روشتة الاطباء للمسنين: هذه الاشياء تحميكم من الموجة الثانية لكورونا

بالتزامن مع قدوم فصل الشتاء وبرودة الجو وهو ما يساعد فى نمو الفيروسات واقتراب دخول الموجة الثانية لفيروس كورونا الذى توحش بشكل كبير فى عدد من الدول الاوروبية وجه الخبراء من أطباء أمراض الصدر والحساسية والتغذية روشتة لكبار السن وعدد من النصائح لاهالينا للعبور بأمان من هذه الموجه الشرسة من الفيروس.



احذروا التعرض للبرد وتنفسوا من الأنف
 

اكد د. وجدى عبدالمنعم مدير عام الادارة العامة للأمراض الصدرية بوزارة الصحة انه مع دخول فصل الشتاء وتغيرات درجة الحرارة واقتراب الموجه الثانية من كورونا، هناك بعض الفئات التى تتأثر بشكل اكبر من غيرها مع تغيرات الطقس والفصول مثل كبار السن وقد يتسبب ذلك فى بعض المضاعفات خاصة لمرضى الامراض التنفسية والمزمنة، وعليهم مراعاة بعض الاجراءات لحمايتهم من تأثيرات تغيرات الطقس فى ظل عدم استقرار احوال الطقس، وانخفاض درجات الحرارة بشكل ملحوظ وتساقط الامطار على العديد من المحافظات ترتفع نسب الاصابة بأمراض الشتاء كنزلات البرد والالتهابات الرئوية والامراض المناعية.


وجه عبدالمنعم نصائح للمواطنين خاصة كبار السن خلال هذه الايام من دخول فصل الشتاء وخاصة مرضى الجهاز التنفسى فى عدم التعرض لتيارات الهواء الباردة بشكل مباشر وتجنب الانتقال المفاجئ من الاجواء الدافئة الى الباردة والعكس والحفاظ على التنفس من خلال الأنف، لأنها تعتبر فلتر للهواء الطبيعى، كما انه يدخل الهواء للصدر بدرجة حرارة الجسم.

 

الذهاب للطبيب عند ظهور اعرض الالتهابات الصدرية

اشار الى انه عند الاصابة بضيق فى التنفس بشكل متكرر يفضل الذهاب الى الطبيب للخضوع الى علاج سببى وليس عرضياً ومراجعة الطبيب المختص فى حالة ظهور بعض اعراض الالتهابات الصدرية مثل السعال أو البلغم أو ارتفاع درجة حرارة الجسم او ضيق بالتنفس بجانب تناول التطعيمات والأدوية المقوية لمناعة الجسم خاصة تطعيم الانفونزا للفئات الاكثر عرضه للاصابة به مثل الاطفال الاقل من خمس سنوات والسن الاكبر من 65 سنة والحوامل والمصابين بأمراض مزمنة والاهتمام بتناول المشروبات الدافئة والاكثار من تناول المياه، مؤكدا انه يفضل عدم الخروج من المنزل فى الايام التى ينتشر بها العواصف والاتربة الا لظروف قهرية وعند الحاجة على ان يتم تغطية الانف بالماسك الطبى وارتداء الملابس الثقيلة.

 

الشمس تساعد على قتل الميكروبات والفيروسات

وشدد على ضرورة الاقلاع عن التدخين بكافة انواعه اذا كان المريض مدخناً، أو الابتعاد عن الاماكن التى تكثر فيها ادخنة السجائر، لتجنب الاصابة بنوبات الربو الشعبى بجانب تهوية المنازل بشكل جيد، وتعرض الفراش الى الشمس، حيث انه من الطرق الطبيعية التى تساعد على قتل الميكروبات والفيروسات بالاضافة الى الاهتمام بالحصول على مصل التطعيم ضد الانفلونزا وتحقيق التباعد الاجتماعى والحرص على ارتداء الكمامات والابتعاد عن الاماكن المزدحمة وسيئة التهوية لتجنب العدوى بفيروس كورونا.

10 خطوات للوقاية من الموجة الثانية

اضاف د. مجدى بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، وعضو الجمعية العالمية للأمراض المعدية والاضطرابات المناعية.. ان هناك 10 خطوات يجب اتباعها بشكل عام ولكبار السن بشكل خاص للوقاية من الموجة الثانية لانتشار فيروس كورونا خاصة بعد توحشه فى اوروبا، اولها ضرورة مراعاة استخدام الكمامة عن التعامل مع الغرباء وثانيها تطهير الايدى إما بالماء والصابون أو المطهرات الطبية والتباعد الاجتماعى فى الاسانسير والدرج والطريق.

اكد ان مرضى الربو الشعبى خاصة عليهم الانتظام فى تناول العلاج وجلب البخاخات الموسعة للشعب معهم حال خروجهم للشارع وعلى مرضى حساسية الانف تناول العلاج ايضا.

شدد على ضرورة التفاؤل وعدم التوتر لان الدولة وفرت كل سبل الحماية للوقاية من فيروس الكورونا ولن نتوقف عن العمل والانتاج والتقدم بسبب اى عوائق أو كوارث، لذلك فإن غياب الثقة بالنفس يسبب التوتر الذى يقلل المناعة.

 

الإكثار من تناول المشروبات الدافئة والمياه والابتعاد عن العواصف والأتربة

طالب بدران كبار السن واصحاب الامراض المزمنة بالتغذية الجيدة لانها تعزز المناعة وشرب الماء بوفرة وعدم السماح بالعطش، فالعطش يقلل من التركيز ويزيد من الحساسية، بجانب تهوية المنازل والمكاتب بفتح النوافذ والابواب ثلاث مرات يوميا، فقد ثبت ان التهوية تقلل من تركيز وتواجد كوفيد­19 فى الاماكن المغلقة وان غياب التهوية أو سوء التهوية عامل مشترك فى اغلب حالات الكورونا كوفيد­ والحرص على تطعيم الانفلونزا الرباعى خاصة المسنين وذوى الامراض المزمنة.   





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق