رغم الجائحة.. الطيران تستغل فترة كورونا وتواصل تنفيذ مشروعاتها الاستراتيجية

طرح اراضي مطار القاهرة للاستثمار .. وتوقيع اتفاقيات للتوسع فى افريقيا

 

في الوقت الذى تواصل فيه جائحة كورونا توجيه ضرباتها الي جميع دولا العالم وبالاخص في قطاع الطيران المدني وشركاته الا ان وزارة الطيران المدني لم تقف مكتوفة الايدي امام ضربات هذا الوباء اللعين حيث استغلت الوزارة وبناء علي توجيهات من الطيار محمد منار وزير الطيران فترة البيات  الاجبارية للقطاع وواصلت الليل بالنهار لتنفيذ عدد من المشروعات الاستراتيجية وتوقيع عدد من الاتفاقيات الهامة والشراكات مع بعض الدول الافريقية 
 



اخر اعمال التطوير التي تشهدها الوزارة خلال الفترة الحالية بل واهمها طرح مساحات من الاراضي التابعة  لحرم مطار القاهرة الدولي للاستثمار وذلك من خلال هيئة الاستثمار وستتولي الدولة عملية ارساء هذا المشروع العملاق حيث تشهد الفترة الحالية تسابق عدد من المستثمرين المصريين ودول الخليج للظفر بالمشروع.

 

ايضا تواصل الوزارة اختراقها للسوق الافريقي حيث وقعت شركة اير كايرو مذكرة شراكة مع شركة الخطوط الوطنية بدولة جنوب السودان سوبريم .. فضلا عن توقيع شركة مصر للطيران اتفاقية مع الجانب الغاني تقوم من خلالها بانشاء شركة طيران جديدة وتستحوذ علي 75% من نقاط الشركة الوليدة كذلك تم تفعيل شراكة في مجال النقل الجوي مع السودان وزامبيا.

كما تسعي  شركة مصر للطيران  للحصول على حصة   من ١٥٠ الف رحلة جوية شحن  لنقل لقاح كورونا الي بقاع العالم .. حيث تم تخصيص ٣ طائرات طراز عريض   زنة الواحدة ١٠٠ طن لاستخدامها من اجل هذه المهمة.

كان وزير الطيران قد افتتح مشروع المشاية الكهربائية التي تربط بين مبني الركاب رقم ٢ الجديد  والجراج المتعدد الطوابق بمطار القاهرة وذلك بحضور  الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران و الطيار رشدي زكريا  رئيس مجلس إدارةالشركة القابضة لمصر الطيران ولفيف من قيادات قطاع الطيران المدني . 


يهدف المشروع إلي رفع مستوى الخدمه المقدمه بمبنى الركاب 2 وتحسين مستوى خدمة إنتظار السيارات لــرواد المبنى وكذا تنظيم وتسهيل حركة المترددين على مبني الركاب فضلا  عن الاستغلال الأمثل للجراج المتعدد الطوابق.


واستمع وزير الطيران إلي شرح تفصيلي عن مراحل انشاء وتنفيذ  المشروع وكذلك أعمال تنسيق الموقع العام والطرق المحيطة حيث يشمل المشروع مشاية كهربائية مغطاة بطول ٣١٠ متر و كوبري بطول ٦٠ متر و عرض ٧،٥٠ متر  من خلال منطقتين تجميع (الأولى عند الجراج متعدد الطوابق، والثانية عند مبنى الركاب 2) بالإضافة الى عدد 5 أماكن للخدمات موزعة بطول المشاية بالإضافة إلى منطقة إنتظار (HUB) بمساحة ١٢٠٠ متر مربع تشمل مساحات تجارية ودورات مياه كما تم إعادة تنسيق المنطقة بين صالتى السفر والوصول بمبنى الركاب 2 لتشمل أماكن انتظار للاتوبيسات السياحية وكافتريات، وغرف إدارية للشرطة والمراقبة .وقد بلغت نسبة تنفيذ المشروع 35% حتي الآن  وسيتم الانتهاء منه فى اواخر شهر يونيو 2021.


 ومن جانبه أكد وزير الطيران  أن ما يتم من أعمال تطوير وتحديث بمطارات الجمهورية وخاصة مطار القاهرة الدولى تهدف فى المقام الأول إلى تقديم خدمات متميزة ذات جودة عالية لضيوف مصر  تتوافق مع المعايير العالمية بما يساهم في توفير كافة سبل الراحة والأمان للركاب والمسافرين. 


وأضاف الوزير أن هذه المشروعات تأتى ضمن جهود الدولة المصرية للنهوض بقطاع الطيران المدنى باعتباره من أهم القطاعات الاستراتيجية  الحيوية التى تساهم فى تنمية الاقتصاد الوطني.


كما قام الطيار محمد منار وزير الطيران المدنى بجولة تفقدية لمحطة الأرصاد الجوية الجديدة بمدينة العاشر من رمضان.
 وخلال الجولة استمع الوزير  لشرحا تفصيليا  عن المحطة وامكانياتها والمهام التي تقوم بها حيث تم إنشاء المحطة علي مساحة  ( تسعون الف ) متر مربع ،كما تم اختيار هذا الموقع نظرا للقرب النسبى  من المقر الرئيسى للهيئة وتوافق المكان للتعليمات الصادرة من المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.


 وتعد  محطة أرصاد العاشر هى محطة أرصاد جوية سطحية تتضمن أجهزة دقيقة فى قياس عناصر الطقس الأساسية مثل أجهزة قياس مدة سطوع الشمس وجهاز قياس الحرارة والرطوبة الديجيتال وقياس سرعة واتجاه الرياح  وترمومترات قياس درجة الحرارة الجاف والمبلل النهاية العظمي والصغري. كما قررت الهيئة مؤخراً نقل محطة قياس الاشعاع الشمسي من المقر الرئيسي للهيئة  إلي محطة العاشر من رمضان بالإضافة  إلي نقل محطة قياس غاز الأوزون أيضا من المقر الرئيسي للهيئة والتى تمثل مركزا إقليميا تابعا للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية ( WMO ) لقياس الأوزون على مستوى القارة الأفريقية وذلك نظرا لقلة الملوثات الهوائية بهذه المنطقة.


وفي نهاية اللقاء أشاد وزير الطيران المدني بأداء الهيئة العامة للأرصاد الجوية في الوقت الحالي واعتماد الكثير من الجهات في الدولة علي مؤشراتها لما لها من تأثير كبير علي كثير من الأنشطة والمجالات وتقدم بالشكر لجميع العاملين بهيئة الارصاد علي الأداء المشرف خلال الفترة الماضية .


صرح اللواء هشام طاحون رئيس هيئة الأرصاد الجوية، أن الهيئة تشهد أعمال تطويرات كبيرة على مستوى كافة محطات الرصد على مستوى الجهمورية والبالغ عددهم 91 محطة. 

وأوضح هشام طاحون أن الدولة دعمت هيئة الأرصاد الجوية بمبلغ 183‪ مليون جنيه لإعادة تطوير وتأهيل محطات الرصد الجوي على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى شراء عدد كبير من محطات الرصد الاتوماتيكية، التي تسمح برصد الغلاف الجوي وطبقات الهواء المختلفة، ما يجعل التنبؤ دقيقا.

وقال رئيس هيئة الأرصاد الجوية، إنه نحو 72 محطة علي مستوى الجمهورية تعمل بنظام أوتوماتيكي و ال 19 الآخرين مازلوا يعملون بالنظام الزئبقي، وأشار إلى أنه سيتم إدخال 30 محطة رصد جوي جديدة إلي المحطات علي مستوى الجمهورية، بالإضافة إلي 3 رادارات طقس لقياس كميات الأمطار وأماكن تواجده. 

وكشف طاحون أن مشروع الحاسب الآلي العملاق الذي تعاقدت علية الهيئة قبل أكثر من عامين، منتظر ان يدخل الخدمة خلال أربعة أشهر، وسيكون إضافة كبيرة لأعمال للهيئة طفرة في التنبؤات حيث أنه يسمح بتخزين البيانات المفيدة في إعداد الدراسات المناخية بشكل سريع.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق