمات المختلفة في إطار تنفيذ رؤية الدولة المصرية لتحسين حياة أفراد المجتمع المصري.
 
بينما أكد إبراهيم سرحان، رئيس مجلس إدارة شركة «إي فاينانس» للاستثمارات المالية والرقمية، الإسراع بعمليات الهيكلة والتحول الرقمى للخدمات المختلفة، حيث يتطلب الأمر وجود بنية تحتية تكنولوجية والتى تمثل الخطوة الأولى للتحول الرقمي، ولذلك خصصت الحكومة ميزانية ضخمة خلال السنوات الماضية لتعزيز البنية التحتية، وأضاف "سرحان" أن الخطوة الثانية للتحول الرقمى والتي تعد الأكثر صعوبة، هي التي تتعلق بتغيير نماذج وثقافة العمل السائدة لدى الموظف والمواطن حيث بدأت هذه المرحلة بتدريب الموظفين على وجود طريقة ميسرة لإجراءات العمل وكيفية ميكنتها.
 
وبموجب بروتوكول التعاون، ستوفر "إي فاينانس" للإستثمارات المالية والرقميةوشركاتها التابعة منصات السداد الإلكتروني والقنوات الإلكترونية المتعددة لتسهيل حصول شركة "استادات" على مستحقاتها نظير الخدمات التي تقدمها، كما تيسر على جميع المتعاملين مع "استادات" من الجمهور والشركات والمؤسسات الأخرى تسديد مقابل الخدمات التي يحصلون عليها في أي وقت ومن أي مكان وعبر شبكة واسعة ومتنوعة من قنوات الدفع الرقمي سواء كانت تطبيقات إلكترونية أو منصات على الإنترنت أو من خلال نقاط البيع المنتشرة بالآلاف في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية وغيرها من القنوات الرقمية.
 
كما تتولى "إي فاينانس" تطوير حلول ذكية متكاملة وتوفير أدوات دفع إلكترونية حديثة كالبطاقات الممغنطة والبار كود على الموبايل وغيرها، فضلا عن الأنظمة الإلكترونية المتكاملة لبوابات الدخول في المنشآت المختلفة، لخدمة جمهور المتعاملين مع الاستادات الرياضية والمؤسسات الخدمية التابعة لشركة "استادات" وذلك عن طريق شركاتها التابعة.
 
يأتي البروتوكول، أيضًا في إطار تعاون الشركتين من أجل تطوير المنشآت المختلفة في مصر بالتماشي مع جهود التطوير التي تنفذها الحكومة المصرية من خلال مشروعاتها القومية، كما أنها تخدم استراتيجية التحول الرقمية التي تتبناها الدولة، حيث تقوم "استادات" بتطوير وإدارة وتشغيل المشاريع الرياضية في مصر وتصميم الاستادات وتطويرها وإدارتها باحتراف وكفاءة، بينما تقوم "إي فاينانس" بنشر كل تقنيات التحول الرقمي الحديثة في تلك المؤسسات، بما يصب في النهاية لصالح المواطن المصري وجمهور المتعاملين الذين سيحصلون على خدمات فائقة وفقا لأحدث التقنيات.
 
جدير بالذكر أن شركة استادات وقعت مؤخرا العديد من البروتوكلات مع بعض الشركات المتخصصة فى المجالات الممختلفة، ومن بينها البوم توقيع البرتوكول مع شركة "إي فاينانس"بشركاتها التابعة "إي أسواق" و"خالص" و"إي كاردز" والتى أوجدت لنفسها مكانة فى  السوق المصرية، وأصبحت التخصصات الدقيقة التي تتولاها كل شركة تابعة محل طلب من المؤسسات والشركات الراغبة في تنفيذ عمليات تحول رقمي شاملة ومتكاملة وبأيدي شركات خبيرة ومتخصصة، وهو ما يعزز في النهاية من المكانة البارزة التي تحتلها الشركة الأم "إي فاينانس" في استراتيجية التحول الرقمي المصرية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق