أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ريهانا تنفصل عن صديقها السعودي.. بعد علاقة دامت 3 سنوات
انفصلت المطربة الأمريكية، ريهانا، بصورة نهائية عن صديقها، رجل الأعمال السعودي، حسن جميل، وذلك بعد علاقة بينهما دامت 3 سنوات

إقرأ أيضاً

رئيس الزمالك يوجه رسالة نارية لبعثة الترجى
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
الصحف السعودية تؤكد: كارتيرون يرحل عن الزمالك من اجل عيون الاهلى
علاء مبارك يعلن موعد عزاء الرئيس الراحل بمسجد المشير
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
رغدة : روح أحمد زكى غاضبة من الورثة بعد العبث بتراثه الفنى

 


وكشفت مجلة "أس" الأمريكية، أمس الجمعة، نقلا عن مصادر، أن ريهانا وجميل (البالغ كلاهما 31 عاما) انفصلا، منذ أن نشأت علاقتهما في يونيو 2017.


وكانت ريهانا وحسن جميل حريصان على إضفاء طابع الخصوصية على علاقتهما، حتى اعترفت في يونيو 2019 بعلاقتها به، وذلك خلال لقاء لها مع مجلة "إنترفيو"، ولكنها لم تفصح عن أي خطط للزواج منه.


وكشف مصدر في سبتمبر  2019، أنه "على الرغم من تضارب شخصياتهما، إلا أنهما راضيان بهذا الاختلاف"، فيما اعتبر مصدر مطلع آخر في أكتوبر، أن ريهانا وحسن جميل يشكلان "ثنائي رائع"، وذلك لأن جميل جاد بطبعه بينما هي مرحة وجامحة.


وكانت ريهانا ردت على مزاعم حملها، خلال مقابلة مع مجلة "فوغ" في شهر أكتوبر، فقالت ضاحكة: "لا أعتقد هذا، ولكني لا أعلم مخططات الرب، أتوقع أن تنهال علي شائعات الحمل بعد إجراء هذه المقابلة".


وواعدت ريهانا في الماضي، المطربان كريس براون ودريك، بينما كان حسن جميل متزوجا من خبيرة الفن من أصول تونسية، لينا لازار من 2012 إلى 2017.


وليست ريهانا هي أول من يواعدها حسن جميل من المشاهير، إذ كان مرتبطا في السابق بعارضة الأزياء البريطانية ناعومي كامبل.


وحسن جميل، هو نائب رئيس مجلس الإدارة شركة عبد اللطيف جميل، التي تمتلكها عائلته، وهي واحدة من أكبر الشركات في العالم، ولديها حقوق التوزيع الحصري لسيارات "تويوتا" اليابانية في المملكة العربية السعودية وسبعة بلدان أخرى.


وتقدر قيمة ثروة عائلة حسن جميل بـ 1.5 مليار دولار، وفقا لمجلة "فوربس".


كما أن جميل هو رئيس منظمة عائلته الخيرية، التي تأسست في عام 2003، وتهدف إلى إنهاء الفقر وتحسين الصحة والتعليم وخلق فرص ثقافية واقتصادية للناس في الشرق الأوسط وحول العالم.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق