روبوت مصرى يجرى اختبارات فيروس كورونا للمرضى

كشف تقرير جريدة " dailystar" البريطانية، عن تقرير لمخترع مصري صنع روبوتًا واقعيًا بوجه بشري.. وذلك وفقا للتقرير فإنه يتم تجربة الروبوت الذى يشبه الإنسان ويمكنه إجراء اختبار فيروس كورونا.



يقيس الروبوت الميكانيكي، الذي يطلق عليه اسم Cira-03 ، درجة حرارة المصابين بكورونا وحتى إجراء اختبارات الدم، مع وجه يشبه الإنسان وأذرع روبوتية، حيث يتم اختبار الروبوت في مستشفى خاص في القاهرة بمصر. 

يجرى الروبوت كذلك تخطيط صدى القلب والأشعة السينية وعرض النتائج على المرضى على شاشة مثبتة في صدره، وتم تصميم الروبوت ليبدو واقعيًا قدر الإمكان، وذلك بحسب المخترع المصرى محمود الكومي.

يختبر الروبوت، المريض للكشف عن فيروس كورونا عن طريق وضع ذقنه ثم مد ذراعه لأخذ مسحة من فمه، وقال المخترع محمود الكومي إنه سيساعد في الحد من التعرض للعدوى ومنع انتقالها.

أشار: "كانت هناك استجابة إيجابية من المرضى، ويتنقل الروبوت الذي يتم التحكم فيه عن بعد فى المستشفى على عجلات".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق