• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

زراعة البرلمان: قرارات دعم الفلاح في مواجهة كورونا تؤكد قدرة الدولة على مواجهة التحديات   
قال النائب هشام الحصرى، رئيس لجنة الزراعة والرى والأمن الغذائي بمجلس النواب، ان القرارات الاقتصادية التي إتخذتها الحكومة بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، للوقاية من فيروس كورونا، هي خطوة جيدة وتعبر قدرة الدولة لمواجهة التحديات التي تواجهها. 


وأشاد الحصرى في تصريح للمحررين البرلمانيين، بالقرارات المتعلقة بالفلاح المصرى لتخفيف الأعباء المادية عليه، ومنها قرار الرئيس السيسى، بمد وقف قانون الضريبة على الأطيان الزراعية لمدة عامين، وقرار محافظ البنك المركزى مؤخرا بتأجيل سداد الأقساط المستحقة على المزارعيين والمربيين لمدة 6 أشهر، والذى جاء بعد تواصله مع وزير الزراعة المحاسب السيد القصير، بشأن عدم شمول الفلاحين بقرار البنك المركزى الخاص بتأجيل أقساط المشروعات الصناعية، ما أدى الى قيام محافظ البنك المركزى بتدارك الأمر ليضم مشروعات المزارعين والمربين لقرار تأجيل سداد الأقساط. 

وتابع أيضا هناك عدد من الإجراءات العاجلة التي اتخذها وزير الزراعة خلال اجتماع شارك فيه الإثنين الماضى، تهدف لمواجهة خسائر الصادرات المصرية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، ومنها إدخال الزراعة في جميع المبادرات المعلنة من البنك المركزي والحكومة لمواجهة هذه الأزمة، وصرف جزء من متأخرات الدعم للمصدرين على ان يكون الصرف ١٠٪؜ ويحد ادني خمسة مليون جنيه للشركة ( مبدئيا)، وإلغاء طلب شهادة من الضرائب بعدم وجود متأخرات ضريبية، والعمل علي سرعة رد ضرائب المبيعات والدروباك المستحقة للمصدرين، و إلغاء شهادة القيمة المضافة من هئية التنمية الصناعية بالنسبة للحاصلات الزراعية، وتوفير فراغات للشحن الجوي للدول العربية والأوربية بأسعار مناسبة، وعدم إغلاق أي مشاغل أو مفارش أو محطات تعبئة للصادرات الزراعية، والعمل علي تيسير نقل العمالة و المنتجات الزراعية من والي مراكز التعبئة والمواني في ظل فرض حظر الحركة.

وأشار الحصرى، الى ان تلك القرارات والإجراءات تساعد في دعم المزارعين في مواجهة اثار الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها الدولة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

كما أشاد، بقرار مجلس الوزراء بتحديد أسعار القمح للعام 2020، بحيث تكون بسعر 700 جنيه للأردب لدرجة نقاوة  23.5 قيراط، وذلك بزيادة تقدر بقيمة 15 جنيهاً عن أسعار العام الماضى، على أن يقوم وزراء التموين والمالية والزراعة بتحديد باقى الأسعار لدرجة النقاوة. 

وأكد النائب هشام الحصرى، ان الفلاح المصرى يحتاج الى الدعم المستمر، لاسيما في تلك الفترة التي ينتشر فيها فيروس كورونا مختلف دول العالم، مشيرا الى ان أهمية العمل على زيادة الإنتاج الزراعى والحيوانى حاليا بعدما أغلقت كل دولة أبوابها على نفسها وأصبحت تعتمد على نفسها  
وطالب رئيس لجنة الزراعة، باستغلال تلك الأزمة لدعم المنتج المصرى والاهتمام بزيادة الإنتاج حتى يتم تحقيق الإكتفاء الذاتي من الغذاء، وهو ما يتطلب دعم الفلاح وحل مشكلاته باعتباره العمود الفقرى للزراعة، وتوفير المستلزمات بأسعار مناسبة والتوسع في مشروعات الاستصلاح الزراعى وتعظيم دور مراكز البحوث والتكنولوجيا الجديدة وإعادة النظر في دور التعاونيات.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق