• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

رسميا.. التعليم والصحة تنفيان انتشار الالتهاب السحائى بين طلاب المدارس.. والإخوان وراء الشائعات
قامت الأذرع الإعلامية للجماعة الإرهابية بمحاولة الترويج لتفشى مرض الالتهاب السحائى الوبائى بين طلاب المدارس؛ بهدف تخويف الأهالى وأولياء الأمور من احتمالية انتقال العدوى إليهم إذا ما ترددوا على مدارسهم.


حاولت الجماعة الإرهابية عبر السوشيال ميديا، الترويج بأن التطعيم ضد مرض الالتهاب السحائى غالٍ، وتبلغ تكلفته 1300 جنيه، رغم أنه يتم تطعيم طلبة المدارس بالمجان ودون أى مقابل.

 

نفت وزارة الصحة ما أثير عبر السوشيال ميديا بشأن انتشار الالتهاب السحائى فى المدارس ووفاة 3 طلاب وأن هذا الكلام عار تماما من الصحة.

 

قال الدكتور علاء عيد مستشار وزيرة الصحة والسكان للشئون الوقائية المتوطنة أن تلميذين بمحافظة الإسكندرية أُصيبا بنزلة معوية فقط، مضيفًا أنه تبين إصابتهما بفيروس انترفيورس معوي، وهو فيروس غير مرتبط بمرض الالتهاب السحائي.

 

الصحة تنفى وجود أى إصابات بأمراض معدية وبائية بالمدارس

أكد مستشار وزيرة الصحة، أنه لا توجد إصابات بأمراض معدية وبائية بالمدارس في محافظة الإسكندرية أو غيرها، وأن مصر ليست من دول الحزام الأفريقي لمرض الالتهاب السحائي الوبائي التي صنفتها منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق.

 

أشار مستشار وزيرة الصحة والسكان للشئون الوقائية المتوطنة إلى أن مصر تنفذ برنامج تطعيمات دوري لتلاميذ المدارس يشمل السنة الأولى من المراحل التعليمية (حضانة – ابتدائي - إعدادي - ثانوي) بالطعم السحائي الثنائي للوقاية من الالتهاب السحائي البكتيري.

 

التعليم تؤكد: لا توجد أى حالات التهاب سحائى بين طلاب المدارس

من ناحية أخرى، أكد الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه لا توجد أى حالات التهاب سحائى بين طلاب المدارس، مشدد على أن الوزارة لم تتلق أى تقارير من المديريات تفيد بإصابة طلاب بالالتهاب السحائى منذ انطلاق العام الدراسى الجديد.

 

أوضح حجازى، أن هناك إجراءات وضوابط لتوفير بيئة صحية خالية من الأمراض فى المدارس، على رأسها توجيه المدارس باتخاذ التدابير والإجراءات الوقائية الصحية حفاظًا على سلامة طلاب المدارس والتنسيق مع مديريات وزارة الصحة، لتوفير زائرة صحية فى المدارس وأطباء ومتابعة الحالة الصحية للأطفال مع أولياء الأمور.

 

شدد حجازى على أولياء الأمور بأنه فى حال الاشتباه فى إصابة ابنه بمرض أو ارتفاع فى حرارة الجسم يتم تبليغ المدرسة، لتعقيم المدارس حالة وجود أية أمراض معدية وفحص الطلاب بشكل دورى ومنح الطلبة الذين يثبت وجود أمراض معدية إجازة حتى تماثلهم للشفاء.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق